الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التخطيط»وتكية ام علي توقعان اتفاقية تمويل المرحلة الثانية لمكافحة الفقر

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

   عمان - الدستور
وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري مع مدير عام تكية أم علي  سامر بلقر امس اتفاقيــة تمــويل للمرحلة الثانية لبرنامج تكية أم علي لمكافحة الفقر الغذائي في المناطق ذات الخصوصية التنموية في مناطق جيوب الفقر.
وقال الوزير فاخوري أنه بموجب هذه الاتفاقية ستساهم وزارة التخطيط في تمويل البرنامج بقيمة (525) ألف دينار أردني من مخصصات برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية لعام 2017، وبعد أن تم تمويله في عام 2016 بقيمة (430) ألف دينار، وذلك ضمن المناطق التي تم اعتمادها من قبل مجلس الوزراء في العام الماضي كمناطق ذات خصوصية تنموية تتطلب تدخلات حكومية تنموية اضافية.

وأشار الى ان توقيع الاتفاقية يأتي انطلاقا من توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني الدائمة والمستمرة لتأمين الحياة الكريمة والمستقبل المشرف لكافة ابناء هذا الوطن وتحسين المستوى المعيشي لهم في كافة مناطق المملكة، واستجابة لمبادئ وثيقة الأردن 2025 والاستراتيجيات الوطنية، وكذلك اهداف التنمية المستدامة 2030 والتي تتضمن من بين اهدافها مكافحة الفقر والجوع وتمكين الاسر الهشة وتعزيز الشراكة ما بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني والتي تساهم في تحقيق هذه الاهداف بالطرق المباشرة وغير المباشرة، مما ينعكس على  تحقيق رفاه المواطن وتحسين الخدمات الأساسية المقدمة إليه، وذلك وصولا إلى مجتمع متوازن تتاح فيه الفرص لكافة الشرائح مما يساهم في تقوية شبكة الامان الاجتماعي وتوفير حياة كريمة لفئات ضعيفة من المجتمع الاردني.
وأكد الفاخوري ان اتفاقية التمويل بين وزارة التخطيـط وتكية أم علي ستنعكس بشكل مباشر على مستوى معيشة الأسر الفقيرة في تلك المناطق، والمساهمة في تحسين البيئة الصحية والتي تؤثر ايجابياً على عدة مناحي في حياتهم وبما ينسجم مع أهداف برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية.
وأوضح أن برنامج الدعم الغذائي المستدام الذي تقدمه التكية والذي يساهم بشكل مباشر في تعزيز الامن الغذائي لدى الاسر الفقيرة لديهم بما ينسجم مع اهداف برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية لدى وزارة التخطيط والتعاون الدولي في رفع السوية الاجتماعية والصحية للمواطنين وخصوصاً للأطفال في مجتمعاتنا على المستويين المتوسط وطويل المدى، وبما ينعكس ايجابا على مستوى الأداء في التحصيل العلمي والانتظام على مقاعد الدراسة لديهم، ويساهم على المدى البعيد في تحسين الفرص الاقتصادية للأسر من خلال تعزيز بيئة نشيء صحية وعلمية لأبنائها، تساعدهم على الأقل في الاعتماد على انفسهم وإعالة عائلاتهم عند الانتهاء من مراحل التعليم الثانوية، والمهنية، وحتى الجامعية.
وأشار أن الحكومة نفذت خلال السنوات الأخيرة العديد من البرامج والمشاريع الهادفة إلى تحسين الظروف المعيشية والاقتصادية والاجتماعية للفئات الفقيرة ودعم زيادة إنتاجيتها ومن بينها برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية بمكوناته المختلفة، والذي يسعى الى تحسين المستوى المعيشي للمواطنين في مختلف مناطق المملكة مع التركيز على المناطق الفقيرة وتمكينهم اقتصادياً واجتماعياً وتهيئة السبل المناسبة لتحقيق ذلك.
 وتقدم وزير التخطيط والتعاون الدولي بجزيل الشكر إلى القائمين على إدارة برامج وأنشطة تكية ام علي، والتي جاءت بمبادرة من صاحبة السمو الملكي الاميرة هيا بنت كأول مبادرة من نوعها لمكافحة الجوع في الاردن ولتساهم ايضاً في تحسين الأحوال المعيشية للفئات الفقيرة في مختلف مناطق تواجدهم.
ومن جانبه شكر مدير عام تكية ام علي سامر بلقر الحكومة الاردنية على الدعم المقدم، مشيرا ان التكية وصلت حاليا بالدعم الغذائي المستدام لـ (28) الف اسرة، وسنصل قبل نهاية العام الحالي الى (30) الف اسرة، علماً بأن عدد الاسر التي استفادت عام 2016 بلغت (6ر17) الف اسرة، وفق معايير اساسية اهمها، ان يكون صافي دخل الفرد شهريا اقل من 20 دينار، وان يكون افراد الاسرة غير قادرين على العمل، وغير قابلين على التأهيل، وان لا يوجد للاسرة اي ممتلكات. واكد  بلقرعلى اهمية الشراكة بين الحكومة وبين مؤسسات المجتمع المدني التي تمتلك الخبرات والادوات التي تساعد على الوصول بشكل افضل للفئة المستهدفة، مضيفا ان تكية ام علي تقوم ومن خلال فرق العمل الميدانية لديها تقوم حاليا بإجراء المسح الميداني والذي يتضمن زيارة 30.000 اسرة جديدة لتحديث قاعدة البيانات التي ستضم اكثر من 100.000 اسرة، وذلك بالتعاون مع الهيئات المحلية الشريكة في كافة اقضية والوية المملكة والتي تشمل استجابة التكية لـ400 اسرة من اصل 1400 تمت احالتها، ضمن مشروع السجل الوطني الموحد والباحثيين الاجتماعيين وبكلفة تصل 240 الف دينا سنويا وما يزال العمل مستمرا في اجراءات دراسة واعتماد عدد اكبر من هذه الاسر بشكل دائم وبموجب المعايير المعتمدة ووفق الامكانيات المتاحة لديها.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل