الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخططات جديدة لمستعمرات يهودية في الجليل والنقب

تم نشره في الاثنين 21 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

 فلسطين المحتلة - بالرغم من قرار المحكمة العليا الاسرائيلية القاضي بمنع هدم منازل للبدو شرقي مدينة القدس، فإن ما يسمى برئيس «الادارة المدنية» في الجيش الاسرائيلي يهدد بهدم هذه المنازل وفقا لما نشره موقع صحيفة «هأرتس» العبرية أمس.
وأشار الموقع أن الحديث يدور عن منازل وخيم للفلسطينيين البدو تقع بالقرب من مستوطنة «معالي ادوميم» وفي المنطقة المعروفة «E1»، حيث صدر فيها قرار من المحكمة العليا بمنع هدم هذه المنازل حتى ايجاد تسوية بين السكان وما تسمى «الادارة المدنية»، وبناء على هذا التهديد لجأ اهالي المنطقة مرة ثانية الى المحكمة العليا يوم الخميس وقدموا التماسا، والذي طالب فيه محامي الدفاع عنهم شلومو ليكر بفرض منع قاطع على «الادارة المدنية» بهدم المنازل، تطبيقا للقرار السابق الصادر من المحكمة العليا بمنع الهدم، وقد منحت المحكمة «الدولة» الرد وتقديم موقفها في هذه القضية حتى الجلسة القادمة، والتي تحددت في الثالث من شهر ايلول القادم.
يشار ان اسرائيل تسعى منذ فترة طويلة الى اخلاء كافة السكان الفلسطينيين «البدو» الذين يعيشون في منطقة «E1» والمناطق المحيطة بمستوطنة «معالي ادوميم»، في مسعى منها لتطبيق خطة استيطانية واسعة جدا تربط بين مستوطنة «معالي ادوميم» ومدينة القدس، وهذه الخطة كانت تتراجع نتيجة للانتقادات الدولية كونها تفصل بشكل كامل جنوب الضفة الغربية عن شمالها، وتمنع التواصل الجغرافي في اراضي السلطة الفلسطينية، وتجهض بشكل تام حل الدولتين وتمنع اقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافيا وفقا لتقديرات المجتمع الدولي، ومع ذلك فان اسرائيل لا زالت تنفذ هذا المخطط وان كان في هذه المرحلة من ناحية تهيئة الوضع للمرحلة القادمة، وازالة كافة «العقبات» أمام تنفيذ هذا المخطط الاستيطاني الكبير والذي سيشمل اكثر من 12 وحدة استيطانية.
من جانبها، ذكرت صحيفة «هآرتس» أمس أن «دائرة الاستيطان» التابعة للوكالة اليهودية تخطط لإقامة مستعمرات يهودية جديدة في الجليل والنقب، بهدف «التعبير عن السيادة الإسرائيلية» وإحداث «توازن ديمغرافي ملموس». بحسب الصحيفة. ووفق المخطط الجديد، الذي نشرته مؤخرا وزارة الزراعة وتطوير القرية، التي يتولاها الوزير أوري أريئيل، وينتمي إلى حزب «البيت اليهودي» اليميني المتطرف، فإن المستعمرات الجديدة ستقام حول مستعمرات قائمة، بينها «بيلخ» و»توفال» غربي بلدة مجد الكروم، ومستعمرتي «أشحار» و»يوفاليم» شمالي مدينة سخنين. وتندرج هذه المخططات ضمن سياسة تهويد الجليل، وهو ما فشلت السلطات الإسرائيلية والمؤسسات الصهيونية في تحقيقه حتى الآن، بسبب رغبة معظم اليهود في السكن في منطقة الوسط، كما تهدف هذه المخططات إلى محاصرة البلدات العربية وخنقها ومنع توفير أراض لتوسعها مع تزايد عدد سكانها.
يذكر أن «دائرة الاستيطان»، هي وحدة مستقلة في «الهستدروت الصهيونية»، الذراع التنفيذي للحكومة الإسرائيلية بإقامة مستوطنات في أراضي الـ67 وبلدات في أراضي الـ48، بعد مصادرة أراض عربية، في الحاضر والماضي. وتعمل هذه الوحدة تحت مسؤولية وزارة الزراعة وتطوير القرية وبتمويل كامل من خزينة الدولة، وتصل ميزانيتها السنوية إلى 100 مليون شيقل، لكنها تتضخم لتصل إلى 300 مليون شيقل. ولا توجد «لدائرة الاستيطان» صلاحية المصادقة على إقامة مستعمرات ولكنها تعمل في مجال التخطيط لإقامة بلدات وتقديم المقترحات إلى الحكومة الإسرائيلية.
وكان آخر مخطط بادرت إليه هذه الدائرة هو إقامة مستوطنة «حيران» في النقب، مكان قرية أم الحيران بعد تهجير أهلها منها. ويواجه مخطط إقامة المستعمرات الجديدة في الجليل معارضة جهات تعنى بحماية البيئة، التي أكدت أن هذه البلدات تقلص مساحة المناطق المفتوحة والطبيعية، وبذلك تلحق أضرارا بالبيئة.
إلى ذلك، شنت قوات الاحتلال، فجر أمس حملة اعتقالات ومداهمات لمنازل في عدد من أنحاء الضفة الغربية المحتلة. وأفاد تقرير لـ «جيش» الاحتلال، بأن قواته اعتقلت الليلة قبل الماضية 17 فلسطينيًا، ممن يصفهم بـ «المطلوبين»؛ بينهم سبعة متهمين بممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه. وطالت الاعتقالات، وفقًا لتقرير جيش الاحتلال، تسعة مواطنين من الخليل؛ مواطنًا من بلدة سعير وآخريْن من بلدة بيت أمر بزعم التحريض شمالي المدينة، وشابيْن من قرية خرسا وبلدة دورا بدعوى التحريض أيضًا وسادسًا من بيت عوا، واثنين من مخيم الفوار جنوبًا؛ أحدهما ناشط بحركة «حماس»، وناشط بحماس من بلدة دير سامت جنوبي الخليل. وفي نابلس والقرى المجاورة لها، نفذت قوات الاحتلال حملات تفتيش اعتقلت خلالها خمسة شبان.
وأفاد الإعلامي أحمد البيتاوي أن دوريات الاحتلال اقتحمت حيي الضاحية وخلة العامود في الضواحي الشرقية لمدينة نابلس، واعتقلت شقيقه المهندس فضل حامد البيتاوي من منزله في منطقة الضاحية، وعبثت بالمنزل وبمركبته الخاصة، والبيتاوي أسير سابق، وهو نجل المرحوم العلامة الشيخ حامد البيتاوي. كما اعتقلت الطالب في جامعة النجاح ، زيد زياد الخراز، بعد مداهمة منزله في منطقة خلة العامود بالمدينة. وقد اندلعت مواجهات أثناء تواجد دوريات الاحتلال في شارع فيصل ومحيط المقاطعة.
في جانب متصل اقتحم جنود الاحتلال بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس، وداهموا منزل مهند جوابرة، وألقوا قنابل الغاز صوب منازل البلدة قبيل انسحابهم بعد تفتيش المنزل. كما اعتقلت قوات الاحتلال فجرا شابين من بلدة مادما جنوب نابلس، وثالثا من سكان البلدة أثناء تواجده في مدينة الخليل. وحسب شهود عيان فقد اقتحمت عدة دوريات للاحتلال البلدة، واعتقلوا الشابين محمد صلاح قط وعبادة قط، بعد عمليات تفتيش وتنكيل بالأهالي. وأفادت عائلة الأسير القسامي يحيى حج حمد من نابلس، أحد منفذي عملية ايتمار، أن قوات الاحتلال اقتحموا فجرا منزل شقيقه عبد الله حج حمد، وصادروا مركبته. وأضافت أن الجنود فتشوا المنزل بدقة وعبثوا بمحتوياته.
وشهدت بلدات جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية فجر أمس مداهمات لقوات الاحتلال شملت سيلة الظهر والفندقومية وصانور. وأفيد كذلك باقتحام قوات الاحتلال بلدة صانور المجاورة، والانتشار في شوارعها وعلى مدخلها وقت الفجر.
أما في بيت لحم فاعتقلت قوات الاحتلال جعفر خليل عبيات، وثائر أحمد صقر اصليبي (18 عاما) من منطقة القرنه، إضافة إلى الشاب مختار عوض (18 عاما) من منطقة الطربيقة في بيت أمر قضاء الخليل، كما تواجدت قوات الاحتلال في مخيم الفوار ووردت أنباء عن اعتقال أحد شبان المخيم.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل