الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطراونه : اعفاء المشاريع الربحية في التعاونيات من الضريبة لدعم المزارعين

تم نشره في الخميس 10 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

المفرق- الدستور- محمد الفاعوري
 قال مدير عام المؤسسة التعاونية الدكتور راضي الطراونه انه تم الانتهاء من اعداد خطة طموحة لإحياء المؤسسة التعاونية بأهداف وآليات عمل متطورة تنعكس على القطاع التعاوني والاقتصاد المحلي في المحافظات والاطراف.
وبين الدكتور الطراونه خلال لقائه رؤساء واعضاء الجمعيات التعاونية في المفرق لمناقشة التحديات التي تواجه القطاع التعاوني وبحث انشاء اتحادات تعاونية اقليمية ونوعية , ان من ابرز بنودها اعفاء الجمعيات الزراعية من الضرائب بهدف دعم المزارعين وتمكينهم من مواجهة التحديات التي تواجه القطاع الزراعي .
 واضاف أن الاعفاء يشمل اي فعل او مشروع زراعي ينفذ من قبل اي جمعية تعاونية من غير الجمعيات المتخصصة بالزراعة من منطلق دعم المشاريع الزراعية اضافة الى دعم العمل التعاوني والجمعيات التعاونية بشكل عام .
وحول ارتفاع الضريبة على الجمعيات التعاونية لفت الطراونه الى تجاوب ضريبة الدخل حول اعفاء المشاريع التي تحقق ربحا لا يزيد عن 50 الف دينار ويتم استيفاء الضريبة في حال زاد مقدار الربح عن ذلك , مشيرا الى جهود حول تخفيض قيمة رسوم تدقيق الموازنات اضافة الى توحيد وتحديد الجهة المعنية في تقاضي رسوم التدقيق .
ونوه الى تضارب في التشريع القانوني في ما يخص تدقيق حسابات الجمعيات التعاونية حيث تعتمد ضريبة الدخل عند تدقيق الموزانات المالية محاسبين ومدققين معتمدين وليست من مهام التعاونية بينما يخضع تدقيق الحسابات في تشريع المؤسسة لمسؤوليتها وهو جزء من مهامها مقابل رسوم مالية تدفع لذلك .
واشار الى مؤشرات ايجابية من جهة الحكومة وارادة سياسية جادة للنهوض بالقطاع التعاوني , لافتا ان الخطة تتضمنت تصنيف الجمعيات التعاونية الى ثلاثة أنواع جمعيات ناجحة تقوم المؤسسة بدعمها وفق اسس وشروط محددة وجمعيات متعثرة يمكن دمجها مع جمعيات اخرى ومساندة جهودها وفق شروط محددة لضمان نجاحها .
وتابع واخيرا جمعيات مجمدة وهي قيد التصفية ليس من اجل تصفيتها فعليا بقدر ضمان حقوق الاعضاء فيها وحمايتهم من التعرض للخسارات والمساءلة القانونية , لافتا الى التوجه نحو ايجاد نافذة تمويلية لدى المؤسسة بحجم مالي يصل من 4- 5 مليون دينار لدعم الجمعيات ضمن معايير اسس تقوم على العدالة والشفافية .
وبين ان تشكيل اتحاد تعاوني اقليمي يضم الجمعيات التعاونية في المحافظة من مختلف المحافظات التي تعمل في مجال متخصص واحد لتشكل بمجموعها اتحاد عام الجمعيات التعاونية يسهم بارتقاء مستوى العمل التعاوني في المملكة ورسم السياسات العامة في قطاع التعاون لتذليل الصعوبات التي تواجه القطاع التعاوني .
وبين رئيس جمعية الاستثمار البيئي المهندس هايل العموش المنظم للقاء ان دعم العمل التعاوني وأعادة تصويبه يعد مدخلا من مداخل معالجة الفقر والبطالة خاصة في المحافظات والاطراف، لافتا الى ان قرار الاعفاءات يعد دافعا مشجعا للعمل التعاوني.
وبين الناشط التعاوني شتيوي العظامات ان السياسات الحكومية المتعاقبة ادت الى فشل القطاع التعاوني وفقدان ممتلكات تعود ملكيتها الى المؤسسة التعاونية , مؤكدا انه لابد من اعادة بناء القطاع التعاوني ووقف التغول على الجمعيات التعاونية .
وعرض رؤساء الجمعيات لمجمل التحديات والمشكلات التي تواجههم وتعيق النهوض بالقطاع التعاوني وقدموا آراءهم ومقترحاتهم حول تأسيس الاتحاد النوعي والاقليمي والاتحاد العام.
وعبروا خلال اللقاء الذي حضره مدير الشؤون القانوينة في المؤسسة ومدير مديرية التعاون ومدير وحدة الاعلام وتعاون المفرق عن تفاؤلهم بالمرحلة المقبلة من بناء المؤسسة التعاونية ودعمهم لكافة الجهود المبذولة للنهوض بالقطاع التعاوني .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل