الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الحسين للسرطان».. مركز عملاق يزداد شموخا

تم نشره في الاثنين 11 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 18 أيلول / سبتمبر 2017. 09:18 مـساءً
كتب: كمال زكارنة



غدا يكبر الصرح الطبي الاردني الشامخ مركز الحسين للسرطان ليكون الحضن العلاجي الادفأ والاوسع والاكثر تطورا وتقدما علاجيا وطبيا واداريا وفنيا على مستوى المنطقة عندما يفتتح جلالة الملك عبدالله الثاني مشروع التوسعة الجديد الذي يضيف املا جديدا وتفاؤلا بالحياة والمستقبل لدى الاف المرضى والمراجعين.
ومن المعروف انه المركز المتخصص الوحيد في علاج الامراض السرطانية في منطقة الشرق الاوسط ويتميز بخدمات لا يستطيع اي مركز اخر في الاقليم منافسته بها، وتضيف التوسعة الجديدة خدمات نوعية اخرى من فئة عشر نجوم عندما يجد المريض نفسه في غرفة مستقلة بسرير واحد لا يرافقه احد من المرضى الاخرين، حيث حرصت ادارة المركز على توفير افضل سبل الراحة النفسية والجسدية للمرضى الذين يتلقون العلاج في المركز ..انها رفاهية طبابية بكل معنى الكلمة.
ليس هذا فحسب، بل يظهر المشروع الجديد عناية فائقة بالمرأة وحرصا شديدا على راحتها، وقد تم تخصيص قسم للسيدات على مساحة طابق كامل ضمن المشروع الجديد يشمل جميع الخدمات والاجراءات العلاجية والطبية اللازمة للمريضات والمراجعات بحيث لا تضطر السيدة الى الانتقال من مبنى الى اخر او من طابق الى اخر او من مكان الى اخر وانما تجري الفحوصات اللازمة وتقوم بكل الاجراءات المطلوبة في نفس المكان دون تعب او تأخير، لتحافظ على الوقت والجهد في ان معا.
ولم يغفل المشروع الجديد الاطفال ملائكة الاجيال فقد خصص لهم ايضا قسم لرعايتهم وعلاجهم والاهتمام بهم وتقديم افضل الخدمات العلاجية والنفسية والترفيهية والتعليمية لهم.
وسوف تمكن التوسعة الجديدة مركز الحسين للسرطان من القدرة على استقبال الاف المرضى والمراجعين الجدد المحليين والعرب والاجانب وضمان تقديم افضل الخدمات لهم التي تفوق اي خدمات تقدمها المراكز والمشافي الاخرى في الشرق الاوسط خاصة وان مركز الحسين للسرطان يتميز بتعامله الخاص مع المريض والمراجع على قاعدة واحدة للجميع على اعتبار انه انسان يجب ان يحصل على كامل حقوقه العلاجية دون النظر الى اية اعتبرات اخرى.
انه انجاز طبي هائل يضاف الى سفر القطاع الصحي في المملكة وسوف يشكل رافعة اساسية في نهضة هذا القطاع الذي يعتبر من بين اهم القطاعات الخدمية والانتاجية التي ترفد الاقتصاد الوطني من خلال استقطاب السياحة العلاجية من الخارج خاصة وان الاردن يتميز بتقديم افضل الخدمات الطبية باقل الاسعار مقارنة مع الدول الاخرى في المنطقة.
مع انجاز هذا المشروع الوطني الكبير اصبح مركز الحسين للسرطان مركزا متخصصا شاملا في علاج الامراض السرطانية ومكافحتها فهو الى جانب الاجهزة والمعدات العلاجية الاكثر تطورا وتقدما تكنلوجيا على الصعيد العالمي يضم ايضا اقسام المختبرات والتصوير والفحص والكشف المبكر عن المرض ومكافحة الاسباب والمسببات المحتملة للاصابة بالمرض مثل التدخين والسمنة وغيرها ووجود بنك الخلايا الجذعية وبنك الحبل السري لتخزينها والاحتفاظ بها واستخدامها في حالات العلاج والاستغناء عن استيرادها من دول العالم الاخرى وهي ذات كلفة عالية جدا في حالة شرائها من الخارج، الى جانب النظام والتنظيم المتميز الذي حرصت على التقيد به ادارة المركز لان الالتزام بالنظام والتنظيم الجيد من اهم عوامل النجاح والتطور في اي عمل من اي نوع وتظهر نتائجه في افضل الحالات عندما يتعلق الامر بصحة الانسان وعلاجه.
نجاحات عديدة مميزة حققها مركز الحسين للسرطان وسمعة طيبة مشهود لها محليا وعربيا وعالميا حفرتها السواعدالادارية والطبية والفنية وجميع الادارات والاقسام العاملة في المركز بجهود جماعية متواصلة دون توقف من اجل خدمة الانسانية والعمل على انقاذها من هذا المرض والتصدي له بكل ما هو متاح وممكن ورفع اسم الاردن عاليا في ظل القيادة الهاشمية الاكثر حرصا واهتماما بصحة الانسان الاردني وحياته والانسانية جمعاء.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل