الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملقي: مستمرون في الحرب ضد الإرهاب أمنيا وايدولوجيا

تم نشره في الأربعاء 23 آب / أغسطس 2017. 11:52 مـساءً

 براغ - التقى رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في براغ امس الاربعاء رئيس مجلس الشيوخ التشيكي ميلان ستيش وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة.

ولفت رئيس الوزراء الى العلاقات الثنائية المميزة التي تربط الاردن والتشيك، مشيدا بالدور الذي تقوم به التشيك من خلال رئاستها للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في الامم المتحدة واستعداد الاردن للتعاون مع التشيك في هذا المجال.

واستعرض رئيس الوزراء التحديات التي تواجه المنطقة، مؤكدا ان الحرب على الارهاب هي حربنا جميعا وعازمون على هزيمته، لافتا الى ان التنظيمات الارهابية التي تتحدث باسم الاسلام تسيء للاسلام ولصورته السمحة.

واكد بهذا الصدد ان انتصارنا على الارهاب سينعكس على الاستقرار الاقليمي ونحن مستمرون في الحرب ضد الارهاب امنيا وايدولوجيا حتى لو انتصرنا عسكريا.

كما اكد الملقي ان الحل في سوريا هو حل سياسي وليس عسكريا، مشددا على ان الاردن تعامل مع اللاجئين بما يمليه علينا ضميرنا وقيمنا وديننا ونحن حريصون على ضمان عودة انسانية للاجئين.

واشار الى ان الهدنة في جنوب سوريا لا زالت صامدة ومراقبة ضمن عدة اليات بين كافة الدول ذات العلاقة، مؤكدا ان الاردن حريص على الاستقرار في سوريا ودحر الارهاب فيها.

ولفت الملقي الى ان الاردن تم تصنيفه مؤخرا بالمرتبة التاسعة عالميا من حيث الاستقرار، مؤكدا ان هذا رصيد كبير للاردن ومؤسساته وشعبه ويدلل على قدرة الاردن ان يكون منطلقا للتعاون بين اوروبا والشرق الاوسط والاعمار في المنطقة.

واكد رئيس الوزراء ان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية في الشرق الاوسط وهي جوهر الصراع وانعدام الاستقرار في المنطقة، مشيرا الى الحاجة الملحة لاعادة المسيرة السلمية للمسار الصحيح بهدف اقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ووفقا لمبدا حل الدولتين وضمن قرارات الشرعية الدولية.

كما اكد ترحيب الاردن بجهود الادارة الامريكية برئاسة الرئيس دونالد ترمب بشان هذا الملف، لافتا الى ان فريقه المكلف كان في عمان امس والتقى مع جلالة الملك عبدالله الثاني وهو على تواصل مع الاطراف المعنية، مثمنا دور التشيك التاريخي بدعم مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

من جهته قال رئيس مجلس الشيوخ التشيكي ان هذا اللقاء مع رئيس الوزراء مهم نظرا للعلاقات المتميزة بين البلدين، مؤكدا ان علاقات البلدين تاريخية وحميمية ومرشحة لمزيد من التطور وقال نعتز بالصداقة بيننا والاردن نموذج للدولة الرائدة.

واعرب عن تقديره لمواقف الاردن ودوره في دعم الامن والاستقرار الاقليمي، مشيدا بالاستقرار الذي يتمتع به الاردن في منطقة ملتهبة. واكد تقديره للرؤية الاردنية حيال الاوضاع في المنطقة، مشيدا بحكمة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يمثل صوت الاعتدال والعقل والداعي دوما لحلول سياسية للازمات العالقة، لافتا الى ان قدرة الاردن على التعامل مع الازمات الاقليمية يظهر قدرة الاردن وحكمته. ولفت الى ان عدم حل القضية الفلسطينية له دور اساسي في مشاكل الشرق الاوسط وقال ندعم حل الدولتين ونعتقد ان هذا هو الحل الانسب. وحضر اللقاء، اعضاء الوفد الرسمي المرافق لرئيس الوزراء ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ التشيكي.(بترا) 

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل