الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بيونغ يانغ تتوعد واشنطن بـ«الألم والعذاب»

تم نشره في الاثنين 11 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

 عواصم - حذرت كوريا الشمالية أمس الاثنين من انها ستلحق بالولايات المتحدة «أكبر الألم والعذاب» في حال اصرت واشنطن على فرض عقوبات أقسى في مجلس الأمن الدولي ضد بيونغ يونغ ردا على تجربتها النووية الأخيرة.

وأجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة قبل اسبوع -- وقالت انها اختبرت اطلاق قنبلة هيدروجينية يمكن تركيبها على صاروخ -- مما اثار ادانات دولية ودعوات لمزيد من الاجراءات لاجبارها على وضع حد للازمة الخطيرة.

وتسعى الولايات المتحدة الى فرض حظر نفطي على كوريا الشمالية وعلى صادراتها من النسيج وتجميد اصول الزعيم كيم جونغ-اون والعمل على حجب تحويلات العمال الكوريين الشماليين في العالم وذلك ردا على التجربة النووية، وفق مشروع قرار وزعته على مندوبي الدول الـ15 في مجلس الأمن الدولي.

وتريد واشنطن من مجلس الامن التصويت الاثنين على فرض العقوبات الجديدة والمشددة بالرغم من معارضة بكين وموسكو. ونشرت وكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية بيانا لوزارة الخارجية حذرت فيه واشنطن من انها اذا «سارت بالقرار غير الشرعي وغير العادل حول العقوبات المشددة فان جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية سوف تحرص بشكل أكيد على ان تدفع الولايات المتحدة الثمن». واضاف البيان «الاجراءات المقبلة التي ستتخذها جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية ستلحق بالولايات المتحدة أكبر الألم والمعاناة الذي لم تختبره سابقا طوال تاريخها». وتابع «سيشهد العالم كيف تروض جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية رجال العصابات الأميركيين عبر اتخاذ سلسلة اجراءات أقوى مما تخيلوه».

وخلال عشاء للاحتفال ببرنامج كوريا الشمالية النووي أثنى زعيم كوريا الشمالية كيم على التجربة السادسة وحث علماء البلاد على تطوير المزيد من الاسلحة، بحسب الوكالة الشمالية.

في السياق، وزعت الولايات المتحدة مساء الاحد على بقية اعضاء مجلس الامن الدولي مشروع قرار معدلا لفرض حزمة ثامنة من العقوبات على كوريا الشمالية، كما افاد دبلوماسيون. ويتوقع ان يكون هذا النص نهائيا وان يطرح بصيغته هذه على التصويت في الجلسة التي عقدت أمس بطلب من الولايات المتحدة.

وقال دبلوماسيون ان الصيغة المعدلة تنص على فرض حظر «تدريجي» على امدادات النفط المصدرة الى كوريا الشمالية وليسحظرا تاما وفوريا كما كان يقضي مشروع القرار الاميركي الذي نشر نصه الاربعاء. وهو يشمل ايضا حظر استيراد النسيج الكوري الشمالي من قبل الدول الاعضاء في الامم المتحدة، كما كانت تريد واشنطن اساسا.

في المقابل، قالت المصادر نفسها انه بعد مفاوضات شاقة مع بكين وموسكو خصوصا، اضطرت واشنطن لتخفيف النص الاصلي حول وضع العمال الكوريين الشماليين في العالم وتفتيش السفن المتجهة الى كوريا الشمالية. وبين النقاط الاخرى التي تم تخفيفها، واقفت الولايات المتحدة على شطب بند تجميد اموال الزعيم كيم جونغ-اون.«وكالات».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل