الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كتاب «مربع الذاكرة».. تجربة عالمة العبداللات التشكيلية

تم نشره في الأحد 2 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً


] عمان - يتناول كتاب «مربع الذاكرة» لمؤلفه الزميل الكاتب حسين نشوان، محطات في تجربة التشكيلية عالمة العبداللات، التي تتبع في معظم لوحاتها المدرسة الانطباعية/ التأثرية في الفن، والتي تنقل انطباع الفنان عن المنظر المشاهد بعيدا عن التفاصيل.
في استهلال الكتاب يبرز المؤلف ان اللوحة بالنسبة للفنانة هي لغة كونية وابجدية عالمية يستطيع الجميع ان يفهم رموزها والوانها ..
فهي تعشق الفن لانه يرتقي بالوعي ويعلي من المنجز الحضاري للامم ويدعو للتسامح والتضامن بين الثقافات الانسانية.
ويشير نشوان في موضع اخر من الاستهلال الى ان العبداللات حولت بيتها الى محترف وهي تؤمن ان الفن واللوحة تمثل فيمة رمزية وليست مادة تخضع لمتطلبات السوق والتجارة ..
فهي رسمت مئات اللوحات واقامت عشرات المعارض في الاردن والبلدان العربية والاجنبية ولها اسلوبها الذي يميزها باخلاصها للمكان الذي تضفي عليه ظلال وجدانها وروحها .
توزعت موضوعات الكتاب الذي جرى تضمينه بالعديد من صور لوحات العبداللات، حول جملة من العناوين منها:
 مهاد، المكان فضاء اللوحة، تحولات التجربة، اللغة التشكيلية، المكان ملونا، ظلال صوفية، الرسم من حجرة القلب، الفن كرسالة فرح،  وفيها معاينات وقراءات نقدية جمالية وفكرية في اشتغالات العبداللات على اللوحة حيث تسطر مفردات الفن كرسائل فرح وبهجة وتبعث في المتلقي الامل، فهي ترسم لتمجد الكون وتختزل الزمن باضاءة ترى فيها المكان في ظلال الغيم وضوء البرق.
وتضمن الكتاب مجموعة من الرؤى العائدة لنقاد واعلاميين ومتخصصين في اسلوبية عمل العبداللات على اللوحة وتفصيلاتها وبراعتها في القدرة على النفاذ بسلاسة الى دواخل المتلقي.
الكتاب يسد نقصا في المكتبة المحلية والعربية التي تهتم بهذا الحقل الابداعي، وهو يفيد النقاد والدارسين والباحثين والمهتمين بعوالم الفن التشكيلي الاردني وجمالياته الرحبة. (بترا)


رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل