الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسعد .. يشيد بتصوير مسلسل ذباح غليص

تم نشره في الأحد 18 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً

  الدستور- حسام عطية
أشاد نقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد بالمقدرات الإنتاجية التي وفرها المركز العربي ممثلة بمديرها طلال العواملة وسبل الراحة للزملاء الفنانين العاملين في مسلسل «ذباخ غليص» والذي يعرض حاليا بشهر رمضان الحالي التي لم أر مثلها في أي عمل عربي على الإطلاق، ويعتبر هذا لبنة من اللبنات التي يجب أن يحتذي بها جميع المنتجين.
ونوه الأسعد ان مسلسل «ذباح غليص» تم تصويره مؤخرا في منطقة الغور بأحدث التقنيات السينمائية وهو من إنتاج المركز العربي ويعرض حاليا خلال شهر رمضان المبارك على شاشات التلفزة، فيما الجزء الثالث من المسلسل الرمضاني الاردني الشهير يتناول حكايات الثأر بين القبائل والصراع على الزعامة ورحلة الحب وهول الحرب.
واشاد الاسعد بعملية سير العمل وعلى التجهيزات الفنية والتقنية وقد ثمن الجهود التي يبذلها الفنانون الأردنيون والمخرج  أحمد دعيبس والطاقم الفني والإنتاجي للعمل المذكور.
والمسلسل البدوي ذباح غليص في نسخته الثالثة التي كتبها مصطفى صالح من بطولة عدد من نجوم الشاشة الأردنية ابرزهم الفنان القدير زهير النوباني الذي يجسد شخصية الشيخ مناع، اذ بدأت كوادر مجموعة المركز العربي الإعلامية الجهة المنتجة تنفيذ الجزء الثالث منه والمتوقع ان تشهد أحداثاً مشوقة، فيما سيتناول الجزء الثالث من المسلسل أطماع الدول الأجنبية بالثروة المائية الموجودة في الصحراء العربية ملقياً الضوء على أكبر أزمات العالم الآتية وهي الماء.
ويشير المسلسل إلى وجود بعض الجوانب المميزة والمختلفة في شخصية الشيخ مناع والتي ستظهر للمشاهد من خلال أحداث الجزء الثالث والذي يركز على تحالف مجموعة من الدول الأجنبية مثل بريطانيا وفرنسا والكيان الصهيوني مع بعضها البعض من أجل السيطرة على الصحراء العربية بثرواتها المختلفة، من خلال بث الفتنة والفرقة بين القبائل العربية وتسليحها مقابل المال وتسليح بعضهم مقابل الماء وتحكي وتحاكي أحداث المسلسل الجهود التي تبذلها تلك الدول الأجنبية في تفتيت القوة البدوية والهيمنة عليها، مقابل استغلال أراضيهم ومصادر مياههم وتنفيذ أفكارهم الاستعمارية للسيطرة على ثروات المنطقة.
وكان المسلسل بجزئه الأول الذي عرض عام 1976 والثاني الذي صدر عام 2006 قد لاقى نجاحاً كبيراً ومتابعة عالية بفضل عرضه للبيئة البدوية بكافة تفاصيلها الدقيقة وعاداتها وتقاليدها بمشاركة مجموعة من الممثلين الأردنيين والسوريين البارزين ويعيد الجزء الثالث من  ذباح غليص الدراما البدوية برؤية جديدة تنفذها مجموعة المركز العربي الإعلامية بأحدث التقنيات البصرية ومن إخراج أحمد دعيبس وكتابة مصطفى صالح وبطولة مجموعة كبيرة من الممثلين على رأسهم زهير النوباني الذي جسد دور الشيخ مناع في الجزء الأول.
يذكر ان  رأس غليص  في جزأيه السابقين قد تتبع أحداثاً سياسية واجتماعية معاصرة أبرزها من خلال الإسقاطات الدرامية وبوجهات نظر مختلفة تعبر عن المجتمع الأردني بشكل عام والبيئة البدوية بشكل خاص، وان  رأس غليص يعد من أكثر المسلسلات التي حققت نجاحاً وشهرة للمؤلف مصطفى صالح عندما كتب سيناريو مسلسل رأس غليص في جزئه الأول عام 2004.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل