الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محمود الضمور رئيسـا.. لا ضمور في رابطة الكتّاب

تم نشره في الاثنين 11 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً


] سـليم أحمـد حسـن  ـ عـمّـان
العنوان أعلاه ، لمقالةٍ للأخ والصديق، الأديب الكاتب، والصحفي والسياسي المعروف  / محمد داودية، « أبو عمـر» في جريدة الدستور ليوم الأحد 10 /9. ولي في ذلك حديث    طويل إذا أتيحت لي الفرصة.
  ـ  ليت الأمـر يتوقف على الرئيس أخي أبا عمـر، فإنني أول من يشهـد بكفاءته، وكفاءة بعض من سـبقوه، ليته يملك عصًـا سـحرية ليصلح ما أفسـد الدهر.
  ـ  دخلت الرابطة منذ عشرين عاما، قدمت يومها ستة مؤلفات، وبقيت أنتظر أشهرا حتى نلت العضوية، وظننت أنني حصلت على ما يبحث عنه الأديب. فماذا يكون اليوم ؟
  ـ  لكنني كنت واهمًا، فما استفدت شيئا، بل شـعرت بمزيد من الإحباط، رغم كل ما وصلت  إليه، من خارج بلدي  للأسـف.                       
ـ  دكتـوراه فخـرية / جامعة المواهب العالمية / كـندا / 2016
ـ  دكتوراه فـخـرية  / المجلس الأعلى للإعلام الفلسطيني.
ـ  دكتوراه فخرية  /  مجلس الأدباء والمثقفين العـرب
ـ  الشهادة الشـرفية العليا / مؤسسة شمس الدولية.
ـ  شهادة السلام الذهبية / منظمة الفرات للسلام العالمي.
ـ  شهادة تقديرية من مجلس الكتاب والمثقفين العرب بمسابقة « القدس حلم الأمة ـ المركز الخامس «
ـ  شـهادة فخـرية / جمعية الطيب الإدريسي للأعمال الاجتماعية والثقافية / المغـرب.
ـ   شهادة تقديرية / المركز العربي للثقافة والإبداع.
ـ   شهادة تقـديرية / مؤسسـة دار العرب للثقافة والفنـون.
ـ  شهادة تقـديرية  /  منتدى شـهـد الحروف.
ـ  جائزة الشعر بمسابقة صـلاح الدين الأيوبي / بلدية الكرك الكبرى / 2015
ـ  جائزة الرواية بمسابقة صلاح الدين الأيوبي / بلدية الكرك الكبرى/ 2014
ـ  وسام الهلال الأحمر الأردني الذهبي للخدمة الاجتماعية  / 2012 .
ـ  وسام الهلال الأحمـر الأردني الفضي للخـدمة الاجتماعية / 1999.
ـ  جائزة النص المسرحي / وزارة التربية والتعليم / 2000 .
ـ  جائزة النصوص الغنائية / مهرجانات أغنية الطفل العربي
ـ  جائزة النص الغنائي [ على المستوى العربي + على المستوى الأردني+
عــلى مستـــوى اختيار الأطفال فـي آن معـــا ]  في المهرجان الثامن لأغنية الطفل العربي / 2002 .
 إضافة لحوالي مائة وخمسين مؤلفا، معظمها في أدب وثـقافة وتعليم الأطفال، وثمانية دواوين شـعر، وثمان روايات، وخمسة كتب نصوص عامة.
ـ  لم أُدعَ يوما للمشاركة في ندوة أو مهرجان أو تكريم. أو فزت بجائزة، مع أنني أدعي أنني الأحق فذلك مقصور على أدباء أموات، أو محسـوبين على الشلة، ومن ليس من الشلة ليس  له نصيب في الحلّة.
ـ  وحين شـعرت بمزيد من الظلم والإحباط والتجاهل، قدمت استقالتي قبل شـهر من الانتخابات،
   ولن أعود إليها أبـدا، ومهما كانت الظروف. ولكنني أتمنى لها كل خير.
ـ  إن إصلاح الرابطة يحتاج لمعجزة، وأن يكون مع الرئيس هيئة إدارية، جادة منصفة، موضوعية، لا تزكي أو تقدِّس أسماء بعينها، عفـا عليها الزمن، شـبعت موتًـا، في الموت الحقيقي أم الحياة. وتقدم لها الجوائز والدعم والتكريم، والمشاركات الداخلية والخارجية.
ـ  أعضاء الرابطة كلهم سـواسية، ما يميزهم السـيرة الذاتية، التي تجهلها الهيئات الإدارية في العادة، ويهمها الاسم فقط، ومن هو ؟؟ العدالة فقط هي المطلوبة.
ـ  لماذا لا تتدخل الرابطة لدى وزارة الثقافة لتحصل على دعم لنشر عدة كتب سـنويا،  تقيّمها هي، وتقدمها هي، حتى نتخلص من عاميّة المقوِّمين، فما رأيكم بأن الوزارة رفضت دعم رواية وديوان شـعر لي فاز كل منهما بالجائزة الأولى عربيا.
   وتدعم الكتاب الذي يعجز المقومون عن فهم طلاسمه. أو معرفة اسم صاحبه،ولماذا لا تضغط الرابطة لإنشاء دار للنشر وطنية عامة؟
ـ  زيادة النشاطات الثقافية، وليس حفلات التكريم. وباختصار تخلصوا من تركة ماضية ثقيلة، دون حجج واهية.. والعـدالة والجرأة باتخاذ القرار المبرّر والجريء والصريح.
   وفقك الله أخي محمود، أنت وزملاءك، وأعانكم على الخير.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل