الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حماد : دعم السياحة الداخلية مسؤولية وطنية

تم نشره في الثلاثاء 12 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

 عمان-الدستور
اطلقوا عليه لقب سفير السياحة الداخلية ممن ارتادوا هذه المواقع الخلابة من السياح، داخل الاردن بحقبها التاريخية الرائعة من خلال آثارها التي امتدت الى ما قبل التاريخ ولما وجدوه من المام قل نظيره في تاريخ هذه المناطق بالاضافة الى  الخدمة المقدمة للسائح.
«اشرف حماد» والذي أسس مؤخرا شركة مونتانا للسياحة والسفر بعد ان تألق فيما مضى من خلال شركة لميس للسياحة والسفر ووضعها على مصاف الشركات العالمية من حيث الاسعار ودقة المعلومات وصدق الالتزام بالخدمة المقدمة للسائح، اكد ان اهتماماته بالسياحة الداخلية  تعود للعام 2006 الماضي، وقال ان السائح عموما يفرض علينا كشركات سياحية ان نتقن الخدمة المقدمة وباسعار تناسبه؛ لأنه اي السائح يعرف الشركات الجيدة من عدمها بعد ان يرتاد برامجها.
واضاف ان نجاعة ودقة العمل  في الشركة دفع العديد من مرتادي برامجنا للطلب بأن ننظم رحلات للسياحة الخارجية بالاضافة الى الداخلية والتي اثبتنا تفوقنا في مجالها ايضا، مبينا ان الشركة لديها حاليا برامج سياحية للعديد من الدول كتركيا ومصر وبأسعار تنافسية قل نظيرها مقارنة بما لدى الاخرين ولتناسب ميزانية كل اسرة اردنية ترغب بالترفيه عن ذاتها من خلال زيارة اماكن سياحية سواء داخليا ام خارجيا.
حماد والذي  اكتسب مهارته في عمله من خلال حبه لوطنه واستمتاعه بجمال مناطقه السياحية المتنوعة،ومعرفته لابرز مواطن الجمال والحضارة والتاريخ فيه،  زار المناطق مرة تلو الاخرى ودرسها بعناية وتأمل ومن حبه لها عمد الى تسهيل الوصول اليها من قبل الاخرين وباسعار منافسة وبأكبر عدد ممكن من الزوار والذين اطلقوا عليه بحق «سفير السياحة الداخلية»  بامتياز.
ينوه «عمان يتجلى تاريخها الطبقي في الفئات الشعبية المتنوعة القاطنة بها وعمارتها المتباينة. ولا تعد المدينة موطنًا للعديد من الكنائس والمساجد فقط، بل أيضًا لسكان ينتمون لطوائف وثقافات متعددة. فحتى داخل المراكز التجارية فائقة الحداثة في المدينة، توجد دلالات تشير إلى الجذور العريقة للبلدة، تتضح في الأسواق القديمة متعددة الألوان والأطلال الرومانية والمتاحف والمعالم الثقافية التي ترسم اجمل صور السياحة والحضارة».
يقول « لا ننسى الاثار الخلابة في كل من جرش في حقبتها الرومانية، والبتراء البيزنطية التي هي بحق مدينة وردية نحتت في الصخور، فوادي رم ثم العقبة لتجعل من الاردن واحة سياحية خلابة ولتكون حلقة وصل بين حضارات وثقافات وامبراطوريات اكتسحت المنطقة وخلفت اثارا خلابة تدل عليها عبر التاريخ.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل