الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المؤتمرات الحكومية والخـلـوات والندوات

نزيه القسوس

الأربعاء 19 تموز / يوليو 2017.
عدد المقالات: 1581

 الأردن بلد قليل الإمكانات وموازنته تعاني من عجز دائم ولولا المساعدات الخارجية لكان عجز الموازنة كبيرا جدا ومع ذلك فكثير من كبار المسؤولين في الحكومة يتصرفون وكأننا دولة بترولية أو أن لدينا فائضا ماليا كبيرا في موازنتنا.

 لدينا أكثر من مكان يمكن أن تعقد فيه الندوات أو الخلوات أوالمؤتمرات الحكومية وهذه الأمكنة مجهزة بكافة الوسائل المطلوبة لهذا النوع من النشاطات فعندنا المركز الثقافي الملكي وبه عدة قاعات ومسارح مكيفة ومجهزة بنظام الصوت وهذه القاعات تستوعب أي نشاط يمكن أن يخطر على البال ولدينا مركز الحسين الثقافي التابع لأمانة عمان الكبرى وبه أيضا عدة قاعات ومسرح وهو مجهز بكافة المتطلبات ولدينا قصر المؤتمرات في مدينة الحسين للشباب وقصر المؤتمرات في البحر الميت لكن كل هذه الأمكنة بما فيها من إمكانات حديثة لا تعجب معظم المسؤولين ولا يعجبهم إلا فنادق الخمس نجوم لكي يعقدوا فيها خلواتهم ومؤتمراتهم وندواتهم ونحن نعرف جميعا كم هي أسعار هذه الفنادق خصوصا إذا كانت هناك خلوات يتطلب إنعقادها عدة أيام بما في ذلك حجز غرف للنوم والمأكل والمشرب.

 أما أطرف ما في هذه المسألة فهي الخلوات وهي فكرة ابتكرناها قبل عدة سنوات فالوزير أو المدير الذي يريد أن يجتمع مع عدد من كبار موظفي وزارته لا يعجبه أن يجتمع معهم في قاعة الاجتماعات الموجودة في الوزارة بل يأخذهم إما إلى أحد فنادق البحر الميت من فئة الخمس نجوم أو إلى أحد فنادق العقبة من نفس الفئة فإذا كان عدد هؤلاء الموظفين خمسة عشر موظفا فهم يذهبون إلى العقبة بالطائرة وينزلون في أحد الفنادق الفخمة من فئة الخمس نجوم وكل موظف في غرفة منفردة أجرتها في الليلة الواحدة حوالي المائة والعشرين دينارا أو أكثر قليلا وسيتناولون كل يوم وجبتي غداء وعشاء إضافة إلى المصاريف الأخرى ولا ندري ماذا يبحثون في هذه الخلوة من مواضيع لا يمكن بحثها في نفس الوزارة أو الدائرة وكيف يتركون أماكن عملهم لمدة يومين أو ثلاثة أيام.

 هذه الخلوات أصبحت موضة هذه الأيام فكل وزير أو مسؤول يقلد زملاءه الذين عقدوا خلوات في أحد الفنادق فهم ليسوا أهم منه حتى يعقدوا مثل هذه الخلوات لذلك فهو أيضا يجب أن يعقد خلوة مماثلة.

 أما بعض الوزراء والمسؤولين الذين يريدون أن يعقدوا مؤتمرات صحفية فلا يعجبهم أن يعقدوا مثل هذه المؤتمرات في وزاراتهم أو مؤسساتهم أو دوائرهم بل يفضلون أن يعقد هذا المؤتمر في أحد فنادق الخمس نجوم وقت الظهيرة حتى يتناول الجميع طعام الغداء في نفس الفندق.

 وبعد: ألا يمكن أن يصدر تعميم شديد اللهجة يمنع عقد أي خلوة أو ندوة أو مؤتمر داخل الفنادق الفخمة وأن يطلب من جميع الوزراء والمدراء العامين ترشيد النفقات؛ لأن موازنتنا تعاني من عجز مالي كبير؟.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل