الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشاعر موسى الكسواني: للشهر الفضيل تأثير روحاني كبير في مجتمع المسلمين

تم نشره في الخميس 22 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

 إعداد: عمر أبو الهيجاء

شهر رمضان له خصوصية وطقوس خاصة عند كافة المجتمعات الإسلامية، من عبادات وقراءات بأشكالها المتنوعة، إلى جانب الاهتمامات الأخرى في معترك الحياة. من خلال هذه الزاوية نتعرف جوانب مهمة في حياة المبدعين في الشهر الفضيل.

 

* ماذا عن طقوسك الإبداعية في شهر رمضان؟

- للشهر الفضيل تأثير روحاني كبير في مجتمع المسلمين أينما وجدوا، إذ إن الأسرة، وصلة الرحم، والتركيز على الجوانب الروحانية التي يفرضها الشهر الفضيل على الحياة العامة في المجتمع الإسلامي، ولذا فإن الحالة ذاتها تسكنني وأصبحت جزءا من حالة المجتمع العامة؛ لذلك فإن الطقس اليومي الذي أمارسه عادة يتأثر بالحسنى، ويتبدل. 

 

* كيف ترى إيقاع الشهر الفضيل في حياتك

- لا شك أن الإيقاع اليومي يتأثر كثيرا ثم ما ينقلب إلى عكس ما يكون في الأيام العادية، ذلك أن الحالة العامة كما أسلفت تؤثر بقوة من حيث تفاعلاتها مع المحددات الزمنية، فيتأثر بذلك السلوك اليومي، فيتبدل الطقس اليومي الذي كنت تقوم به من زيارة للمكتبات أو الاطلاع على آخر الأعمال الإبداعية، أوالقراءة أوالكتابة أو زيارة من تحب وقت ما تحب.

 

* كيف تقضي انشغالاتك، وهل ثمة برنامج تقليدي في الشهر الكريم؟

- يتبدل في شهر رمضان المبارك كثير مما يشغلني في العادة، لأن الشهر الفضيل يحتم عليك زيارة الأخوات والإخوان، ومن يخصك من صلة الرحم أكثر مما هو معتاد، فيجتمع الأهل على مآدب الفطور كثيرا في ساعة محدة وفي نظام طعام موحد، وفي أحاديث تخص العائلة والمجتمعين أكثر مما يخص الإبداع أو الاهتمام الذاتيز 

 

*ما رؤيتك للجانب الثقافي في رمضان على صعيد الأنشطة؟

- بالتأكيد يقل النشاط الثقافي، إلا في الأماكن العامة التي يصاحبها السهر في برامج مختلفة عما هو معتاد، لأن الزمن يكون مختلفا فيما يخص السهر الطويل، والفعاليات المختلفة التي يغلب عليها طابع السمر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش