الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عشرات المثقفين الأردنيين والسوريين في وقفة لإحياء ذكرى هجوم "الغوطة" الكيميائي

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2017. 01:35 مـساءً

 

عمان-الدستور-خالد سامح

أحيا العشرات من المثقفين والإعلاميين السوريين والأردنيين أمس في جبل اللويبدة الذكرى الرابعة لمجزرة الغوطة الشرقية والتي راح ضحيتها المئات نتيجة إطلاق الغازات الكيميائية من قبل قوات النظام على المنطقة المكتظة بالمدنيين، حيث أشعلوا الشموع لروح الضحايا ووقفوا دقيقة صمت تكريما لهم، كما وجهوا تحية لروح المعارضة السورية التي توفيت قبل أيام في باريس الفنانة فدوى سليمان.

وجاءت الوقفة الاستذكارية بدعوة من المخرج المسرحي الأردني الفنان نبيل الخطيب حيث قال إنها أقل ما يمكن القيام به من أجل تذكير العالم بالمأساة السورية وحق الشعب السوري بالحرية والعيش بكرامة.

 وتحدث خلال الوقفة الشاعر الأردني عمر شبانة والقاصة الأردنية جميلة العمايرة والروائي السوري خيري الذهبي  ومن الإعلاميين الأردنيين الإعلامي جواد العمري والصحفي عمر العساف إضافة إلى عدد من الناشطين والإعلاميين والفنانين السوريين المقيمين في عمّان  ومن ضمنهم الإعلاميين ثائر الطحلي وزوجته دينا بطحيشة، وأكدوا جميعا على استمرارية الثورة السورية وحق السوريين بنظام ديمقراطي ينهي الديكتاتورية وحكم الفرد، كما وعبروا عن بالغ استنكارهم لتخاذل المجتمع الدولي عن إيجاد حل نهائي للقضية السورية وإخراج القوات الروسية والايرانية والميليشيات الطائفية والجماعات الإرهابية من الأراضي السورية.

ويعتبر هجوم الغوطة الكيميائي الأقوى ضمن سلسلة من هجمات شنها النظام السوري بأسلحة غير تقليدية تتضمن كلور وغاز للأعصاب على قرى وأحياء سكنية مختلفة، وذهب ضحيته مايقارب 1500 شخص نسبة كبيرة منهم من الأطفال، وقد أثبتت التقارير الدولية المحايدة مسؤولية النظام السوري عن الهجوم في حين اتهم النظام قوات المعارضة بتلقي أسلحة كيميائية من الخارج وإستخدامها من أجل زيادة الضغوط الدولية على الرئيس السوري بشار الأسد. 

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل