الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توافق مبدئي على استفادة محافظتي جرش وعجلون من تكنولوجيا المدن الذكية

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 02:27 مـساءً

جرش – الدستور – حسني العتوم 

بحث رؤساء بلديات محافظتي جرش وعجلون اليوم في قاعة بلدية جرش الكبرى مع مدير عام شركة ابولو في الشرق الاوسط المهندس هيثم شلكاتي الية الاستفادة من الخدمات التكنولوجية لتحقيق اكبر قدر ممكن من الخدمات التي توفرها الشركة وفي مقدمتها توفير الكهرباء من خلال التكنولوجيا الحديثة.

وقدم مدير عام شركة ابولو المهندس هيثم شلكاتي ايجازا عن خدمات الشركة موضحا ان المدينة الذكية هي بمثابة مدينة "المعرفة"، التي تنطلق من أهداف تخطيط المدينة.

وقال ان توفير البنية التحتية من تمديدات وزرع الاعمدة اضافة الى ما تشتمل عليه وحدة الانارة من انظمة متكاملة تشتمل على  المستشعرات للتحكم لاسلكيا بالإشارات الضوئية وإشارات المرور لتقليل كلفة الطاقة والاستثمار في مفاهيم ذكية أخرى تحسن من مستوى المعيشة.

واضاف ان من ميزات المدينة الذكية تحسين واقع دخول البلديات لافتا الى ان المدينة الذكية ترصد كافة اشكال البنية التحتية من طرق واتصالات ومياه وطاقة والأبنية الرئيسية، كل ذلك من أجل الوصول إلى الدرجة المثلى من الموارد والأمن .

واشار الى ان المدينة الذكية تستطيع من خلال البلدية أن توفر خدمات للمواطنين بما يعزز شعورهم  بالراحة والأمان ومن الأمثلة على ذلك استخدام المستشعرات للكشف عن أماكن تسرب المياه  والاعطال الاخرى او إصلاحها على الفور

لافتا الى انه يمكن لوسائل النقل المتعددة الوسائط خفض وقت تنقل المواطن من خلال السماح له بالتخطيط مقدماً لرحلته والوصول إلى الوجهة النهائية بكفاءة، ما سيزيد من استخدام وسائل النقل العام والحد من استخدام السيارات. 

وقال أن تفعيل الخدمات المتوفرة في هذا النوع من التكنولوجيا توفر المزيد من فرص العمل وتسهل وسائل الرعاية الطبية والعناية والسلامة البدنية والتعليم.

وبين المهندس شلكات ان كافة اشكال هذه التقنيات تقدم دون مقابل في بداية الامر الا ان الشركة المنفذة تقوم باحتساب فارق التوفير في الطاقة على البلدية وتاخذ جزءا منه اضافة الى ان أي احتياجات من الخدمات الاخرى التي تم توفيرها من حيث المبدأ بالبنية التحتية لهذا المشروع يمكن اضافتها وفق نظام خاص واتفاقيات 

ولفت الى ان الشركة قائمة في الاردن منذ خمس سنوات الا ان المشكلة التي تواجهها تكمن في عدم وجود تشريعات وانظمة لها مضيفا ان هذا المشروع سيكون الاردن اول دولة تنفذه في منطقة الشرق الاوسط لافتا الى ان توجه الشركة لاقامة هذا المشروع في الاطراف يهدف الى مساعدة البلديات في احداث تنمية فيها وتوفير الطاقة لديها ، ناهيك عن الافاق المستقبلية والنقلة النوعية التي سيحدثها في المناطق التي ستنفذ فيه محليا وعالميا من خلال ايجاد اسواق ومنافذ تجارية واقتصادية غير مسبوقة.

وفي نهاية الاجتماع ابدى رؤساء البلديات المشاركين من المحافظتين اهتمامهم بالمشروع تمهيدا لعمل اتفاقيات لتنفيذ المشروع في مناطقهم.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل