الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يشرع ابوابه امام صادرات فلسطين الزراعية للاسواق الخارجية

تم نشره في الاثنين 11 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 18 أيلول / سبتمبر 2017. 10:18 مـساءً
كتب: كمال زكارنة

 

يمكن للقطاع الزراعي والصادرات الزراعية ان تشكل عصب التعاون الاقتصادي بين المملكة الاردنية الهاشمية ودولة فلسطين، خاصة ان المملكة تعتبر الرئة التي تتنفس منها فلسطين والنافذة الارحب والاوسع والاقرب والاكثر ثقة وامانا لعبور المنتوجات الزراعية والصادرات الفلسطينية الاخرى ومرورها الى دول العالم الاخرى، فضلا عن وضع الاردن كل خبراته وامكاناته لدعم القطاع الزراعي الفلسطيني لتمكينه من الوصول الى الاسواق العالمية وتطوير قدراته على المنافسة وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني في الداخل وزيادة فرص العمل وتحسين الانتاج.

ان بحث انشاء شركة زراعية فلسطينية اردنية لتصدير المنتجات الزراعية ومدخلات الإنتاج الزراعي بمساهمة من الحكومتين والقطاع الخاص في البلدين الشقيقين، وبالتعاون مع الهيئة العربية للاستثمار من قبل وزيري الزراعة المهندس خالد الحنيفات والفلسطيني الدكتور سفيان سلطان، يعتبر خطوة مهمة على طريق بناء جسور التعاون المشترك بين الجانبن وتبادل الخبرات في هذا المجال، كون نسبة كبيرة من القوى العاملة في البلدين تنخرط في العمل في القطاع الزراعي وان عملية تصدير المنتج الى الاسواق العربية والعالمية باسعار مناسبة تعود بمردود مالي جيد على المزارعين، ما يعد من اهم العوامل المشجعة للاقبال على العمل في هذا القطاع الحيوي والهام.

 ويسهم القطاع الزراعي في فلسطين بنسبة 8.1% من الناتج المحلي الإجمالي وفي 15.2% من مجموع الصادرات.

  وتبلغ المساحة الزراعية الكلية نحو 1.854 مليون دونم، ما نسبته 31% من المساحة الكلية للضفة الغربية وقطاع غزة؛ 91% منها في الضفة الغربية و9% في قطاع غزة.  

وتشكل مساحة الأراضي البعلية 86% بينما تشكل المساحة المروية 14% من مجموع المساحة الزراعية، أما مساحة المراعي فتبلغ 2.02 مليون دونم ولا تتجاوز مساحة المتاح منها للرعي 621 ألف دونم.

ويقع 62.9% من الأراضي الزراعية في منطقة (ج) و 18.8 في منطقة (ب) و 18.3 في منطقة (أ) وفق تصنيفات اتفاق أوسلو ما بين الاحتلال ومنظمة التحرير.

أما كميات المياه المتاحة للزراعة فتبلغ (150) مليون متر مكعب سنويا وتشكل 45% من إجمالي المياه المستخدمة، (70) مليون متر مكعب منها يستعمل في الضفة الغربية و(80) مليون متر مكعب يستعمل في قطاع غزة.

وتشكل الآبار الجوفية المصدر الرئيسي للمياه في قطاع غزة، فيما تتشكل مصادرها بالضفة الغربية ما بين المياه الجوفية والينابيع.

ويصادر الاحتلال نحو 82% من المياه الجوفية الفلسطينية في الضفة الغربية.

ومن المحاصيل الزراعية في فلسطين الزيتون والحمضيات والخضار وأشجار الفاكهة واللوزيات.

 ويبلغ حجم إنتاج القطاع الزراعي الفلسطيني حوالي  450 ألف طن سنوياً، وبلغ حجم الصادرات في النصف الأول من العام الحالي (2016) حوالي  542 طنا إلى أوروبا، 1822 طنا إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، 1957 طنا إلى الأردن، و6107 اطنان تم تصديرها من غزة إلى الضفة الغربية.

وقد ظهر في إحدى الدراسات التي قامت بها وزارة التخطيط الفلسطينية لتحديد الميزة التنافسية في الاقتصاد الفلسطيني، أن زيت الزيتون والزهور الفلسطينية وبعض أنواع الخضار والفواكه ضمن أهم تسع سلع تم اختيارها كمحاصيل ذات قدرة تنافسية لتصدريها والتي يكون إنتاجها مرتفعًا وبتكلفة نسبية قليلة.

كما وتتسم المحاصيل الزراعية في فلسطين بخصائص مختلفة تتمثل بالجودة، وتنوع المنتج.

وقد يشكل التعاون الزراعي بين الاردن وفلسطين نواة صلبة لتعاون اقتصادي اوسع واكثر شمولية لما لهذا القطاع من اهمية وحيوية ودور في الاقتصاد الوطني في البلدين، الى جانب التشابه في المناخ وجودة ونوع المنتج الزراعي وقدرته على المنافسة في الاسواق العربية والعالمية.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل