الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عن السياحة الداخلية

نزيه القسوس

الأحد 2 تموز / يوليو 2017.
عدد المقالات: 1581

السياحة الداخلية عندنا توجع القلب وتوجع الإقتصاد الأردني لأن المواطنين الأردنيين يفضلون السفر إلى الخارج لأن تكاليف الرحلة الخارجية أقل بكثير لو فكروا في الذهاب إلى فنادق البحر الميت أو فنادق العقبة وعندما نلتقي ببعض الأصدقاء والأقارب يحدثونا عن رحلاتهم إلى الخارجية وعن تكاليف هذه الرحلات التي لا تساوي نصف تكاليف الرحلة إلى العقبة .

في سنوات التسعينيات من القرن الماضي كنت أعمل في الشركة الأردنية السورية للنقل البري وذهبت في رحلة عمل إلى دمشق  أنا وزميلي السوري الجنسية ونمنا في فندق الشام المعروف فكانت أجرة الليلة الواحدة بالنسبة لي مائة دولار بينما زميلي بالسوري دفع ما يعادل خمسة وعشرين دينارا والسبب أن السوريين لهم أسعار خاصة في جميع الفنادق السورية .

السياحة الداخلية لدينا لا تشجع المواطنين على القيام برحلات سياحية داخلية وإذا أردنا أمثلة على ما نقول فهي كثيرة ،فعلى سبيل المثال هناك محمية لجمعية حماية الطبيعة في عجلون ويوجد بها خيم وشاليهات وأجرة النوم في الشاليه الصغير والفقير جدا خمسة وسبعون دينارا ، أما في الخيمة فالأجرة خمسة وخمسون دينارا علما بأنه لا يوجد في الخيمة سوى سريرين فقط لا غير وإذا أراد الزبون حماما فعليه أن يمشي سبعين مترا في الليل وسط الغابة ليصل إلى الحمام .

أما فنادق البحر الميت فلا يوجد فندق أجرة الليلة الواحدة فيه أقل من مائة دينار وإذا كان هناك عرض فقد تنزل الأجرة إلى تسعين دينارا ما عدا أيام الخميس والجمعة فإن العرض غير ساري على هذين اليومين .

والمضحك المبكي في هذه المسألة أن وزارة السياحة تتشدق دائما بأرقام غير حقيقية عن عدد السواح الذين يأتون الينا من الخارج وكم صرفوا داخل الأردن لكنها لا تعلن عن عدد السياح الأردنيين الذين سافروا إلى الخارج وكم مليون دينار صرفوا .

في مدينة العقبة لا يوجد شاطىء نظيف ومعقول ليسبح المواطنون هناك مجانا بل لا يوجد مقهى أو مطعم على شاطىء البحر يمكن أن يتناول فيه المواطن الزائر وجبة غداء أو عشاء أو حتى فنجان قهوة .

وبعد هل ستبقى وزارة السياحة وهيئتها الموقرة يعلنون أرقاما من خيالهم عن عدد السياح الذين يأتون إلى بلدنا وعن المليارات التي صرفوها في الأردن ؟ .

إن من حق المواطن الأردني أن يزور معالم وطنه وأن يتمتع بهذه المعالم لكن أصحاب المنشآت السياحية لا يفكرون إلا بالربح وها هي فنادق البترا قد أغلق معظمها أبوابه بسبب ذلك .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل