الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طهران: الحكم بالسجن 10 أعوام على أميركي

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً



 طهران - أعلن القضاء الإيراني الأحد صدور حكم بالسجن عشر سنوات في حقّ مواطن أميركي دين بتهمة «التسلل»، في حين تشهد العلاقات بين إيران والولايات المتحدة توتّراً متزايداً.
ولم يكشف المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين محسني إيجائي هوّية الأميركي ولا تاريخ القبض عليه، ولم يقدّم تفاصيل في شأن ماهية «التسلل» الذي قام به. وبحسب وكالة ميزان أونلاين التابعة للسلطة القضائية، فإنّ الموقوف يدعى شييو وانغ ويحمل الجنسيّتين الأميركية والصينيّة ومن مواليد بكين.
وأشارت الوكالة التي نشرت صورته إلى أنّه «كان يُزوّد فريق الأبحاث في وزارة الخارجيّة الأميركية معلومات ميدانيّة على شكل مقالات عامة وسرّية جداً». وتابعت الوكالة أنه كان يعمل مع مراكز أبحاث عدّة خصوصاً معهد كينيدي في جامعة هارفارد ومركز الدراسات حول إيران والخليج العربي (...) ومركز الدراسات الإيرانية في جامعة تلّ أبيب (...) لاختيار مواضيع تمهيدا لإطاحة النظام الايراني».
وقالت الوكالة إنّ «مهمة هذا الجاسوس الأميركي كانت جمع معلومات ووثائق سرّية» عن إيران، مضيفة انه اوقِف في 8 آب 2016. وقال المتحدّث باسم القضاء الإيراني في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون الإيراني الرسمي إنّ «أجهزة الاستخبارات أوقفت الأميركي وحدّدت هوّيته، وهو قدم في مهمة تسلل وحكم عليه بالسجن عشر سنوات». وتابع «هذا الشخص كان يعمل بتوجيه مباشر من الأميركيين»، من دون أن يحدّد طبيعة المهمة. ولفت المسؤول الإيراني إلى أنّ الأميركي «استأنف الحكم بحقّه».
وردّاً على ذلك، صرّح مسؤول في الخارجيّة الأميركيّة أنّ الولايات المتحدة تطالب إيران بـ»الإفراج الفوري» عن جميع الاميركيين «المعتقلين في شكل ظالم» في الجمهورية الإسلامية.
وعلى وقع تصاعد التوتّر بين البلدين منذ تولّي دونالد ترامب الرئاسة، أضاف المسؤول الأميركي أنّ «النظام الإيراني يواصل اعتقال مواطنين أميركيّين وأجانب آخرين، مستنداً إلى ملاحقات مختلقة في موضوع الأمن القومي». وأصدرت وزارة الخارجيّة الأميركيّة في وقت لاحق بياناً أكّدت فيه أنّها «على علم بالتقارير المتعلّقة بشييو وانغ، المواطن الأميركي المحتجز في إيران». وأضافت «نواصل استخدام كلّ الوسائل المتاحة لنا بهدف الدفاع عن المواطنين الأميركيّين الذين يحتاجون مساعدتنا في الخارج ولا سيّما للإفراج عن المواطنين الأميركيّين المعتقلين في الخارج بدون وجه حقّ».(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل