الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حالة الطقس .. حديث مواقع التواصل الاجتماعي

تم نشره في الأربعاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:42 مـساءً
عمان-الدستور-خالد سامح

هل بات «الفيسبوك» حياة حقيقية لا افتراضية كما هو متداول!!
والى أي مدى أصبحت علاقاتنا الاجتماعية تتكأ على ذلك الموقع الذي يتجاوز عدد مستخدميه حول العالم مليار شخص معظمهم يقضوا ساعات طويلة يوميا في التراسل مع أصدقائهم عبره اضافة الى نشر الصور والتعليقات والأخبار والكثير من (الغث والسمين)!!
في الأردن يقبل الناس بصورة كبيرة على استخدام الفيسبوك ولساعات طويلة نهار وليلا، لاسيما عندما تجبرهم منخفضاتالشتاء والثلوج على الجلوس في منازلهم لساعات طويلة ويمنعهم البرد القارس من الخروج وزيارة أقاربهم أو الالتقاء بأصدقائهم في المطاعم والمقاهي والمولات.

5 ساعات وأكثر
تقول رندا المصري» أستخدم الفيسبوك لفترات طويلة ومتقطعه، وهي في مجملها تصل الى 4 ساعات يوميا، ترتفع في موجات البرد الى 6 ساعات تقريبا»، بينما تؤكد أريج عدنان أنها تسهر أحيانا للفجر حيث الليل بين الفيسبوك ومتابعة الفضائيات في آن،وتضيف « أتواصل مع صديقاتي في كندا وأمريكا والخليج وأتابع أخبارهن، الفيسبوك أصبح من اساسيات الحياة وأستخدمه يوميا بمعدل 5 ساعات، أما عندما يجبرني البرد على الجلوس في المنزل فإن الساعات يصل عددها الى 7 يوميا وربما أكثر أحيانا».
وعن الأضرار الصحية الناتجه عن التحديث في شاشة الموبايل أو الكمبيوتر لساعات طويلة يقول محمود النمر « أسمع الكثير عن تلك الأضرار لكن في الحقيقة لم ألمسها لحد الآن، ربما تظهر عندما أتجاوز سن الستين، بكل الأحوال أنا لا أستطيع الاستغناء عن الفيسبوك، وأتابع حسابي لمدة تزيد عن 6 ساعات يوميا لاسيما وأن موجات البرد تجبرني على السهر في المنزل وعدم الخروج».

كما يبين مصطفى عمران أن الفيسبوك ضرورة من ضروريات الحياة وأن الاقبال على متابعته شتاءً يزداد بصورة كبيرة، ويقول « في الصيفنقضي ساعات طويلة مع الأصدقاء في المولات والمطاعم والمقاهي وغيرها من الأماكن العامة، أما في الشتاء ونتيجة للبرد القارس فإننا نقضي معظم أوقاتنا في منازلنا وبالتالي يصبح الفيسبوك وسيلة تواصلنا الوحيدة مع الأهل والأصدقاء لابل وحتى مع الجيران».
وتدعوسناء الملقي الشباب لعدم المبالغه بالتعلق في الفيسبوك حيث تشير الى أنها تستخدمه بمعدل ساعه يوميا فقط،وتقول « أدرك أنني حالة استثنائية فأخواني واصدقائي يستخدموه يوميا لأكثر من 5 ساعات».
«فيسبوك»..أيجابيات وسلبيات
يعد الفيسبوك واحداً من أكبر مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية ، و قد اكتسب هذا الموقع شعبية كبيرة في كافة أرجاء العالم ، و انضم إليه الأشخاص على اختلاف أعمارهم و أجناسهم و جنسياتهم نظراً لما وجدوا فيه من فوائد و مقدرة رائعة على التواصل بين البلدان المختلفة وبلغ عددهم حاليا بمئات الملايين، لكن رغم الفوائد المختلفة التي يوفرها الفيسبوك لمتصفحيه ، إلا أن له أضرار كبيرة على الفئات العمرية المختلفة.
الأضرار الاجتماعبة
حيث يمكن الفيسبوك الأشخاص من وضع أي اسم مستعار يختارونه أو إضافة أسماء عائلات بهدف تشويه صورة هذه العائلات عن طريق إضافة معلومات أو صور مخلة بالآداب و الأخلاق و غيرها من الأفعال المشينة الأخرى.
الأضرار الصحية
يقول متخصصون في البصريات إن إدمان النظر على شاشات الهواتف الذكية من شأنه أن يزيد من مخاطر الأضرار التي تصيب العين، إضافة إلى الصداع وقلة النوم.
وحذر المتخصصون من أن التعرض لإضاءة الهواتف وأجهزة الكمبيومتر، والحواسيب اللوحية، إضافة إلى الشاشات المسطحة، يمكن أن يؤدي إلى ضرر على المدى الطويل.
وبحسب أخصائي البصريات العالمي آندي هيبورث، فإن الأشعة البنفسجية الصادرة من هذه الأجهزة قد تسبب أضرار على مؤخرة العين، ولذلك فإنه من المحتمل أن تلحق هذه الأشعة أضراراً بالغة على المدى الطويل.
ويقول آندي»حينما تحدق في شاشة هاتفك فإن أعلى درجات تلك الأضواء هي الأشعة البنفسجية». مشيراً إلى أن الاختبارات أظهرت أن إكثار التعرض إلى الأشعة البنفسجي يمكن أن يضاعف خطر ما يسمى بـ»الضمور البقعي»، الذي يعتبر السبب الرئيس للعمى.
ويرى آندي أن هذا الضرر هو مزيج من قلة الطرف (إطباق الجفون)، إضافة إلى تقريب الهاتف من العين بأقرب مما يفعله الشخص مع بقية الأشياء، جميعها تتسبب في إجهاد العين.
طبعا هذا عدى الأضرار التي تصيب العظام والعمود الفقري وخطر تصلب العضلات نتيجة الجلوس لساعات طويلة خلف أجهزة الكمبيوتر دون حراك.
الأضرار النفسية
حيث تنتج هذه الأضرار النفسية عن طريق قيام بعض الأشخاص باستفزاز الآخرين عن طريق نشر صور لهم أو سرقة حساباتهم و نشر بعض الافتراءات على ألسنتهم و غيرها من الأعمال المشينة و التي يمكن أن تؤذي الفرد.
آثار سلبية على المراهقين
قد يقع بعض المراهقين فريسة لعصابات الكترونية تروج للمخدرات والممنوعات المختلفة، أو الأنشطة التي يعاقب عليها القانون وغيرها من السلبيات.
تضييع الوقت
بات الشباب يقضون الكثير من أوقاتهم على موقع التواصل هذا دون الإكتراث للوقت الذي يمضونه عليه و دون عمل أي توازن بين الضروريات و غيرها ،فقد ينشغل الشباب ببعض التفاهات على ذلك الموقع و التي تشغل عقولهم و تأخذ من وقتهم.
التأثير على الدراسة
يؤثر الفيسبوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي على التحصيل الدراسي لطلاب المدارس والجامعاتحيث يأخذ من وقتهم ساعات كثيرة فيبعدهم عن الدراسة وقت الامتحانات.
رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة