الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرزاز:يؤكد ضرورة الاستفادة من التقنيات المتطورة لدعم التنمية المستدامة

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - بدأ في عمان امس المؤتمر الدولي الأول حول إدارة المعلومات الجيومكانية تحت شعار التخطيط للمستقبل بمشاركة مختصين وخبراء في نظم المعلومات الجغرافية من 20 دولة عربية وأجنبية، بهدف استعراض آخر التطورات وتبادل الخبرات وكيفية الاستفادة من البيانات والمعلومات الجغرافية في مختلف المجالات المدنية والعسكرية.
وينظم المؤتمر المركز الجغرافي الملكي الأردني والمركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب آسيا والاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك والمكتب الإقليمي لتنمية الفلك في الدول العربية والجمعية الفلكية الأردنية. وقال وزير التربية والتعليم عمر الرزاز، ان المعلومات الجغرافية من مصادرها المختلفة تشكل جزءا أساسيا من منظومة المعلومات الشاملة وانه حتى تعطي المعلومات الجيومكانية الهدف منها فلا بد من حسن ادارتها.
واكد في كلمة افتتح بها المؤتمر مندوبا عن رئيس الوزراء ضرورة الاستفادة من التقنيات المتطورة بما يعود بالنفع على بلدنا والإنسانية ويساهم في دعم المسيرة التنموية المستدامة.

وقال مدير المركز العميد الدكتور عوني الخصاونة ان المعلومات المرتبطة بالحيز المكاني تعتبر احدى سمات العصر الحديث  واصبح بناء الدول وتخطيط المشروعات الكبرى المتعلقة بالقطاعات التنموية والدفاعية والامنية يعتمد على مدى توفر هذه المعلومات ودقتها وحداثتها وهي المورد الاساسي لوضع الاستراتيجيات واعداد الخطط. وعرض دور المركز الجغرافي الملكي  باعتباره الجهة الرسمية المنسقة لمشروع نظام المعلومات الجغرافي الوطني والبيانات الجيومكانية حيث قام باطلاق النواة الاولى للمشروع من خلال إنشاء البوابة الجيومكانية الوطنية.
وبين ان البوابة الجيومكانية الوطنية تهدف الى  توفير معلومات مرجعية موحدة عالية الجودة ومحدثة وتبادل المعلومات الجيومكانية بين المؤسسات وضمان توافقها ودعم العمليات والخدمات الحكومية لتكون اكثر فاعلية وبالتالي تزويد اصحاب القرار بمجموعة متكاملة من المعلومات الجغرافية والتحليل المكاني بسرعة ودقة.
وعرض الخطوات التي خطاها المركز بهدف احداث نقلة نوعية تجاه علوم وتكنولوجيا الفضاء باعتبار المركز يستضيف المركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب اسيا التابع للامم المتحدة وهو احد خمسة مراكز اقليمية عالمية. كما عرض مندوب الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك مشهور الوردات اهداف الاتحاد التي ابرزها دراسة القضايا العلمية ذات الطابع المشترك بين البلدان العربية وتبادل المعلومات والخبرات في الميادين العلمية الاساسية والتطبيقية لعلوم الفضاء والفلك.
وتحدث  مندوب المكتب الاقليمي لتنمية الفلك في الدول العربية الدكتور احمد عبد الهادي عن دور المكتب الذي تم اختيار الاردن بقرار من الاتحاد الفلكي الدولي في مؤتمره الاخير الشهر الماضي  ليكون مقرا اقليميا له. وقال  ان المكتب يهدف الى تفعيل دور علوم الفلك في دعم برامج التنمية المستدامة في الدول العربية وابراز مستجدات التقنيات الفضائية والاكتشافات الفلكية ووضع وسائل استراتيجية متكاملة لابتكار وتطوير برامج جديدة في المنطقة في هذه الاطار. وافتتح الوزير على هامش المؤتمر معرضا  يتضمن كل ما هو جديد من تقنيات علمية وبرمجيات متخصصة في المعلومات الجيومكانية، والاجهزة المساحية المتطورة المرتبطة بهذا المجال.
وتتضمن موضوعات المؤتمر الذي يستمر أربعة ايام  تقنيات أنظمة المعلومات الجغرافية وتطبيقات الاستشعار عن بعد والمساحة والتصوير الجوي والفضائي والطائرات بدون طيار والغطاء الأرضي ، تعرض من خلال 55 ورقة علمية وبحثية وحلقات نقاشية لتبادل الخبرات بين المشاركين.(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل