الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معهد التميز للطاقة في معان يطمح للتوسع في التدريب

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً



]  معان -  قال مدير معهد التميز للطاقة المتجددة والتابع لمؤسسة التدريب المهني الدكتور ياسين الحسبان  إن المعهد تمكن من تدريب 563 متدربا وتخريجهم على مستوى الدبلوم المهني وبرنامج التدريب المستمر، خلال الأعوام الثلاثة الماضية.
وأضاف الحسبان لـ (بترا) أنه تم تدريب 63 شابا على برنامج الدبلوم المهني لمدة عام واستيعاب 17 خريجا منهم في شركة شمس معان، وأنه تم تدريب 500 شاب من مناطق الحسينية والجفر والقويرة لمدة شهر على مهارات تركيب الخلايا الشمسية وكعمال مساعدين، موضحا أنه تم تشغيل العمال المساعدين والبالغ عددهم 500 بشكل مؤقت في مشاريع الطاقة في المرحلة الإنشائية للمجمع الشمسي الأول وهي مرحلة مؤقتة، وأن المرحلة المقبلة للمجمع الشمسي الثاني ستستوعب هذا العدد للعمل مجددا.
وبين أن المعهد ركز على استقطاب الشباب المتعطلين عن العمل من مناطق مختلفة في محافظة معان، وعمل على تدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل من خلال برنامج « دبلوم مهني مركب أنظمة طاقة شمسية كهروضوئية « بواقع 1400 ساعة تدريب ولمدة عام كامل، يتم منح الخريج شهادة دبلوم مهني معتمدة من قبل وزارة العمل، مضيفا أن المعهد يدرب حاليا 17 شابا فقط.
ونوه الحسبان إلى حاجة المعهد لتطوير برامجه ورفده بالكوادر الفنية المدربة، إذ أن المركز يقوم حاليا بالتدريب على برنامج الطاقة الشمسية الكهروضوئية بينما خصص في الأصل لتدريب ثلاثة برامج منها برنامج الطاقة الشمسية الحرارية وطاقة الرياح، لافتا إلى أن توقف التدريب في بعض البرامج عائد إلى نقص في الكوادر التدريبية.
وأشار إلى عدد من التحديات التي تواجه المعهد، وتحد من تطويره وتوسيع نطاق خدماته التدريبية، والتي تتمثل في قلة الكوادر التدريبية، إذ يتوفر مدرب واحد فقط للمركز وهذا ما يحد من رفع مستوى التدريب وتنفيذ باقي البرامج، إلى جانب نقص الكوادر الإدارية والخدماتية، ومحدودية نطاق التدريب إذ يقتصر على تدريب برنامج واحد من أصل ثلاثة برامج أعدت لتطبيقها في المركز، كما يبرز عامل قلة المخصصات المالية الموجهة لغايات التدريب والتي من المفترض أن تضمن استدامته.
وبين أهمية توسيع نطاق التدريب وذلك استعدادا للمرحلة المقبلة من تنفيذ مشروع المجمع الشمسي الثاني والذي صدرت القرارات الحكومية بالموافقة عليه والمباشرة في إجراءات الاستثمار بواسطة شركة تطوير معان ما سيوفر عمالة ماهرة للعمل في تلك المشاريع وبذلك يوفر فرص عمل للشباب من محافظة معان، مضيفا أن المرحلة المقبلة لمشروع المجمع الشمسي الثاني ستحتاج إلى مئات من العمالة الماهرة لتشغيلها في مختلف المراحل والمستويات.
وأشار إلى أن مشروعات  طاقة الرياح القائمة في إقليم الجنوب وأخرى قيد التنفيذ تحتاج لعمالة ماهرة محلية وبإمكان المركز توفيرها في حال تم تفعيل برنامج تدريب طاقة الرياح والمجهز له تقنيا في المركز ما سيوسع نطاق خدمات المركز ويرفد تلك المشاريع بالعمالة المحلية، إلى جانب توفير فرص عمل في مشروع السخانات الشمسية الذي تم طرح عطائه من قبل صندوق الطاقة لتركيب 20 ألف سخان شمسي في مختلف أنحاء المملكة خصص منها 5000 سخان شمسي لإقليم الجنوب.
يشار إلى أن معهد التميز للطاقة المتجددة تأسس عام 2011 في معان وبتمويل من الاتحاد الأوروبي والمنحة الخليجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وباشر برامجه التدريبية عام 2014 ، ويلتزم المعهد بتنفيذ برامج تدريبية معتمدة من قبل الجهات المانحة، ويتخصص بتدريب برامج الطاقة الشمسية الكهروضوئية بالدرجة الأولى.(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل