الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الهاشميون والفلسطينيون ..درع المسجد الأقصى

المحامي سفيان الشوا

الجمعة 11 آب / أغسطس 2017.
عدد المقالات: 144

تعودنا على مر الزمان ان المسجد الاقصى المبارك عندما يتعرض الى ازمة خانقة او مصيبة من مصائب الليالي فانه يئن من الالم ولكن لا يسمع انينه الا ابناء القدس ويساندهم اخوانهم وتوأمهم الهاشميون دائما وابدا  .وهذا ما حصل الشهر الماضي. فقد تغولت اسرائيل وارادت احتلال المسجد الاقصى.. ثم وضعت البوابات الالكترونية ..والكاميرات الذكية ..كما هو معروف للجميع وقام (شباب القدس) بالدفاع عن الاقصى.. بصدورهم العارية .

وبدأ الاقصى يئن انينا يجرح القلب ويدمي العين ..فالاقصى تعب من قيود الاحتلال الاسرائيلي التي ادمت يديه ..وجنوده المدججين بالسلاح بينما شباب القدس يواجهونهم بصدورهم العارية . ولم يسمع انين الاقصى من قادة عرب الا جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.. فقال جلالته: لبيك يا اقصى ..وسارع الى اجراء اتصالاته على اعلى المستويات في العالم سواء بالاتصال المباشر مع العدو الاسرائيلي وتحذيره ..او مع الولايات المتحدة ومع جميع الدول ذات النفوذ.. محذرا من انتهاك اسرائيل حرمة المسجد الاقصى الذي هو (وصي عليه) الى ان اجبرت اسرائيل على سحب بواباتها وكاميراتها كما هو معروف للجميع بعد ملحمة تاريخية من نضال ابناء فلسطين ضد الاحتلال الاسرائيلي فقد جرحت اسرائيل 450 شابا فلسطينا من ابناء القدس في يوم واحد ..ولكن قدم ابناء القدس المزيد من الدماء والشهداء الابرار..واستمرت ملحمة كسر الارادة الاسرائلية 14 يوما متتاليا الى ان انتصر ابناء القدس وعادت الحال الى ما كانت عليه قبل محاولة اسرائيل احتلال المسجد الاقصى المبارك..بدماء ابناء القدس وبوقفة جلالته معهم.

فقد وقف جلالته وقفة ملك هاشمي يساند ابناء القدس وانقاذ المسجد الاقصى.. بجهوده وقوة علاقاته مع الدول الكبرى.. المهم تم انقاذ المسجد الاقصى المبارك من الوقوع في ايدي اليهود الذين يحلمون بتحقيق اساطير حاخاماتهم.. بهدم المسجد الاقصى بحجة خرافية كتبها الحاخامات بايديهم وهي ان المسجد الاقصى مبني على انقاض هيكل سليمان..الذي ملؤوا الدنيا ضجيجا حوله ولم يشاهده احد ..ولا نعرف موقعه اذا كان حقيقة ام انه  احد اساطير اليهود الكاذبة احضروها من مزبلة التاريخ  .فهيكل سليمان مجرد اسطورة او اكذوبة.. من اكاذيب اليهود وخرافاتهم التي لا اساس لها من الصحة او الواقع..ولم يثبت تاريخيا من اي مصدر على الاطلاق سوى انه مذكور في التوراة فقط..ونظرا لان الاسرائليين يهود فهم لا يقرؤون القرآن الكريم ..ولا يعرفون عقاب من يهدم بيوت الله كما ورد في قوله تعالي:- (ومن اظلم ممن منع بيوت الله ان يذكر فيه اسمه وسعى في خرابها اولئك ما كان لهم ان يدخلوها الا خائفين.. لهم في الدنيا خزي.. ولهم في الآخرة عذاب عظيم). 

وفي الاسبوع الماضي تبرع جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله بمبلغ (مليون دينار) الى دائرة اوقاف القدس.. وشؤون المسجد الاقصى..تاكيدا من جلالته ان المسجد الاقصى.. ملك للمسلمين وحدهم فقط .وهو الوصي عليه دون منازعة او مشاركة من احد .وصاية ممتدة منذ سنة 1924 حتى اليوم .

وهذا العطاء ليس مستغربا على ملك هاشمي فهذا الشبل من ذاك الاسد ..!

قالت العرب من قديم الزمان:- ( اعطوا الفضل لأهله) فيجب علينا ان نذكر من عمل خيرا خاصة مع المسجد الاقصى.. وهو بيت من بيوت الله. فقد قال عليه الصلاة والسلام  :- (من بنى مسجدا لوجه الله بنى الله له قصرا في الجنة)  . وقال تعالى (انما يعمر مساجد الله من امن بالله واليوم الاخر..واقام الصلاة واتى الزكاة ولم يخش الا الله) . صدق الله العظيم (سورة التوبة ) ..اذا نظرنا الى الاماكن المقدسة في القدس خاصة وفي فسطين عامة.. فاننا نجد أن (ملوك الهاشميين) هم الذين قاموا باعمار تلك الاماكن المقدسة وحدهم .

كلنا يذكر المغفور له باذن الله جلالة (الملك الحسين )رحمه الله ..عندما علم ان سقف المسجد الاقصى المبارك اصبح لا يقوى على مجابهة الامطار.. إذ المياه اصبحت تسيل من السقف الى داخل المسجد.. ولم يتوان (جلالة الحسين )رحمه الله عن بيع (منزله) الكائن في لندن.. وكلف شيخ المهندسين الاردنيين المهندس (رائف نجم) باعادة اعمار المسجد الاقصى المبارك ..ومسجد قبة الصخرة .. إذ تم استبدال الصفائح التي كانت عل السقف واستبدلت بصفائح جديدة من النحاس المخلوط بالزنك ثم تم صب الرصاص السائل فوقها . اما قبة الصخرة فقد اعيد اليها الواح الذهب.. الخالص (عيار 24).. وتبرع جلالة الملك الحسين  رحمه الله بكل تكاليف هذا الاعمار وبلغت اكثر من( ثمانية ملايين) دينار وكان هذا ضمن الاعمار الهاشمي الثالث للمساجد والمقدسات الاسلامية التي اجراها ملوك الهاشميين .

ولمن لا يعلم فان علماء فلسطين.. وعلى راسهم نائب رئيس المجلس الاسلامي الاعلى (الحاج سعيد الشوا) زاروا المغفور له باذن الله (الشريف حسين بن علي) شريف مكة.. سنة 1924 وشرحوا لجلالته الوضع في فلسطين.. وتواطؤ الانتداب البريطاني مع الهجرة اليهودية . فاستقبلهم الشريف حسين طيب الله ثراه ..واكرم وفادتهم وانعم على رئيس الوفد (الحاج سعيد الشوا) بالقلادة الهاشمية المرصعة وهي اعلى وسام في ذلك الزمان .وطلبوا من جلالته ان يكون( وصيا) على المقدسات في القدس.. فقبل تحملها رحمه الله واصبح( وصيا على المقدسات) الاسلامية في القدس خاصة وفي فلسطين عامة.

ثم ارسل جلالة الشريف حسين بن على.. رحمه الله 30000 ثلاثين الف جنيه ذهب مع نجله جلالة (الملك عبد الله )..رحمه الله .علما بان هذا المبلغ في ذلك الوقت كان ضخما جدا . ووصل جلالة الملك (عبد الله) الى القدس وسلم المبلغ الى (الحاج امين الحسيني)-رحمه الله- مفني فلسطين  وتم اجراء الاعمار الهاشمي الاول للمسجد الاقص سنة 1926.تحت اشراف المغفور له جلالة الملك عبد الله .

ولم يتوقف حب المسجد الاقصى.. ورعاية الهاشميين له.. بدءا من المغفور له الشريف حسين بن علي مرورا بجلالة الملك الحسين رحمه الله ..وصولا الى جلالة الملك عبد الثاني.. حفظه الله .بل استمر الى يومنا هذا .

 فبعد ان اعتلى جلالة الملك عبد الله العرش سنة 1999 اهتم (بمحراب )المسجد الاقصى.. فقد كان محراب المسجد الاقصى هو محراب (صلاح الدين)..الا ان استراليا يهوديا قام بمحاولة احراق المسجد الاقصى سنة 1969 والتهمت النيران  المحراب كاملا.. وامر جلالة الملك الحسين ..ببناء محراب جديد ولم يسعفه القدر حتى يرى المحراب كاملا . فانتقل الى رحمة الله قبل اكمال المحراب ..وهنا قام جلالة الملك (عبد الله) بإكمال العمل بالمحراب ليعود كما كان.. وبالنقوش الاسلامية نفسها .. وفعلا اقام جلالته مصنعا في (مدينة السلط) وامر باحضار الحرفيين الذين اكملوا المحراب دون مسمار واحد.. ودون غراء..مع 1400 لوحة اسلامية منقوشه على المحراب . فرجع تحفة هندسية اسلامية كما كان. واحتفل باتمامه رسميا سنة 2007 في المصنع في مدينة السلط .ثم تم نقله الى المسجد الاقصى في القدس.

وتم تجديد الوصاية الهاشمية ..على الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية في القدس..الى جلالة الملك عبد الله الثاني بموجب الاتفاق الموقع بين جلالة الملك عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس سنة 2013 في عمان .حيث قبل جلالة الملك عبد الله ان يكون وصيا ..على الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية ومسؤلا عن ادارتها وعن المحافظة عليها وحمايتها ..اضافة الى وصايته التاريخية الموروثة.

لم تتوقف رعاية الهاشميين للاقصى وتجديده وصيانته بل امتد ليشمل الدفاع عنه في المحافل الدولية ونتذكر خطاب الملك عبد الله في الاتحاد الاوروبي سنة 2015 وهو يدافع عن الاسلام بصفة عامة ..امام جميع رؤساء الدول الاروبية المسيحية وكيف افتخر بانه مسلم.. وانه سوف يربي ابناءه تربية اسلامية.. وطبعا لم ينس الدفاع عن المسجد الاقصى.. امام هذا الجمع الغفير من رؤساء اوروبا.

واذا كان لنا ان نشكر جلالة الملك عبد الله حقا.. فاننا نتذكر زيارة الرئيس الامريكي (دونالد ترمب) الى المملكة العربية السعودية في شهر مايو 2017 عندما تم عقد لقاء قمة عربي اسلامي امريكي ..فان الرئيس الامريكي         ( ترمب) كان يؤكد ان القدس هي العاصمة الابدية لدولة اسرائيل.. وصرح بانه سوف ينقل( السفارة الامريكية)  من تل ابيب الى (اورشاليم) القدس..بل ان هذا الاعلان عن نقل السفارة الامريكية كان مقررا الاعلان عنه.. اثناء زيارة الرئيس (ترمب) الى اسرائيل بعد انتهاء زيارته الى (الرياض)..في سنة 2017وفي تلك القمة القى جلالة الملك عبد الله خطابا في القمة بحضور الرئيس( ترمب) واهم ما جاء فيها ان جلالته حذر(ترمب ) من نقل السفارة الامريكية الى القدس باعتبارها عاصمة اسرائيل.. فاكد جلالته ان القدس مدينة مقدسة( تخص جميع اتباع الديانات السماوية) وهم المسلمون والمسيحيون واليهود وان القدس لا تخص اليهود وحدهم. اضافة الى ان القدس (مدينة محتلة بالقوة) فقد احتلتها اسرائيل سنة 1967ولا يجوز مكافأتها بنقل السفارة الامريكية إلى القدس. وطلب صراحة من( الرئيس ترمب) الا ينقل السفارة الامريكية لما يترتب على ذلك من اخطار.

وفعلا تم تاجيل  نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف.. وفيها الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية.. والفضل يرجع الى تحذير جلالة الملك عبد الله حفظه الله.

من هذا السرد التاريخي الحقيقي الامين.. يتضح لنا بحق ان شريف مكة الشريف حسين بن على وابناءه واحفاده ..هم من قاموا باعمار المسجد الاقصى وحدهم..ولا نملك الا ان نقول، جزاهم الله كل خير .وجعله الله في ميزان حسناتهم.

sufianshawa@gmail.com

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل