الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السماح لغير المستكملين حتى 5 مواد التقدم لـ«التوجيهي»

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

  عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة
 اكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز ان التعليم مدى الحياة هو حق للجميع ، لذلك تتجه الوزارة الى السماح  للمستنفدين حقهم في امتحان الثانوية العامة وغير المستكملين لمتطلبات النجاح في اربع او خمس مواد التقدم للامتحان بعد ان تم السماح سابقا لمن يحملون 3 مواد او اقل  التقدم ضمن الدورة الشتوية المقبلة  .
وقال الرزاز في تصريحات صحفية  ان الوزارة ستعمل على  دعوة الطلبة المستنفدين حقهم بما يزيد على 3 مواد والراغبين بالتقدم للامتحان لتعبئة نموذج  بذلك على موقع الوزارة  الالكتروني لحصرالاعداد  ومنحهم فرصة للتسجيل  لاعادة المواد التي اخفقوا فيها لتكون الشهادة الثانوية بوابتهم الى المستقبل .
وفي سياق متصل وحول رسوم التقدم للامتحان اشار الرزاز الى  ان المبلغ المستوفى والبالغ 30 دينارا على كل مادة ، والذي يمكن ان يشكل عبئا ماديا على المتقدمين لاسيما من يحملون 4 او 5 مواد   منصوص عليه  في نظام رسوم الامتحانات  وان اي تعديل على هذه الرسوم بحاجة الى نظام يجب ان يمر عبر القنوات الرسمية والتشريعية مؤكدا ان هذا الموضوع بحاجة الى اعادة نظر في كافة الرسوم حتى لا يكون الجانب المادي عائقا في تحقيق الطموح .
واعتبر الرزاز ان العنف في المدارس ظاهرة ،  مؤكدا ان الوزارة ستعمل على اجتثاثها من المدارس وخارج الاسوار مهما كانت الاسباب واشكال العنف.
وشدد الوزير على ان موضوع العنف في المدارس والممارس من قبل الطالب والمعلم واولياء الامور هو وباء مستشر، ولابد ان نتعامل معه كظاهرة لابد من اجتثاثها ونعمل  للخروج بميثاق لنبذ العنف في المدارس وتغليب لغة الحوار واللجوء للطرق القانونية  عبر توافق وطني يشارك فيه اولياء امور الطلبة ومجالس التطوير التربوي ونقابة المعلمين ومجالس الطلبة في المدارس  بالتعاون مع خبراء في هذا المجال .
واستشهد الوزير بالدراسات العالمية التي تؤكد ان الضرب لايقوم السلوك ولا يغيره ولكن في بعض الاحيان زراعة الخوف في النفوس يقود الى التصرف وليس القناعة .
وحول معادلة الشهادات للتوجيهي غير الاردني اكد الرزاز التزام الوزارة بالتعليمات الناظمة لعملية معادلة هذه الشهادات ، وقال ان الطلبة الحاصلين على شهادات توجيهي صادرة من مدارس عربية في غير بلدانها الاصلية لا تعادل شهاداتهم، وانما يتم اخضاعهم لامتحان تحصيلي وامتحان القدرات الذي تجريه الوزارة بحيث يتم اعتماد نتيجة الطلبة في هذا الامتحان للقبول في الجامعات.
وجددت الوزارة طلبها من  اولياء امور الطلبة ضرورة التحقق من المدارس التي يرغب ابناؤهم الحصول على شهادة التوجيهي منها  مشيرة الى احالة قضايا تتعلق بشهادات ثانوية عامة مزورة  للمدعي العام .
واوضح ان الوزارة تشترط لهذه الشهادات ان  يكون الطالب قد امضى سنة دراسية كاملة في الدولة التي توجد بها المدرسة لا تقل عن 180 يوما، وان تكون المدرسة مرخصة ومعترف بها رسميا في الدولة المستضيفة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل