الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استئناف إربد ترد (5) طعون بنتائج الانتخابـات البلديـة واللامركزيـة

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

 عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي
أكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة حرص الهيئة على تقييم أي عملية انتخابية بعد الانتهاء منها، ضمن مؤشرات عدة من أبرزها تقارير المراقبين المحليين.
جاء ذلك خلال لقائه أمس بالمراقبين المحليين الذين شاركوا بمراقبة الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات 2017، بهدف تقييم العملية الانتخابية بمراحلها كافة، مؤكداً أن هذا اللقاء يأتي في ضوء سياسة الهيئة في التقييم والانفتاح والتواصل مع شركاء العملية الانتخابية.

 وأشار الكلالده إلى أهمية التقارير الصادرة عن الجهات الرقابية والتي تضمنت الاشادة بالتطورات التي شهدتها الهيئة في ادارتها للعملية الانتخابية، شاكراً هذه الجهات على جهودها في تطوير العملية الرقابية.
واستمع الكلالدة الى ملاحظات وتوصيات المراقبين التي تتعلق بتطوير وتجويد العملية الانتخابية في المستقبل.
في شأن انتخابي آخر، قررت محكمة استئناف اربد برئاسة القاضي خالد الدبيس وعضوية القاضيين قاسم العناقرة وزيد الحموري رد (5) طعون شكلاً حيث توصلت هيئة المحكمة الى ان جميع هذه الطعون قد شابها الغموض والابهام وانه كان يتوجب ان تتوافر الخصومة كاملة سيما وانه من الضروري مخاصمة جميع الفائزين في الدائرة الانتخابية، بالاضافة الى مخاصمة اللجان العاملة في الانتخابات وحيث ان هذه الطعون قد جاءت خالية من ذلك فتكون فاقدة لاركان وعناصر وصحة قبولها مما يستوجب ردها شكلاً، وبحسب مستشار مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب مدير الدائرة القانونية محمد القطاونة، قررت محكمة استئناف اربد ايضا اسقاط الطعن المقدم من احد المرشحين اسقاطاً نهائياً عملاً باحكام المادة (67) من قانون اصول المحاكمات المدنية بسبب غياب وكيل المستدعي.
وأضاف القطاونة في تصريح لـ«الدستور» أن قاضي محكمة بداية الطفيلة موسى الحسنات قرر رد الطعن المقدم من احدى المرشحات عن مجلس محلي بصيرا في محافظة الطفيلة، حيث وجدت المحكمة ان الطعن الماثل امامها يشوبه الغموض والابهام والتناقض ويكون ازاء ذلك فاقداً لعناصر واركان صحة قبول الطعن، ويكون مستوجباً للرد شكلاً لعدم توافر الخصومة وبالتالي الابقاء على نتائج الانتخابات ذاتها.
وقرر قاضي محكمة بداية اربد وفقا للقطاونة، رد الطعن المقدم من احد المرشحين عن مجلس محلي بشرى التابع لمنطقة بلدية اربد الكبرى حيث تبين للمحكمة ان المستدعي لم يخاصم جميع الفائزين المطعون بصحة انتخابهم في انتخابات مجلس بلدي منطقة بشرى، وانما اختصم فقط الهيئة المستقلة للانتخاب، وان مسالة الخصومة تعتبر من النظام العام والتي تملك المحكمة التصدي لها من تلقاء نفسها فيكون الطعن المقدم فاقداً لاركان وعناصر صحة قبول هذا الطلب ويكون مستوجباً للرد شكلاً.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل