الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعودية تتعهد بعدم نشر قوات عسكرية على «تيـران وصنافــيـر»

تم نشره في الجمعة 18 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

 القاهرة  - تعهّدت السعودية بعدم وضع قوات عسكرية على جزيرتي تيران وصنافير، التي صادق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على نقل السيادة عليهما من القاهرة إلى الرياض.
جاء ذلك في ملحقات نشرتها الجريدة الرسمية المصرية، مرفقة بقرار مصادقة السيسي (مؤرخ بتاريخ 24  حزيران الماضي)، على اتفاقية الجزيرتين الواقعتين في البحر الأحمر (شرق)، والتي أثارت غضبًا شعبيًا في مصر. وبين الملحقات خطاب وقّعه من الجانب السعودي، (ولي العهد حاليًا) الأمير محمد بن سلمان (بصفته ولي ولي العهد آنذاك)، إلى رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، بتاريخ 8  نيسان 2016.
وشدد «بن سلمان»، في خطابه، على «التزام السعودية بأحكام القانون الدولي.
ووفق معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، عام 1979، تشرف قوات دولية متعددة الجنسيات على الجزيرتين، الواقعتين على مدخل خليج العقبة، الممتد من البحر الأحمر ويفصل بين دول عربية، بينها مصر والسعودية والأردن، حتى حدود إسرائيل الجنوبية الغربية. ووضعت الجزيرتان، وفق الاتفاقية، ضمن المنطقة «ج» المدنية، التي لا يحق لمصر وجودًا عسكريًا فيها مطلقًا، لكن ذلك لا ينفى أنها تمارس سيادتها على الجزيرتين.
وكانت مصر والسعودية وقعتا، في 8 نيسان 2016، على اتفاقية يتم بموجبها نقل السيادة على تيران وصنافير إلى المملكة.
وفي 14 حزيران الماضي، وافق البرلمان المصري على الاتفاقية، رغم رفض شعبي متصاعد لها.
ووفق القانون المصري، تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ عقب تصديق الرئيس المصري عليها، ونشرها في الجريدة الرسمية بالبلاد.الاناضول

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش