الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقاط أردنية فوق الحروف

د. صلاح الدين أبو الرُّب

الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2017.
عدد المقالات: 72

كثيرة تلك الغمزات التي يبرع أصحابها باطلاقها على الأردن وبالذات في دعم اهلنا في فلسطين وغزة، وينسى هؤلاء بان الأردن برغم ما يمر به من ظروف اقتصادية لا يتوانى عن تقديم أي دعم للأهل في فلسطين ومنها غزة، وينسى البعض بأن الوضع في الأردن يختلف عن غيره من البلدان، فنحن نقدم مما لدينا وليس مما تفيض به الأيادي، وطرق الدعم لدينا كثيرة وعديدة لكننا نخجل من الحديث عنها، لأننا نراها قليلة، ولأن الأمر يخص الأهل والأخوة.

وأن ما نقدمه لفلسطين وغزة نعتبره أمرا داخليا وواجبا بين الاهل لا يحتمل الاشهار والحديث عنه اعلاميا بشكل مبالغ به، نحن نقدم لفلسطين كلها لا نفرق بين جزء واخر ، نحن في الأردن فعليا لا يتوفر لدينا المال بكثرة، لكننا نملك الارداة والرغبة في العمل من أجل غزة وفلسطين .

ولمن يشكك في الأمر هذه حروفنا فجهزوا أحرفكم لنضع بعض اعمالنا، فأمر التعاون في الأردن مع الأهل في فلسطين وغزة يتم على مستويات، أكثرها وأهمها المستويات الفردية والتجمعات القروية والدواوين التي ما ان تسمع عن حالة لعائلة في ضيق في فلسطين وغزة حتي يتكاتف ابناء العمومة والخئولة لتقديم العون المادي واللوجستي بكامل صوره، والحالات كثيرة يعرفها التجمعات الخيرية في الاردن التي تتربع على قمة العطاء .منها بناء منزل او جامع أو مدرسة أو حتى مستشفى في اي بقعة من الأرض الفلسطينية الغالية، منها العلاج والدراسة، ومنها مساعدة الأسر المستورة.

وهناك الجمعيات الرسمية الكبيرة التي تجمع المال باعلانات رسمية لصالح الأهل في غزة الصامدة مثل تكية أم على التي تعتبر أحد منافذ الأضاحي للأهل في غزة وفلسطين،ويتم الأمر بلا احتفالات وترسيم .

ومع ان الكثير مما يحيط بالاردن يجعلها تمر بضائقات اقتصادية تزداد الا ان العمل الرسمي لا يقف عند حد من أجل الأهل في فلسطين ومنها غزة، وهذه نقاط أخرى فأين حروفكم، ان عمل الهيئة الخيرية الهاشمية المستمر في ارسال الطرود والمساعدات العينية لا نستطيع ان نتجاوزه وننساه، وفي الاسبوع الماضي نظمت اللجنة العليا لإعمار غزة حفل افطار خيري لصالح جمع التبرعات لمشاريع الاعمار في قطاع غزة جمعوا خلالها ما يزيد على 100 ألف دينار.ويقول رئيس اللجنة العليا نقيب المهندسين ماجد الطباع لا تدعي اللجنة بأنها قامت بواجبها، فالواجب كبير، والمسؤولية ثقيلة، والمطلوب منا جميعا أكثر بكثير مما تم تقديمه سابقا . وبين ان هذه اللجنة تمكنت من إنشاء مستشفى الولادة والأطفال في دير البلح بالشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية في جدة، وترميم وتطوير عدد من العيادات والمراكز الصحية في قطاع غزة، وتأمين كميات مناسبة من الأدوية والعلاجات الطبية وبالتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية والهيئة الخيرية الهاشمية، وتأمين ما يقارب 300 وحدة سكنية جاهزة (كرافان) من خلال الهيئة الخيرية الهاشمية، وغيرها الكثير      وما زلنا نقول فعليا بأن هذا لا يكفي لازاحة الظلم والقهر وارهاب الدولة المحتلة المنظم والمتواصل الذي يعاني منه اهلنا في فلسطين وبالذات في غزة، وعلينا الاستمرار.

هل نستطيع ان ننسى دور الخدمات الطبية الملكية التي سيرت حتى الأن اكثر من 44 حملة للمستشفى الميداني في غزة بما يحتاجه من طواقم صحية وأطباء ومعدات و أدوية وعمليات، عدا عن المستشفيات الميدانية الأخرى في فلسطين.

حروفنا الخجلى تقول ان الاردن ككل يقدم لفلسطين اكثر مما تقدم الكثير من الدول ذوات المال، اننا نقدم مما يعز لمن هم أعز ونقر بانه قليل، هذه نقاطنا فقدموا حروفكم لنضعها فوقها ....وعليكم السلام 

drosalah@hotmail.com

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل