الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السهيل: دور مهم للأردن بقيادة الملك في دعم أمن واستقرار العراق

تم نشره في الأحد 16 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

عمان - الدستور- حمدان الحاج 

شكرت السفيرة العراقية في عمان صفيه السهيل جلالة الملك عبدالله الثاني والشعب والحكومة الأردنية والجيش الأردني وكل الأجهزة الأمنية وما قامت به الجهات المختصة الأردنية من جهد استخباراتي كبير.

وأشارت الى اهمية دور وجهود جلالة الملك عبدالله الثاني والاردن  في دعم أمن واستقرار العراق خاصة في حربه على الارهاب وتنظيم داعش الارهابي.

وقالت في مؤتمر صحافي عقدته صباح امس الاحد في مبنى سفارة بلادها في عمان بمناسبة تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش «أتوجه بشكري وتقديري لجلالة الملك عبدالله الثاني وحكومة وشعب الاردن على التنسيق العالي والدعم والتضامن الذي قدموه اثناء مراحل تحرير الموصل ثاني اكبر مدن العراق والتي نحتفل اليوم بعودتها وتحريرها بعد ان سيطر عليها تنظيم داعش الارهابي منتصف عام 2014 « مشيرة الى التنسيق والتعاون القائم بين الاردن والعراق على المستوى العسكري والاستخباري والسياسي لمكافحة الارهاب وتنظيم داعش.

واضافت ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني استقبل المهجرين العراقيين وقدم لهم كل التسهيلات اللازمة وعازمون على العمل معا لتأمين العودة الطوعية للمهجرين في الاردن والنازحين داخل العراق مشيرة الى انه نتج عن عملية تحرير الموصل نزوح مليوني عراقي الى داخل العراق والالاف من العراقيين الى دول الجوار بما فيها الاردن.

واكدت ان هناك زيارات عسكرية وسياسية بين الاردن والعراق على مختلف المستويات ونطمح لزيادة التنسيق والتعاون العسكري والامني في مواجهة الارهاب وداعش مشيرة إلى أن رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق محمود فريحات هنأها برسالة رقيقة بالانتصارات العراقية في الموصل.

واكدت السهيل ان انتصار العراق في الموصل هو انتصار للانسانية وليس للعراق وحده حيث انتصرت القوات العراقية على الشر والظلام وحقق العراق بهذا النصر سلاما مجتمعيا أمنيا للعالم مشيرة الى ان العراق عمل على قتل 25 الفا من عناصر داعش ولم يصدرهم الى الخارج حيث اعتمد العراق استراتيجية عسكرية وامنية بقتل هؤلاء الدواعش وعدم تصديرهم وكان ذلك خدمة ليس للعراق فقط انما للانسانية والمجتمع الدولي والاشقاء العرب والمسلمين.

وشكرت العراقيين معبرة عن تقديرها لموقف الشعب العراقي والتفافه ولحمته حيث خرجوا جميعا بكافة فئاتهم وانتماءاتهم لمحاربة تنظيم داعش الارهابي ولاول مرة في تاريخ العراق تقاتل «الباشمارغا» الى جانب القوات المسلحة العراقية.

 واكدت ان القوات المسلحة العراقية اصبحت من اهم قوات مكافحة الارهاب في العالم وان العراق سيكمل عملياته العسكرية قريبا لتحرير كل شبر من العراق وفرض سيادته وسيقوم باستكمال تحرير مدينة نينوى وسيبدأ بالعمليات قريبا لتحرير مدينة تلعفر.

وأعلنت السهيل ان العراق بدأ ببرامج لاعادة تأهيل النساء والاطفال الذين تعرضوا لاعتداءات جسدية ونفسية من قبل تنظيم داعش الارهابي. وختمت بدعوة المجتمع الدولي والاشقاء العرب الى مساعدة العراق في اعادة اعماره خاصة مدينة الموصل التي تم تحريرها مشيرة الى ان العراق الغني بموارده البشرية والعامة يؤكد في دستوره ان كل ما يملكه العراق هو ملك للشعب الا ان المرحلة الحالية تتطلب مساعدة عاجلة من المجتمع الدولي والدول الشقيقة.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل