الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطة سـرية للسلام متفق عليها بين إسـرائيل ومصـر والولايات المتحدة

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

  فلسطين المحتلة –  تقلت تقارير صحفية، عن مسؤول مصري رفيع المستوى في وزارة الخارجية المصرية، «تفاصيل الجهد الجديد الذي يقوده الرئيس السيسي لإحياء مشروع التسوية في منطقة الشرق الأوسط، بمساعدة بعض رؤساء الدول العربية»، قائلا «هناك خطة سرية متفق عليها مصرياً وإسرائيلياً وأميركياً من خلال لقاءات سابقة».
وتتمثل الخطة، وفق المسؤول، في «تحقيق مصالحة فلسطينية داخلية وإنهاء خطر المقاومة الموجودة بقطاع غزة على إسرائيل، ومن ثم البحث عن سبل لإحياء مشروع التسوية الكاملة في المنطقة، قبل الانتقال للمرحلة الثالثة والأخيرة للتطبيع العربي مع إسرائيل»، حسب قوله.
ووفقا للمسؤول، فإن «الكثير من الدول العربية تطمح لأن تصل إلى البند الأخير من الخطة مباشرة بتطبيع سياسي واقتصادي كامل مع الاحتلال الإسرائيلي، لكن تقف القضية الفلسطينية عقبة في وجههم»، مضيفا «لذلك بدأ هذا الجهد بدعم عربي كبير لإنجاح جهود مصر في المصالحة والتسوية».
ولفت المسؤول المصري إلى أن «الاتصالات تجري على قدم وساق حول القمة المقبلة، وسيتم عقدها- بحسب المعلومات الأولية التي وصلتنا- في منتصف شهر كانون ثاني المقبل، في مدينة شرم الشيخ المصرية وبحضور وفود عربية ودولية كبيرة».
وكشف أن «خطة التسوية» الجديدة التي ستطرح قد تم تجهيزها بمشاركة مصر والأردن ووفدين إسرائيلي وأميركي، لافتا إلى أن «اللقاءات السرية جرت في ثلاث عواصم؛ هي القاهرة وعمّان وواشنطن، وأُطلع الرئيس محمود عباس شخصياً على الخطة الجديدة».
ووفقا للمعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن السيسي قال لرئيس الوزراء الإسرائيلي خلال لقائهما في نيويورك نتنياهو إن الولايات المتحدة اقترحت حضورا سعوديا خلال تلك القمة أيضا، من خلال حضور الملك السعودي، سلمان، أو ولي العهد، محمد بن سلمان، على أن يترك تنسيق ذلك بين القاهرة والرياض، بعدما تتم الأولى «إنجاز المصالحة الفلسطينية الداخلية»، وهي مهمة سيتولاها رئيس المخابرات المصرية اللواء خالد فوزي.«وكالات».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل