الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عربيات: سنكون حراسا وسدنة للأقصى الشريف ومقدساته ما حيينا

تم نشره في الأحد 16 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • الدكتور وائل عربيات.jpg

عمان - الدستور - انس صويلح

رعى وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات امس حفل اختتام الدورة السادسه والثلاثين لشرح مضامين رسالة عمان الدولية في قاعة المؤتمرات في مسجد الشهيد الملك المؤسس عبد الله الاول طيب الله ثراه.

واكد عربيات انه يتوجب على العلماء والمشاركين في الدورة نشر مضامين رسالة عمان التي تنبذ العنف والتطرف وتحترم حرية المعتقد للاخرين.

واضاف عربيات «ان مقدساتنا تعرضت لاعتداءات حيث اغلقت سلطات الاسرائيلية الحرم القدسي للمرة الأولى منذ خمسين عاما وهو امر مرفوض جملة وتفصيلا، مؤكدا ان الدولة الاردنية ووزارة الاوقاف تابعت منذ اللحظة الاولى بدقه وعملت بكل مؤسساتها ودبلوماسيتها على حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية على الاراضي الفلسطينية».

وشدد على انه لولا الوصاية الهاشمية على المقدسات في الاقصى المبارك لعبث الاسرائيليون بمقدساتنا وخربوها الا ان متابعة جلالة الملك عبد الله الثاني 

والدولة الاردنية بكل مؤسساتها كانت مصدا لهم ولعبثهم.

واكد ان العهدة العمرية التي منحها امير المؤمنين عمر بن الخطاب لاهل القدس ستظل فينا عربا ومسلمين ما حيينا وسنكون حراسا وسدنة للاقصى الشريف ومقدساته.

من جهته قال مندوب مفتي القوات المسلحة العميد ابراهيم ابو عقاب ان الاردن قيادة وشعبا يرحبون بالعلماء ويقدرونهم ويقدرون رسالتهم المقدسة.  

واضاف ات رسالة عمان يجب ان يحملها العلماء وينشروها في كافة دول العالم لما فيها من اهمية ومبتدئ مهمه توضح المعنى الحضقيقي للاسلام المعتدل المتوسط الرافض للغلو والتطرف الارهاب.

من جهته قال الشيخ يسري عزام من جمهورية مصر الشقيقه ان المشاركين في دورة رسالة عمان استفادوا من مضامينها وسعدوا بكرم الضيافة الي وجدوها بالاردن.

وقال ان مضامين الرسالة مهمة جدا وتفسر الاسلام وتوضحه بكل دقه ووضوح وتؤكد ان الاسلام دين بريء من الارهاب والتطرف الذي يمارسه البعض باسم الاسلام

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل