الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخالفات سير.. ام فنون « مرمطة»؟

احمد حمد الحسبان

الثلاثاء 1 آب / أغسطس 2017.
عدد المقالات: 139

تناقلت صحف ومواقع إخبارية تصريحات لاحد المسؤولين في إدارة السير تتعلق باجراءات المخالفة للسيارات ذات الزجاج المظلل، وتحديدا التي تزيد نسبة التظليل فيها عن الحد المسموح والبالغ 30 بالمائة. 

تشير الإجراءات التي تم الإفصاح عنها الى انه» وتوخيا للدقة، ومن اجل ان لا يظلم احد» يتم عرض السيارات التي يعتقد انها مخالفة على لجنة فنية للتأكد من نسبة التظليل قبل تحرير مخالفة بذلك».

وطبقا لتلك الاجراءات، فإنه»سيتم حجز رخص السيارة ذات الزجاج المظلل في حال وجود المخالفة، وانه يتوجب على سائقها المراجعة خلال اسبوع للتأكد من نسبة وقانونية التظليل وفي حال ثبت انها ضمن النسبة المقررة، يتم ارجاع الرخص دون تحرير مخالفة».

بعبارة اخرى، ستكون كل سيارة زجاجها مظلل معرضة لحجز الرخص، وكل صاحب او سائق سيارة من هذا النوع معرض لـ»المرمطة» ليوم او اكثر من اجل اثبات براءة سيارته من تهمة» التظليل»، مع ان معظم السيارات الحديثة يكون زجاجها مظللا من قبل الشركة الصانعة. 

هنا قد لا نتحفظ على قرار مخالفة السيارات التي يقوم اصحابها بتظليل زجاجها، بنسبة تزيد عن النسبة المقررة، ونتفهم مبررات منع تظليل الزجاج بما يحول دون رؤية من بداخلها، ونتفهم التحوطات الامنية والاجتماعية وغيرها لهذا القرار. 

لكننا لا يمكن ان نتفهم ذلك العبء الكبير الذي يفرض على صاحب المركبة من اجل اثبات براءته او براءة سيارته من تلك» التهمة». 

واعتقد انه كان على ادارة السير ان تبحث عن وسيلة اخرى اقل عبئا على»المتهم بارتكاب المخالفة». 

من ذلك، التفكير بآلية اخرى اقل ضررا وعبئا، وبحيث يتم التاكد من وجود مخالفة او لا بتوفير اجهزة» فحص مستوى التظليل» مع دوريات السير، وبحيث يجري الفحص فورا والتاكد من وجود المخالفة او عدمها، وبالتالي البناء على النتيجة للخطوات التالية. 

ولا اعتقد ان ادارة الامن العام التي وفرت اجهزة تصوير لكافة افراد الشرطة العاملين في الميدان وبث كل ما تقوم تصويره طيلة فترة الوظيفة الى مركز السيطرة ليكون مرجعا يمكن العودة اليه في اية لحظة ولاي سبب، عاجزة عن توفير كم من اجهزة فحص مستوى التظليل لزجاج السيارات.

ولكي يكون المقترح اكثر منطقية وسهولة، يمكن توفير تلك الاجهزة في مراكز الشرطة، بحيث يتمكن أي شخص يشك رجل السير في مستوى تظليل سيارته من مراجعة اقرب مركز لفحص سيارته والحصول على تقرير بذلك، ومن ثم العودة الى الدورية في مكانها لاطلاعهم على نتيجة الفحص. 

وفي الوقت نفسه المطلوب ان يتم اشراك رجال المرور في دورات تمكنهم من معرفة قياسات التظليل، وبحيث لا تكون العملية مزاجية كما يحدث الان، وكما يمكن ان يحدث في اية لحظة. 

وان يتم التفريق بين السيارات المستوردة بنسبة تظليل معتمدة من الشركة الصانعة، وبين من تم تظليلها محليا ومن قبل صاحبها. 

فالمستوردة تكون قد مرت باجراءات رسمية في الجمارك والترخيص والتسجيل وغيرها، مضمونها اقرار رسمي بشرعية مستوى التظليل، اما التي تم تظليلها محليا فهناك منطق في اخضاعها للفحص، ولكن بابسط واسلس الطرق، وليس باعباء اضافية ثقيلة تفرض على صاحبها. 

Ahmad.h.alhusban@gmail.com

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل