الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

احتفاء مصري برواية الأديب الأردني جلال برجس «أفاعي النار»

تم نشره في السبت 5 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الدستور

عقد مختبر السرديات المصري بمكتبة الإسكندرية الأسبوع الماضي ندوة نقدية ناقشت رواية الكاتب الأردني جلال برجس الفائزة بجائزة كتارا للرواية العربية 2015، أدارها مشرف المختبر الأديب منير عتيبة وقدم فيها الدكنتور أحمد المصري، والدكتور أحمد فرح ورقتين نقدتين عاينتا جوانب مختلفة من الرواية. 

 

في بداية الندوة التي أتت باكورة للتعاون مابين مختبري السرديات الأردني والمصري قال الأديب منير عتيبة أن جلال برجس في روايته أفاعي النار قد نجح في ابتكار نموذج روائي مهم عبر شخصية «علي بن محمود القصاد» الإشكالية، نموذج سيعيش طويلا في ذاكرة القراء بما أنه غير مقلد ولا مستنسخ.لكن ما يميزه- برأي عتيبة- هو أنه من لحم ودم يعيش بيننا، ونجد أنفسنا فيه ونحن ننظر إلى واقعنا العربي، أي أنه نموذج قارب فيه برجس شخصية المثقف العربي الذي يكابد أزمات الواقع العربي سعيا الى فضاء أكثر انسانية. وقال عتيبة أن جلال برجس في أفاعي النار قد حاول أن يقول كلمته في ظل مجتمعات ما تزال تعاني أزمات كثيرة أهمها التعاطي الخاطئ مع مفهومي العيب والحرام في ظل السعي إلى مفهوم المدنية العربية الحقة.

وبدوره ذهب الدكتور أحمد فرح إلى العجائبي في رواية (أفاعي النار) متتبعا مفاصل في الرواية التي ذهب جلال برجس عبرها إلى القاء الضوء على أثر الخرافة على المجتمعات العربية من جهة، وعلى الحرام الذي ما هو بحرام، والعيب الذي ما هو بعيب من وجهة نظر البنيتين المتطرفتين الدينية والاجتماعية. وقد رأى الدكتور فرح أن جلال برجس في روايته هذه قد تعامل مع الواقع بكل تجلياته عبر التخييل والعجائبي اللذان خرجا على الواقع وقدما له نقدا لاذعا من جهة الروائي المراقب لما يحدث والمستشرف لما قد يأتي في الأيام القادمة.

وفي ورقته النقدية تطرق الدكتور أحمد المصري الى أفاعي النار كعالم في رواية مبتدءا بالعنوان واحالاته المعرفية ثم عاين اللغة التي رأى أن جلال برجس رغم سطوة الشاعر في كتاباته إلا أنه في في أفاعي النار قد كان متوازنا وجعل اللغة بكل مستوياتها في هذا العمل تخدم النص ومراتبه. ورأى المصري أن الرواية ببنيتها السردية الدائرية قد رسخت نفسها كأهم الروايات العربية التي قيلت كلمتها في الوقت المناسب والراهن حيث يمر عالمنا العربي بمرحلة إشكالية على المثقف أن يقول كلمته حيالها. 

وقد شهدت الندوة كثيرا من المداخلات المهمة من الجمهور الذين تألفوا من كتاب وفنانين وقراء خلقت جدلا حول مفاصل معينة من الرواية. 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش