الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفاة «إيمان المصرية» أسمن امرأة فى العالم

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

أبوظبي - أعلن الدكتور ياسين الشحات، المدير التنفيذى للمستشفى التى تعالج فيها إيمان أحمد ، أسمن امرأة فى العالم وفاتها قبل ساعات فى أبوظبى .
وأضاف الشحات فى تصريحات لـ»اليوم السابع»، أن إيمان توفيت ، الاثنين، 25 سبتمبر 2017 في الساعة 04:35 صباحاً بتوقيت أبوظبى نتيجة لصدمة إنتانية مع اختلال وظائف أعضاء الجسم بما فى ذلك الفشل الكلوى.
وأضاف: كانت إيمان تحت إشراف فريق طبى يضم أكثر من 20 طبيباً من مختلف التخصصات، تمكنوا بنجاح من تحسين حالتها الصحية منذ وصولها إلى الإمارات العربية المتحدة، ولكنها استسلمت فى حربها ضد مرض السمنة، ولفظت أنفاسها الأخيرة فى وقت مبكر من صباح امس.
وقد توفيت السيدة عبدالعاطي الاثنين، 25 سبتمبر 2017 في الساعة 04:35 صباحاً بتوقيت أبوظبي نتيجة لصدمة إنتانية مع اختلال وظائف أعضاء الجسم بما في ذلك الفشل الكلوي.
وأضاف المستشفى في بيان صحفي:  كانت السيدة إيمان تحت إشراف فريق طبي يضم أكثر من 20 طبيباً من مختلف التخصصات، تمكنوا بنجاح من تحسين حالتها الصحية منذ وصولها إلى الإمارات العربية المتحدة ولكنها استسلمت لحربها ضد مرض السمنة، ولفظت أنفاسها الأخيرة في وقت مبكر من صباح امس.
وأعربت إدارة المستشفي عن تعازيها لأسرة إيمان قائلة نقدم صلواتنا وخالص تعازينا القلبية إلى عائلة الفقيدة، لافتة إلى أنه  سوف يتم إعلان الحداد في جميع مستشفيات ومرافق برجيل.
وذكر المستشفى أن إيمان خضعت لعلاج مكثف تحت إشراف 20 طبيباً بالمستشفى، وبدأت بالتجاوب وتحسنت حالتها فعلياً، لكنها استسلمت أمام حربها ضد السمنة ولفظت أنفاسها الأخيرة فجر امس.
كما أعربت إدارة المستشفى عن حزنها لوفاة إيمان، وقدمت خالص تعازيها لأسرتها.
وكانت إيمان البالغة من العمر 36 عاماً، ويبلغ وزنها نصف طن، قد وصلت إلى الإمارات في أبريل/نيسان الماضي للعلاج في مستشفى برجيل، قادمة من مومباي في  الهند، حيث خضعت لعلاج مكثف تضمن 3 مراحل للعلاج.
وحدثت خلافات بين أسرة إيمان والطبيب الهندي المعالج، حيث اتهمت الأسرة الطبيب بالتسبب في تدهور حالة إيمان، وأنه استغل مرضها للحصول على شهرة إعلامية واسعة، كما طلبت الأسرة نقلها من الهند.
وتدخلت الخارجية المصرية حينها، وقامت بنقل إيمان للإمارات حيث استقبلها مستشفى برجيل، الذي بدأ في علاجها من جديد، ووضع برنامجاً لها من 3 مراحل نتج عنه تحسن في حالتها نسبياً، وانخفض وزنها، لكنها كانت تعاني من مشاكل في القلب والكلى مرتبطة بالسمنة.
وكانت أعلنت وزيرة الخارجية الهندية، سوشما سواراج، الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول، أنها ستساعد المواطنة المصرية إيمان أحمد عبدالعاطي لتسهيل علاجها في الهند بعد تجاوز وزنها نصف طن.
وكان موفي لاكدافالا، طبيب معالجة السمنة والمتخصص في الجراحة التنظيرية في مدينة مومباي الهندية، طلب المساعدة من وزيرة الخارجية الهندية، عبر حسابه في «تويتر»، 5 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بالحصول على تأشيرة طبية لإيمان عبدالعاطي.»وكالات».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل