الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ميسي وإنييستا يجلبان المتعة لبرشلونة

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

برشلونة - تلقى أندريس إنييستا، تحية حارة من المشجعين، أثناء مغادرة الملعب عقب عرض رائع في الفوز 3-0، على يوفنتوس في دوري ابطال اوروبا.
وتزامن ذلك مع أداء ممتع من ليونيل ميسي، ليصبح من السهل بالنسبة للمشجعين في الكامب نور، الشعور بالسعادة ونسيان التوتر الذي كان حاضرا بقوة منذ أسبوعين فقط.
وشعر مشجعون بالغضب، بسبب إخفاق النادي في التعاقد مع فيليب كوتينيو وأنخيل دي ماريا عند غلق باب الانتقالات، وسط شعور بتراجع قوة التشكيلة بعد رحيل نيمار في صفقة قياسية إلى باريس سان جيرمان.
وما زاد من الاستياء التعرض للخسارة 1-5 أمام الغريم ريال مدريد، في مجموع مباراتي كأس السوبر الإسباني في انطلاق الموسم.
لكن الأداء الرائع في افتتاح منافسات دور المجموعات أمام العملاق الإيطالي، أظهر أن برشلونة لا يزال في يد أمينة، طالما استمر تألق ميسي دائم الإبداع وإنييستا صاحب الخبرة الكبيرة.
وعانى إنييستا قائد برشلونة (33 عاما) لفترة طويلة في الموسم الماضي، وتأثر بالتعرض للإصابات، لكنه استعاد أمجاد تألقه، وساعد برشلونة على الهيمنة على خط الوسط.
واخترق إنييستا، القوة التقليدية ليوفنتوس وأرسل تمريرة إلى ميسي ليسجل اللاعب الأرجنتيني هدفه الشخصي الثاني وهدف برشلونة الثالث، ويحظى بعدها القائد بتحية حارة عند استبداله قرب نهاية اللقاء.
وقال إنييستا «من المهم لعب الكثير من الدقائق، لكن أهم شيء هو أن يعتني المرء بنفسه».
وأضاف «عندما يؤدي الفريق بشكل جيد نلعب جميعا بشكل أفضل.. كنا نعاني في البداية وهذا أمر معتاد في المباريات الأوروبية، لكن فقط نحتاج إلى التحلي بالصبر ثم بدأنا السيطرة على المباراة».
أجواء احتفالية
لكن بمجرد أن أنهى إنييستا وميسي، مهمة التفوق على يوفنتوس، ظهرت الأجواء احتفالية داخل الملعب ووسط ظهور نادر لأي مشاعر سيئة.
ولم يتفوق على أداء إنييستا، سوى زميله ميسي الذي كسر نحسه أمام الحارس بوفون بالتسجيل في شوطي المباراة.
كما سدد ميسي، كرة أبعدها دفاع يوفنتوس من على خط المرمى، لكنها وصلت إلى إيفان راكيتيتش الذي أحرز الهدف الثاني ورد القائم محاولة أخرى من اللاعب الأرجنتيني.
وقال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة «انتابني شعور أنه بمجرد أن يستحوذ ليونيل على الكرة سيحدث شيء.. أي شيء يمكن أن يحدث وهو ما يصب في مصلحتنا دائما».
وأضاف «ليونيل سجل هدفا استثنائيا وساعدنا على السيطرة على المباراة.. إنه من أفضل اللاعبين في تاريخ اللعبة».
وتابع مدرب أتلتيك بيلباو السابق «كنت أعاني أمامه كثيرا في الماضي، لكني اعتبر نفسي محظوظا الآن، لأني استطيع الاستمتاع بما يقدمه».
أليغري يتحدث عن تألق ميسي والعقم التهديفي لهيغواين
أثنى ماسيميليانو أليغري، مدرب يوفنتوس، عقب خسارة فريقه أمام برشلونة، في دوري الأبطال، على المستوى الذي ظهر به الأرجنتيني ليونيل ميسي، مشيرا إلى أنه أصبح «لا يمكن إيقافه» بعد أن ترك له لاعبوه المساحات.
وأوضح المدرب الإيطالي خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة «إذا تركنا المساحات لميسي يصبح لا يمكن إيقافه، إذا لم نترك له المساحات يمكننا تقييده».
وأعرب أليغري عن حزنه لغياب التركيز عن لاعبيه خلال شوط المباراة الثاني، مؤكدا أن سير اللقاء تغير بعد الهدف الأول.
وتابع «سار الشوط الأول على ما يرام، كنا جيدين للغاية في الدفاع والهجوم وسنحت لنا عدة فرص».
وأضاف «سدد ميسي الكرة 3 مرات وأحرز هدفين وواحدة في القائم.. وفي الشوط الثاني كان علينا دخول أجواء اللقاء وعدم التراجع وهو ما فعلناه في الشوط الثاني».
وعن حالة العقم التهديفي لمهاجم الفريق، الأرجنتيني هيغواين، قال أليغري إنه يتعين عليه العمل لتغيير هذا الوضع.
وأردف «ليست مشكلة، اعتقد أنه إذا لم أو تأخر في التسجيل قد يشعر ببعض القلق.. ينبغي عليه العمل والتحسين في تلك الناحية».
سان جيرمان تعلم من الدروس الماضية
تعلم باريس سان جيرمان الفرنسي من درس الموسم الماضي وبدأ النسخة الحالية لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم بثقة كبيرة بفوز كاسح على سلتيك بطل اسكتلندا بخماسية نظيفة.
وجاءت البداية القوية لباريس سان جيرمان بفضل الثلاثي الهجومي الضارب في صفوفه هذا الموسم الذي يتألف من البرازيلي نيمار والشاب كيليان مبابي والاوروغوياني ادينسون كافاني.
افتتح نيمار (25 عاما) التسجيل، واضاف مبابي (18 عاما) الهدف الثاني، وكافاني (30 عاما) الثالث ثم الخامس. وجاء الهدف الرابع عبر مايكل لوستيغ خطأ في مرمى فريقه.
وتوقف مشوار سان جيرمان في البطولة عند الدور ربع النهائي في اربعة مواسم متتالية، قبل ان يخرج بشكل مدو من ثمن النهائي في النسخة الماضية اثر خسارة تاريخية امام برشلونة الاسباني ايابا 1-6، بعد ان حسم مباراة الذهاب على ارضه 4-صفر في الموسم الاول لمدربه الاسباني اوناي ايمري معه، ما دفع بملاك النادي القطريين الى تحطيم الرقم القياسي في سوق الانتقالات لجلب نيمار الى العاصمة الفرنسية.
يؤكد ايمري ان فريقه يخوض البطولة هذا الموسم بثقة جديدة «تعلمنا من الماضي وما حصل في الموسم الماضي.. لقد عملنا بجد فعلا لتحسين الامور في الفريق».
وتابع «اعتقد بأن فريقنا اظهر الكثير من الشخصية.. كان فعلا جهدا جماعيا للاعبي الفريق الذين اظهروا نهجا حقيقيا بالسيطرة على المباراة، وانا مسرور حقا بذلك»، مضيفا «سيطرنا ليس فقط على خط الوسط بل على جميع انحاء الملعب».
واوضح ايمري «بالطبع اضفنا الى الفريق، ولكن الامر يتعلق اكثر بأشخاص يعملون معا»، مؤكدا «انه مزيج من السعادة والهدوء.. نحن واثقون فعلا باننا قادرون على الاستمرار في الرحلة التي بدأناها».
واشار الى البداية القوية «جيدة من اجل الثقة، لانه كما تعلمون ستكون هناك اوقاتا اكثر صعوبة، ولذلك انها خطوة جيدة للامام في التحضير لها».
وتضم المجموعة الثانية ايضا بايرن ميونيخ بطل المانيا في المواسم الخمسة الماضية الذي تغلب في مباراته الاولى على اندرلخت البلجيكي 3-صفر. (وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل