الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالب باعادة تأهيل مركز مهني معان ليكون حاضنة تعليمية تدريبية مؤهلة

تم نشره في الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

معان-الدستور-قاسم الخطيب

دعا مواطنون في معان الى اعادة تفعيل دور مركز التدريب المهني في المدينة ليكون حاضنة تعليمية تدريبية مؤهلة، خاصة في ظل ما يعانيه حاليا من عدم اقبال، وتردي المرافق والمعدات والبنية التحتية فيه.

وطالبوا بتخصيص المركز ومشاغله للشركة الوطنية للتشغيل والتدريب لتحقيق الأهداف الوطنية من التدريب المهني وأبعاده،لافتين الى اقبال عدد كبير من شباب المحافظة في تخصصات ودورات الشركة التدريبية والتي تعتبر انموذج حقيقيا للعمل المهني في محافظة معان.

ولفتوا الى ان معان والتي اصبحت منطقة تنموية بفضل التوجيهات الملكية لم يتم تنفيذ اهم المحاور الاربعة لها وهو تنفيذ مركز تطوير المهارات لتهيئة الشباب للعمل في الاستثمارات التي تأتي لمنطقة معان التنموية.

وقال رئيس بلدية معان الاسبق ماجد الشراري الخطاب ان المركز الذي يضم ستة مشاغل رئيسية وهي نجارة، حدادة،ميكانيكي سيارات، كهربائي سيارات،كهربائي تمديدات، ومختبر حاسوب، بالإضافة الى معدات واليات متطورة تتجاوز اثمانها مئات الالاف من الدنانير، وفي نفس الوقت لا يوجد فيه اي طالب، ما يستدعي تدخلا مباشرا من المعنيين لإنقاذ هذه المعدات من الخراب، حتى يعود المركز للممارسة دوره مجددا في اكساب الملتحقين المهارة و المعرفة .

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان اننا ندعم فكرة اعادة تأهيل هذا المركز الذي يعتبر حاضنة حقيقية للتدريب المهني اذا تم استغلاله بالشكل الامثل ليكون مركزا متكاملا يؤدي رسالته في خدمة ابناء المدينة والمحافظة.

 وأضاف اننا نتمنى على ادارة الشركة الوطنية ومؤسسة التدريب المهني منح هذا المركز للشركة الوطنية للتشغيل والتدريب التي اثبتت موجودية على الساحة المهنية في مدينة معان والمحافظة بشكل عام ,مؤكدا على ان شركة تطوير معان وقعت العديد من الاتفاقيات مع الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب والتي خدمت من خلالها الشباب في هذه المدينة والمحافظة في مجال التدريب والتشغيل.

مطالبا بضرورة التنسيق بين الجهات المعنية في مؤسسة التدريب المهني والشركة الوطنية وشركة تطوير معان لما فيه المصلحة العامة وخدمة المحافظة وأبنائها في مجال التدريب المهني وتطوير المهارات لدى شباب المحافظة .

وبين رئيس مجلس ادارة الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب مدير عام مؤسسة التدريب المهني الاسبق المهندس ماجد الحباشنة ان الشركة الوطنية والتي خرجت من رحم التوجيهات الملكية تعمل على تنفيذ الرؤى الملكية السامية في مختلف مناطق الوطن وخاصة في محافظة معان من خلال خلق تخصصات مهنية متعددة من خلال دورات يقيمها مركز الشركة في معان لشباب المحافظة لتسليحهم بالمهن المطلوبة للسوق المحلي والاستثمارات الموجودة في منطقة معان التنموية .

وأضاف ان الشركة الوطنية على استعداد لتحمل مسؤوليتها الفنية والمالية فيما يتعلق بضم مركز تدريب مهني معان للذكور اليها من خلال انتداب الكوادر الادارية العاملة في هذا المركز؛ لان الشركة الوطنية ومؤسسة التدريب المهني تربطهم شراكة حقيقة تتمثل في امتلاك مؤسسة التدريب المهني 49% من راس المال للشركة الوطنية,لافتا الى ان الشركة على استعداد للتوسع في تخصصاتها المهنية التي يحتاجها السوق المحلي في محافظة معان في مختلف القطاعات من خلال التشاركية مع الجهات المعنية وعلى رأسها شركة تطوير معان التي تتبنى كل البرامج المهنية التي تساهم في خلق جيل مسلح بالمهن قادر على الانخراط في فرص العمل التي تتوافر في المشاريع الاستثمارية في الروضة الصناعية.

وكان وزير العمل المهندس علي الغزاوي وافق على تخصيص كل ما يتبع لمركز التدريب المهني / الذكور في معان الى الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب، على اثر مخاطبة رئيس بلدية معان، الا ان القرار لم ينفذ حتى الآن، مما تسبب في وصول المركز الى ما هو عليه حاليا من خراب ودمار .

واهمية التدخل سريعا لإنقاذ المعهد ومعداته، خصوصا بعد ترحيل مخارط الكترونية حديثة تبلغ كلفتها نحو عن 600 الف دينار من المعهد الى جهات اخرى، مؤكدا ضرورة العمل على تطوير واقع التدريب المهني فى معان ومختلف مناطق المملكة التي تعاني من مستويات مرتفعة في الفقر والبطالة. 

وطالب ابناء معان نواب واعيان المحافظة بضرورة التدخل لوضع حد لهذا الوضع المأساوي الذي يعتبر من اهم اشكال الفساد الاداري الذي يعتبر اخطر بكثير من الفساد المالي .

وتأسس مركز تدريب مهني معان قبل 17 عاما من اجل تهيئة الشباب وإكسابهم المهارات المهنية في المهن المتعددة، وتوفير فرص عمل لهم في السوق المحلية والشركات الوطنية.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل