الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدور رواية الوهم للكاتب الأردني أشرف الضباعين

تم نشره في الأحد 18 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً

عمان - الدستور
عن دار الخليج للطباعة والنشر في عمان صدرت قبل أيام الرواية الأولى للكاتب الأردني أشرف الضباعين والموسومة «الوهم» وهي رواية من القطع المتوسط من 315 صفحة.
إن أول ما يتبادر إلى ذهن القارئ بأن الرواية تقوم على أوهام وهذا الاستنتاج صحيح ودقيق خصوصاً أن الكاتب يشير في بداية الرواية بأن معظم الشخوص والأحداث والأماكن في الرواية وهمية ولا تمت للواقع بصلة.
الرواية بطلها شاب في الثلاثينيات من عمره اسمه تميم ويعمل موظفاً في دائرة الآثار، وتدور أحداثها في عددٍ من المناطق في الأردن في مدة لا تزيد على أسبوعين أو أقل قليلاً مع قيام الكاتب بالرجوع لأحداثٍ سابقة في عدة مواقع وتواريخ منها دار في حياة البطل تميم أثرت في شخصيته أو ساهمت في تكوينها وإظهارها بعددٍ من المظاهر أو المواقف أو الشخصيات التي تعطي القارئ فكرة عما سيدور من أحداث وبما يخدم الرواية، ومنها أحداث قديمة جداً تخدم الرواية في جزئيتها المتعلقة بالكنز.
يكتشف القارئ مع التقدم في الرواية بأن تميم - بطل الرواية - إنسان عابث وكئيب بسبب ظروف زواجه التقليدي ووضعه المالي ناهيك عن اكتشاف أنه مريض نفسي، لكنه أي البطل يحاول مكافحاً وجاهداً في الحياة تحسين وضعه المالي والتغلب على حياته الكئيبة فيلجئ إلى وسيلة غير تقليدية ألا وهي العمل في ماخورٍ غريب، دون أن يكون هو نفسه راضياً بما آلت إليه أموره سواء في زواجه التقليدي أو في حياته، هذه الوسيلة غير التقليدية قد تكون صادمة للقارئ لكن من وجهة نظري الروايات الصادمة أكثر جمالية من الروايات الرتيبة فكراً وأحداثاً وشخوصاً.
الرواية ناقشت في حبكتها الأولى قضايا الحب الأول والزواج التقليدي والفقر والخيانة الذاتية والخيانة الزوجية واستغلال الوظيفة وخيانة الوطن، لكن هذا الموضوع الذي نوقش في عددٍ كبير من الروايات لن يكون الموضوع الوحيد في هذه الرواية بالتحديد، فالرواية ستأخذك لحبكة جديدة وموضوع جديد غير منفصل، وأكثر تشويقاً! أنه الكنز الضخم المخفي للإمبراطور البيزنطي هرقل، فالرواية تتعمق في منتصفها وكأنك دخلت في رواية داخل رواية دون أن تفقد عناصر وشخصيات وأحداث وحبكة الرواية، مما يشير إلى قدرة وتمكن الكاتب في السرد والتسلسل دون أن تفقد خيوطها، لا بل يحاول الكاتب أن يجعلك كقارئ تشبك الأحداث وتربطها معاً مع شخوص الرواية وهم جاحظ العينين وانجل الفتاة الأمريكية والبرفسور وفريق الآثار الأمريكي والفتاة المراهقة سيرين والسيدة المتشحة بالسواد بما يمكنك كقارئ من الكشف عن الألغاز المتعلقة بكنز هرقل والأماكن المتوقعة للكنز والذي يصبح الحدث الرئيس في الرواية والحبكة الرئيسية.
في هذه المرحلة من الرواية يأخذك الكاتب الضباعين إلى أعماق التاريخ محاولاً أن يدلك على لغز خطير وهو البحث مع الفريق عن الأماكن المحتملة للكنز وطبيعة هذا الكنز والذي وصفه بأكبر كنزٍ في التاريخ، أنه الكنز الذي حاول هرقل إخفاءه في الأردن إبان الفتوحات العربية لبلاد الشام وبُعيد انتصار الروم في حربهم على الفرس! لتكتشف أن الكاتب استطاع بذكاء الدخول في رواية داخل الرواية وحبكتها الأولى وهي «الزواج التقليدي ومشاكله والفقر المدقع» إلى حبكة ثانية وهي « الكنز العظيم المخفي» ومساعدة للفريق الأمريكي في مسعاه ومحاولاته الكشف عنه رغم عدم قانونية البحث والمهمة طامعاً في العلاقة الغرامية التي بدأت تجمعه مع انجل إحدى فتيات فريق الآثار الأمريكي وطمعاً في حصة من هذا الكنز.
نعم في هذه الجزئية تبقى الرواية جريئة وتدخلك في نقاشات متعددة حول الحب والجنس ناهيك عن تساؤلات تاريخية وفكرية وحتى لاهوتية.
ورغم أن الرواية جريئة في بعض نصوصها من حيث وصف بعض الأحداث، لكنها لم تحاول التعمق في الوصف حتى لا تغدو رواية جنسية، فهذه الجراءة تخدم النص كوسيلة وليست هدفاً في الرواية، فالرواية قوية في هدفها ونقاشاتها وحواراتها الذاتية والغيرية، أما لغتها فقد اعتمدت لغة سهلة وقريبة للفهم مما يجعلها ممكنة القراءة للجميع، لكن أنصح بأن تكون قراءة الرواية لمن هم فوق سن 14 سنة. وتجدر الإشارة هنا إلى ورود بعض الأخطاء الإملائية القليلة في الرواية دون أن يؤثر ذلك على جماليتها وروعتها.
يمكن تصنيف الرواية بأنها رواية درامية رومانسية مع عناصر تشويق ومغامرة.
 يمكن القول أنها رواية متعددة الحبكات وواضحة الأهداف وكثيرة الأحداث وغزيرة الأفكار وتطرح العديد من النقاشات حول قضايا جدلية جداً وقضايا تقليدية في المجتمع الأردني خاصة  والمجتمعات العربية ككل وتترك بعضها مفتوحاً بلا نهاية.
لا يمكنك أن تنهي القراءة إلا وفي ذهنك الكثير من التساؤلات والكثير من علامات الاستفهام،  فالرواية ستترك فيك عطشاً لأمور لم تكشف وأحداث لم تنته وشخصيات تظنها للوهلة الأولى أنها غادرت المشهد لتكتشف أن دورها أكبر وأعمق مما يبدو ولذلك أنصح باقتناء وقراءة هذه الرواية لما تتفرد به من قوة وجرآءة وفكر وحوارات وأهداف.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل