الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تركيا تلوح بالتدخل العسكري في شمال العراق

تم نشره في السبت 23 أيلول / سبتمبر 2017. 08:41 مـساءً

 أنقرة - بغداد - لوح رئيس الوزراء التركي بن على يلدريم بالتدخل العسكري في شمال العراق حال إتمام إقليم كردستان استفتاء الاستقلال عن بغداد، بحسب ما أفادت صحيفة «زمان» التركية أمس. وقال يلدريم «إن الحكومة التركية حذرت مسعود بارزاني ولكنه لم يفهم، ونحن سنتحدث معه باللغة التي يفهمها جيدا». وجاءت تصريحات رئيس الوزراء التركي قبيل اجتماع البرلمان لتمديد صلاحية مذكرة التدخل العسكري في كل من العراق وسوريا.
وأضاف يلدريم أن تركيا أكدت لبارزاني أنه يسير في الطريق الخاطئ، وأنه سيدمر نفسه وسيدمر الأقليات الموجودة شمال العراق. وأشار بن علي «التركمان والعرب والأقليات الأخرى يعيشون في أمان واطمئنان، لماذا تفرق بينهم؟ تراجع عن هذه الرغبة إلا أنه لم يفهم هذه اللغة، وسنفهّمه باللغة التي يفهمها».
وخلال إجابته على سؤال لأحد الصحفيين «هل التدخل العسكري في إقليم كردستان ضمن أجندتكم؟»، قال يلدريم «بالتأكيد.. وهناك خيارات متعددة السياسي والاقتصادي والأمني وهذه الخيارات ستنفذ حسب تطور الأحداث». يذكر أن الأكراد خارج إقليم كردستان شرعوا في التصويت على استفتاء استقلال الإقليم عن العراق في تحد واضح لكل المطالبين بإلغاء أو تأجيل الأستفتاء وفي مقدمتهم تركيا.
هذا ويقوم رئيس الأركان العراقي عثمان الغانمي، بزيارة لتركيا حاليا بدعوة من نظيره التركي للتباحث حول التنسيق المشترك للرد على استمرار مسعود البرزاني في إجراءات الاستقلال.
وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد المعتمد في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيا ولا اقتصاديا ولا قوميا. كما يرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها. وتعارض الاستفتاء عدة دول في المنطقة وعلى المستوى الدولي، خصوصا الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.
ورفعت القوات المسلحة التركية، أمس السبت، مستوى مناوراتها العسكرية بمنطقة «سيلوبي –خابور» بالقرب من الحدود العراقية، وأكدت مشاركة وحدات عسكرية إضافية في هذه المناورات التي بدأت قبل أيام. وقالت هيئة الأركان العامة للجيش التركي، في بيان، «تستمر المرحلة الثانية من المناورات التي تنفذها القوات المسلحة التركية في منطقة سيلوبي - خابور» بمشاركة وحدات عسكرية إضافية». وكانت القوات التركية بدأت في 18 أيلول الجاري مناورات عسكرية بمنطقة سيلوبي - خابور التابعة لولاية شيرناق جنوب شرقي البلاد، المتاخمة للحدود مع العراق.
ووصل رئيس أركان الجيش العراقي، عثمان الغانمي، صباح أمس السبت، العاصمة أنقرة والتقى نظيره التركي خلوصي أكار.
وتناول المسؤولان خلال الاجتماع الاستفتاء والتدابير التي ستُتخذ من أجل حماية وحدة التراب العراقي، والمكافحة المشتركة للإرهاب.
في السياق، تم تأجيل المؤتمر الصحافي الذي كان يفترض أن يعقده رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني صباح أمس السبت بشأن الاستفتاء على الاستقلال، بحسب ما أشارت رئاسة وزراء الإقليم في أربيل. وقال المكتب الإعلامي لرئيس وزراء كردستان العراق إن «المؤتمر الصحافي سيعقد اليوم الأحد، وسيتم الإعلان عن المكان والزمان لاحقا».
ويتعرض بارزاني لضغوط وتحذيرات دولية متزايدة للعدول عن رأيه وتأجيل الاستفتاء. ويؤكد الأكراد على أن فوز معسكر الـ»نعم» في الاستفتاء، لا يعني إعلان الاستقلال، بل انه سيكون بداية حوار مع بغداد حيال الخلافات النفطية والمالية.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل