الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمنيات كيسنجر

رشيد حسن

الاثنين 31 تموز / يوليو 2017.
عدد المقالات: 167

لم  يتوقف كثيرون عند تصريحات هنري كيسنجر،  اشهر وزراء الخارجية الأمريكية خلال الحرب الباردة لجريدة  (ديلي سكيب) والتي احتلت عنوانا خطيرا مثيرا (الحرب العالمية الثالثة على الابواب)،  مشيرا في الوقت نفسه، بان الرابح الوحيد والمنتصر الأوحد في هذه الحرب هي إسرائيل واميركا. 

كيسنجر في هذا الحديث المثير يتناول تفاصيل هذه الحرب كما يراها،  وكما خطط لها، ويقول بان الجيش الاميركي ابلغنا  (بانه مضطر لاحتلال سبع دول في الشرق الأوسط  نظرا لأهميتها الاستراتجية لن؛ا لانها تحتوي على البترول وموارد اقتصادية آخرى، ولم يبق الا خطوة واحدة هي احتلال ايران) ولم يسم كيسنجر الدول السبع التي احتلها او سيحتلها الجيش الأميركي، ويضيف (طبول الحرب تدق بالفعل في الشرق الأوسط والاصم فقط هو من لا يسمعها) مؤكدا وبثقة المطلع على الخفايا ( بان الامور اذا  سارت كما ينبغي، فان اسرائيل ستسيطر على نصف منطقة الشرق الأوسط،  وتقتل اكبر عدد ممكن من العرب) وبرر تفاؤله بالانتصار في الحرب القادمة (بان الشباب الاميركي والاوروبي قد تلقوا  تدريبات جيدة على القتال خلال السنوات العشر الماضية، وعندما تصدر لهم الأوامر للخروج إلى الشوارع لمحاربة تلك (الذقون المجنونة) على حد تعبيره (سيطيعون الاوامر، ويحولون المسلمين الى رماد ) ويضيف (وقد جهزت اميركا وإسرائيل  نعوشا لايران وروسيا وستكون ايران هي المسمار الأخير في هذا النعش بعدما منحتها اميركا فرصة للتعافي والاحساس الزائف بالقوة، وعندما تفيق روسيا والصين من هول الصدمة الكبرى سيكون الانفجار الكبير قد حدث ولن تنتصر الا قوة واحدة هي إسرائيل واميركا وستقاتل اسرائيل بكل قوتها، لتقتل اكبر عدد ممكن من العرب،  واحتلال نصف الشرق الأوسط، وعندها تتمكن اميركا الماسونية من بناء مجتمع عالمي جديد يكون فيه مكان لحكومة واحدة تتمتع بالقوة الخارقة).

كيسنجر الابن البار لاسرائيل انهى حديثة بالكشف عن امنياته واحلامه  ( بانه حلم كثيرا بتلك اللحظة  التي تتحقق فيها رؤيته  للأحداث )  وفي هذا الصدد لنا ملاحظات عدة ابرزها: ان حديث كيسنجر هذا هو حديث مثير جدا وخطير، ولكنه في المجمل هو أقرب إلى الامنيات التي لن تتحقق في ظل توازن الرعب النووي وبالتالي فان وقوع هذه الحرب بين روسيا واميركا كما يتمنى، هو من باب المستحيلات، فكلا الدولتين ستدمران، لا بل سيدمر العالم بفعل القنابل الذرية والهيدروجينية وسواهما من الاسلحة الفتاكة، ولا تزال كارثة هيروشيما وناكازاكي ماثلة امام العالم، تدين الجريمة الاميركية البشعة. ويبقى الاحتمال الآخر وهو ضرب ايران، وهو احتمال وارد ومتوقع، في ظل وجود ادارة اميركية هوجاء، رعناء، تأتمر باوامر العدو الصهيوني، الا ان تهديد ايران وحزب الله بضرب اسرائيل ضربات موجعة، في ظل امتلاكهما لصواريخ متطورة تطال كافة مدن فلسطين المحتلة، من ام الرشراش الى حيفا، يشكل رادعا قويا،  ويشل النوايا الاميركية - الإسرائيلية.

باختصار... تصريحات كيسنجر المثيرة والخطيرة في آن واحد...  هي اقرب الى الامنيات، والاحلام، التي لن تتحقق،  ولكنها تكشف النوايا الخطيرة للعدو الصهيوني ولحليفته واشنطن.

Rasheed_Hasan@yahoo.com

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل