الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإمارات ترغب بحل اقليمي للأزمة مع قطر

تم نشره في الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً


 عواصم - قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، إن الدول الأربع ارادت من المقاطعة «توعية قطر، كما نريد حلاً إقليمياً للأزمة المتمثّلة بدعم التطرّف». واعتبر الوزير الاماراتي بمؤتمر صحافي في لندن، أن «قطر لم ترغب بالحوار والنقاش لحل الأزمة» مؤكدا ان الدوحة «تتحدث عن الحريات وتقوم بتعديات على جيرانها بسبب علاقاتها مع إيران».
وعن الخطوات اللاحقة، قال قرقاش «قد نكون مجبرين على المقاربة القانونية مع قطر، لأن مرد الأزمة مع الدوحة هو انعدام ثقتنا بها، ومخالفتها اتفاق الرياض». وأكد تمسك الدول المقاطعة في ان «يشمل الحل مع قطر مراقبة دولية لسلوكها، كما أن الدول الغربية أصبحت مطلعة على بواطن الأزمة مع قطر».
من جانبه، نفى السفير الإماراتي لدى الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، الأنباء التي تحدثت عن تورط بلاده في اختراق وكالة الأنباء القطرية، الحدث الذي فجر الأزمة الخليجية الراهنة. ووصف الدبلوماسي الإماراتي ما جاء في تقرير نشرته صحيفة «واشنطن بوست» بالقصة الكاذبة، مشددا على أن «الإمارات العربية المتحدة لم يكن لها أي دور في الاختراق المزعوم الذي يدور عنه الحديث في المقال». وألقى العتيبة بمسؤولية الأزمة على قطر، مجددا اتهامها بـ «تمويل ودعم وتمكين المتطرفين من حركة طالبان إلى حماس والقذافي. التحريض على العنف وتشجيع التطرف وتقويض استقرار جيرانها».
وكانت صحيفة «واشنطن بوست»  نقلت في وقت سابق عن مسؤولين في أجهزة الاستخبارات الأمريكية أن الإمارات كانت وراء «الاختراق» الذي تعرض له موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية في 24 أيار الماضي.
وورد في تقرير الصحيفة أن ممثلي الاستخبارات الأمريكية توصلوا، الأسبوع الماضي، بعد تحليل المعلومات المتوفرة، إلى أن مسؤولين كبار في الحكومة الإماراتية ناقشوا في 23 أيار خطة لتنفيذ «الاختراق» قبل يوم من حدوثه. ولم تكشف الصحيفة هوية مسؤولي الاستخبارات الأمريكية الذين استقت منهم المعلومات، لافتة إلى أن هؤلاء لا يعرفون ما إذا نفذت الإمارات الاختراق بنفسها أم أنها أوكلت هذا الأمر لجهة أخرى.
وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أعلن، في وقت سابق، أن بعض الدول الشرق أوسطية لها علاقة بتلك الهجمات الإلكترونية، من دون أن يحددها. (وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل