الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتصام لمزارعي مشروع «فيدان» بالقريقرة للمطالبة بتحسين ظروفهم

تم نشره في الثلاثاء 12 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

 العقبة – الدستور – نادية الخضيرات
اعتصم المئات من مزارعي مشروع  فيدان الزراعي  بمنطقة القريقرة في وادي عربة وذلك احتجاجا على تجاهل سلطة وادي الاردن لمطالبهم التي تعنى بالشأن الزراعي و اصلاح منظومة الانتاج الزراعي في منطقة وادي عربة ,اضافة الى  النقص الحاد في المياه المخصصة لري المزروعات من قبل السلطة رغم الوعود المتكررة باصلاح الآبار المتعطلة في المنطقة مما ساهم في الحاق خسائر فادحة بالمزارعين دفعتهم الى الاعتصام و المطالبة بادارة جديدة لمشروع فيدان الزراعي.   واوضح المزارعون في حديثهم «للدستور» أن أسباب تعثر مشروع فيدان الزراعي تتمثل في الاهمال المتعمد من قبل سلطة وادي الاردن بالعمل على اصلاح الاعطال المتكررة التي تحصل للآبار وتؤدي الى النقص الحاد في المياه ,مؤكدين ان بعض الآبار معطلة منذ عدة شهور ولم يتم أي اجراء لاصلاحها رغم الوعود اليومية من قبل السلطة والمطالبات المتكررة من قبل المزارعين.
 وحمل المعتصمون سلطة وادي الاردن الخسائر المادية التي تكبدوها جراء الوعود الوهمية التي طمأنت بها السلطة المزارعين فيما يتعلق بتوفر المياه واصلاح البئر المعطل منذ عدة اشهر لري مزروعات هذا الموسم ,مشيرين الى ان وعود السلطة الوهمية دفعتهم للزراعة التي فشلت تماما جراء عدم توفير المياه ,مطالبين السلطة بتحمل مسؤولياتها في هذه الخسائر التي ترتبت على المزارعين بفعل التجاهل و الاهمال المتعمد من قبل من يعنيهم الامر.
 وطالب المزارعون بتوفير مياه الري بالكميات الكافية للوحدات الزراعية والاسراع في اصلاح الآبار المعطلة  وتنفيذ عطاء البئر الموعودين به وتعويض المزارعين عن الخسائر الفادحة التي تعرضوا لها خلال المواسم الزراعية السابقة والموسم الحالي جراء نقص المياه و سوء الادارة و تخفيض أثمان المياه الجائر على المزارعين اسوة بالاغوار الجنوبية و العمل على تشكيل ادارة جديدة لادارة المشروع بالتشارك و التعاون مع ابناء المجتمع المحلي.
 وقال خليل العمارين احد المزارعين  المتضررين أن مشروع فيدان  الزراعي تم تنفيذه بتوجيهات ملكية سامية لابناء المنطقة للحد من الفقر والبطالة لكن نتيجة لتقصير المسوؤلين عن هذا المشروع من قبل سلطة وادي الاردن وادارتهم  للمشروع بطريقة لا تليق بالمكارم الهاشمية فقد بدأنا نحن المزارعين في هذا المشروع بالمعاناة الكبيرة والتي تتمثل في النقص الحاد في المياه المخصصة لري المزروعات و الادارة السيئة في ادارة وتوزيع المياه على الوحدات الزراعية و تعيين موظفين من خارج ابناء المنطقة والذين ليس لديهم القدره والخبره الكافية والاعطال المتكررة في معدات الأبار المخصصة للمشروع وعدم الاهتمام باصلاحها في الأوقات المناسبة حيث يمضي على بعض الأعمال أشهر دون اهتمام.
مشيرا في الوقت ذاته الى وعود من قبل السلطة بحل مشكلة المياه وبشكل عاجل بحفر بئر عميق لاستخراج المياه ولكن كلها وعود لم تتحقق ولم تنفذ على ارض الواقع ,مستغربا احتساب متر المياه على المزارعين بواقع عشرة قروش وهذا شئ لا يقبله المنطق لاسيما ونحن نعيش في منطقة من أشد المناطق فقرأ في حين ان  هنالك مناطق زراعية في الأغوار الجنوبية يتم تسعير المتر بأقل من عشره فلسات. 
وطالب عيد السعيدين احد المزارعين المتضررين كافة الجهات المعنية في القطاع الزراعي و التنموي في سلطة وادي الاردن بتحمل مسؤولياتها المعنوية و المجتمعية تجاه ابناء منطقة وادي عربة عامة و مزارعي القريقرة خاصة لاسيما في ظل ما يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني من جهود كبيرة في جذب المشاريع الزراعية لمناطق وادي عربة لانتشالهم من الفقر والبطالة.
وناشد السعيدين اصحاب القرار وزراء و نواب و اعيان ومسؤولين معنيين بزيارة المنطقة التي تعد سلة الخير الاردنية بما تملك من مقومات زراعية و امكانات عظيمة اضافة الى العنصر البشري الذي يعمل في كل الظروف و الاوقات للوقوف على هموم و مشاكل المنطقة وتعظيم الحالة الزراعية فيها من خلال توفير ابسط ادوات الزراعة و الخبرات لنتمكن معا من فتح نافذة زراعية غير مسبوقة في منطقة هي من اشد المناطق فقرا و بطالة في المملكة .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل