الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تطبيق عملي لإدارة الهرم المقلوب

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

 المهندس محمد الطعاني

عبقرية القائد الأعلى جلالة الملك عبدالله الثاني المفدى حفظه الله وأدام ملكه، منحت الأردن فرصة تاريخية للنهضة من خلال تأسيس اللامركزية.

لقد لمس جلالة الملك الإنسان بنفسه من خلال جولاته الميدانية المتكررة على المحافظات أنه يوجد فجوة كبيرة بين حاجات المواطنين وطريقة إدارة السلطة التنفيذية للأمور وكذلك أيضا بخصوص الدورات المتعاقبة لمجلس النواب والحكومات...

ولتقليل الفجوة وكخطوة مؤسسية كبيرة لوصول الدعم لمستحقيه وتنفيذا لبرامج التنمية المستدامة والتخلص من الواسطة والمحسوبية والاحتكار والشخصنة، جاء قرار تخويل صلاحية القرار للمحافظات..وكذلك لبث الروح للنشاط والحيوية بالوزارات للذهاب الى الميدان وانتعاش الاقتصاد الوطني بطريقة شمولية.

وعليه فإننا نتطلع إلى ضرورة معرفة كل المواطنين بحقوقهم، وكذلك كل من يأخد راتبا من الموظف إلى أي منصب كان من الدولة والشعب الأردني الطيب بواجباتهم مع ضرورة الالتزام الصارم بتطبيق القانون والنظام كأساس للدولة المدنية التي نتطلع إليها.

سيدي أنت تاج رؤوسنا فأنت فعلا بعبقريتك سرت بسياسة الهرم المقلوب.

وفاز الوطن الغالي.

أنت القدوة سيدي أنت كبير سيدي وتُعلم الجميع خدمة الوطن وبدأت بنفسك....الله يحميك سيدي.

علينا أن نسير على خطاكم.

كلنا فخر واعتزاز بكم سيدي.

بالهمم والعمل نصل إلى القمم.

وليعلم العالم أن أخلاق الهاشميين وإصرارهم أن القيادة هي تواضع وفن واخلاق..

الفضل للوطن علينا جميعا وجلالة الملك علم وابدع.

ولا شكر أو تهنئة لأي مسؤول لأنه يقوم بواجباته ومدفوع الأجر أيضا.. ويشكر فقط إذا ابدع وابتكر.

إن الفقر مرض والجهل مرض وعلينا علاج المرض للتخلص من العرض.

 نعم العمل المؤسسي المتسلسل بروح الفريق الواحد والتخطيط الاستراتيجي الموثق والعمل بروح الفريق الواحد التكاملي والتنافس للخدمة العامة هي مقومات النجاح لنهضة الوطن. 

عاش الوطن بكرامة وعزة بقيادة جلالة الملك الإنسان سيدنا أبو الحسين المفدى حفظه الله وأدام ملكةّ.

* أمين عام الهيئة العربية للطاقة المتجددة

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل