الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النقابات الصحية تصعد لهجتها حيال نظام الاعتمادية

تم نشره في الاثنين 3 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 9 تموز / يوليو 2017. 09:12 مـساءً
كتب: ايهاب مجاهد

 

هددت النقابات الصحية بعدم العمل بنظام اعتمادية المؤسسات الصحية في حال لم تلب الحكومة مطلبها بتعديله بعد عشرات الخطابات واللقاءات التي اجرتها مع وزارة الصحة.

وكانت الوزارة ابدت في ردها على مطلب النقابات الصحية استعدادها لتعديل النظام الا ان النقابات لم تجد ما يترجم اقوال الوزارة الى افعال ما دفع الاخيرة الى تصعيد لهجتها حيال النظام عشية اللقاء الحاسم المرتقب بين النقابات الصحية (الاطباء واطباء الاسنان والصيادلة والممرضين) المقرر يوم الخميس المقبل.

وكانت النقابات الصحية طالبت خلال لقائها برئيس الوزراء د.هاني الملقي باجراء تعديلات على النظام، وقالت ان الرئيس اوعز لوزير الصحة بالاخذ بملاحظاتها.

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني ان «النقابات لن تقبل العمل بالنظام ما لم يتم تعديله بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن والقطاع الصحي في المملكة، وانه لن يطبق طالما بقيت النقابات الصحية معترضة عليه».

واضاف ان النقابات ستطالب خلال لقائها المرتقب مع وزير الصحة الخميس المقبل التعاون معها للقيام بدورها الحقيقي في الارتقاء بمهنها ومنتسبيها، خاصة وانها الاقدر على معرفة مشاكل المهن الصحية والعاملين فيها وسبل تطويرها، وضبطها، وان تكون عنصرا اساسيا في صناعة القرار الصحي لانها الاقدر على ضبط المهنة ومعرفة الية الارتقاء بها .

واشار الى ان النقابات الصحية على اطلاع دائم بمشاكل المهن الصحية وعلى تماس مباشر بالشارع والاقدر على الربط بين مصلحة المواطن ومصلحة المهن، وان المهنيين هم مواطنون.

واكد د.الكيلاني ان النقابات كانت ولا زالت على استعداد للتعاون مع الحكومة للتوصل الى الاسلوب الامثل للارتقاء بالقطاع الصحي بما يحقق المصلحة العامة.

وتطالب النقابات الصحية بإلغاء بند إغلاق المؤسسة الصحية الواردة في المادة (9) من النظام، والغاء الالزامية الواردة فيه، وان يكون الحصول على الاعتمادية اختياريا وغير مناط بشركة خاصة، وان تكون الاعتمادية هي من اختصاص هيئة حكومية رسمية ما دامت ستطبق على مؤسسات صحية حكومية .

واكدت النقابات الصحية ان الصيغة المطروحة للاعتمادية لا تطور القطاع الصحي بل تطوعه بالإلزامية لتطبيق الاعتمادية وحق الاغلاق للمؤسسات الصحية الخاصة والعامة، ويعطي سلطة مطلقة لشركات خاصة على القطاع الصحي الأردني وغير ذلك من المخاطر على القطاع الصحي الوطني.

واكدت النقابات خلال لقائها برئيس الوزراء انها مع تطوير الخدمات الطبية، ولكن شريطة الا يكون هناك منافع ومصالح لشركات خاصة، تسلب من خلالها صلاحيات الحكومة وصلاحيات النقابات من خلال التحكم بالمؤسسات الصحية الخاصة، من خلال منحها الحق بإغلاقها اذا لم تقم بتصويب اوضاعها خلال ثلاث سنوات.

ولفتت الى ان الاعتمادية موجودة بشكل اختياري في دول العالم ولها ايجابيات في تحقيق التنافس والتطوير بين المؤسسات الصحية.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل