الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

331 ألف قتيل منذ اندلاع النزاع السوري

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

 دمشق - نفذ الجيش السوري، أمس، عمليات هجومية مكثفة ضد مسلحي تنظيم «داعش» في أرياف كل من دير الزور والرقة وحمص وحماة، مكبدا التنظيم خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد. وأفادت وكالة «سانا» السورية الرسمية بأن مدفعية الجيش دمرت تجمعات وتحصينات لـ»داعش» في محيط البانوراما وحي الحميدية وفي قرية البغيلية بالريف الغربي لدير الزور، فيما نفذ سلاح الجو غارات مكثفة على مقرات وتجمعات ونقاط تحصين للتنظيم في محيط تلة الموارد المائية ومنطقة البانوراما وحيي الرشدية والكنامات، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من عناصره وتدمير مقر قيادة لهم في قرية الحصان بالمنطقة ذاتها.

وفي ساحة قتال أخرى، ذكر مصدر عسكري سوري في حديث لـ»سانا» أن الطيران الحربي نفذ ضربات مكثفة على تجمعات وتحركات لتنظيم «داعش» الإرهابي غرب محطة الفهدي ومحيط بير الرميلان وتل رجوم وجنوب قرية الزملة بالريف الجنوبي للرقة، مشيرا إلى أن الهجوم أسفر عن «القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم داعش وتدمير عربات مدرعة ومرابض مدفعية وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة لهم».

وتأتي هذه العمليات بعد أن استعادت وحدات من القوات الحكومية، السبت، السيطرة على عدد من القرى وحقول النفط في ريفي دير الزور الغربي والرقة الجنوبي بعد تدمير 36 آلية لتنظيم «داعش» والقضاء على العديد من الإرهابيين، من بينهم، حسب المصادر العسكرية السورية، سعوديون وتونسيون. كما نقلت «سانا» عن مصدر عسكري آخر أن سلاح الجو السوري وجه ضربات مكثفة على مقرات لـ»داعش» ونقاط انتشاره شرق منطقة أثريا بريف حماة الشرقي ما أدى إلى «القضاء على العديد من إرهابييه وتدمير عربات مدرعة وآليات مزودة برشاشات ومرابض مدفعية». كما أكد المصدر نجاح عمليات القوات الحكومية في ريف حمص الشرقي القريب من الحدود الإدارية مع دير الزور، مشيرا إلى أنها أدت إلى «مقتل وإصابة أعداد من إرهابيي تنظيم داعش وتدمير آليات مزودة برشاشات متنوعة وعربات مدرعة ومرابض مدفعية في غارات جوية للطيران الحربي السوري طالت تجمعاتهم ومواقع تحصنهم في محيط منطقة حميمة وشرق منطقة الكدير».

إلى ذلك، قتل اكثر من 330 الف شخص بينهم نحو مئة الف مدني، خلال اكثر من ست سنوات من النزاع الذي تشهده سوريا، وفق حصيلة جديدة اوردها المرصد السوري لحقوق الانسان أمس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «تمكن المرصد من توثيق مقتل 331,765 شخص على الأرض السورية، بينهم 99617 مدنياً في الفترة الممتدة من 15 آذار 2011 حتى 15 تموز «. واوضح ان بين القتلى المدنيين «18,243 طفلاً و11,427 امرأة».

وكانت الحصيلة الاخيرة للمرصد في 13 اذار أفادت بمقتل أكثر من 320 ألف شخص بينهم أكثر من 96 الف مدني.

واحصى المرصد مقتل 116,774 من قوات الجيش السوري والمسلحين الموالين، بينهم 61,808 جنود سوريين و1480 عنصراً من حزب الله اللبناني.

في المقابل، قتل نحو 57 الفاً من مقاتلي ما يسمى الفصائل المعارضة والاسلامية وقوات سوريا الديموقراطية التي تشكل الوحدات الكردية أبرز مكوناتها وتخوض مواجهات ضد المتطرفين. كما قتل اكثر من 58 الفاً من مقاتلي جبهة فتح الشام (النصرة) وتنظيم داعش ومقاتلين اجانب من مجموعات اخرى. (وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل