الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النشامى يخسر أمام أسود الرافدين ويكسب تجربة غنية

تم نشره في السبت 3 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

 البصرة - موفد الدستور - حسين الزعبي

خسر منتخب النشامى امام مضيفة منتخب اسود الرافدين العراقي بهدف واحد مقابل لاشيء وكسب تجربة غنية ووجوها واعدة قادرة على العطاء بالمستقبل وذلك في اول مباراة ودية دولية تقام بعد قرار الفيفا رفع الحضر الجزئي عن الملاعب العراقية والتي جمعت المنتخبين الشقيقين الليلة قبل الماضية على استاد جذع النخلة في مدينة البصرة الرياضية في الجنوب العراقي وحضر المباراة التي حظيت بمتابعة جماهيرية واسعة زادت عن سعة مدرجات الستاد التي تتسع لحوالي 55 الف متفرج  يتقدمهم سمو الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة الى جانب المسؤولين الرياضيين العراقيين والضيوف والمدعوين.

وقبل ركلة  بداية المباراة نزل سمو الامير علي بن الحسين، يرافقة وزير الشباب والرياضة العراقي ورئيس اتحاد الكرة  العراقي الى ارضية الملعب وصافح اللاعبين قبل ان  يعزف السلام الملكي والنشيد الوطني العراقي على وقع اهازيج الجماهير العراقية في المدرجات التي رسمت لوحة اكثر من مبهرة.

وكانت الجماهير العراقية التي حملت الاعلام الوطنية العراقية والاردنية هتفت للعراق ورفع الحضر الكلي عن الملاعب العراقية زحفت قبل بضع ساعات من موعد اللقاء ومشيا على الاقدام يغمرها الفرح برفع الحظر ولوجزئيا  وحيت الجماهير جهود الامير الهاشمي بهذا الخصوص واحتفلت بنجاح اللقاء على اكثر من صعيد والتي اعطت انطباعا جيدا لدى المراقبين بالاتحادين الدولي والاسيوي بهذا المجال.

 

في سطور

النتيجة : فوز المنتخب العراقي على منتخبنا الوطني بنتيجة 1/0

الاهداف : احرز هدف العراق والمباراة الوحيد علاء عبد الزهره د 17

الحكام : البحريني علي السهلاوي للساحة، عاونه ابراهيم سند وفيصل عليوي للخطوط وسالم الحمد رابعا .  

العقوبات : انذر محمد عبدالجبار ( العراق )

- مثل المنتخب الوطني: معتز ياسين ( يزيد ابوليلى ) ياسر رواشدة, ابراهيم دلدوم ( احسان حداد ), ابراهيم زواهرة, مهند خير الله, بهاء عبدالرحمن ( محمود مرضي )، صالح راتب ( احمد سمير )، ياسين البخيت ( مصعب اللحام)، عبيدة السمرية, عدي الصيفي, موسى التعمري ( فراس شلباية).

- مثل المنتخب العراقي: فهد طالب, احمد ابراهيم, علي عدنان (همام طارق), سعد ناطق, وليد سالم, بشار رسن, احمد ياسين ( ايمن حسين ), علاء عبدالزهرة ( محمد جبار)، علي حسني ( علاء عبد الامير), امجد عطوان.

 تفوق عراقي

اوحت البداية ان منتخبنا يمتلك نزعة هجومية مبكرة ما لبثت ان تلاشت امام السطوة العراقية التي اثمرت عن هدف الاسبقية بكرة رأسية متقنة من عبد الزهرة الذي تابع الكرة المنفذة من ركنية دون مضايقة داخل الشباك بعد مضي ربع ساعة على انطلاقة المباراة.

هذا الهدف منح العراقيين ثقة اكبر بفرض اسلوب لعبة وتعددت خياراته الهجومية دون ان يتمكن من زيارة شباكنا من جديد.

حاول منتخبنا التخلص سريعا من  صدمة الهدف واستيعاب الموقف الا ان محدوية خبرة البعض فوتت على منتخبنا الفرصة في استعادة زمام المبادرة ومحاولة احداث الفارق الا ان محاولاتنا الهجومية التي افتقرت للتفاضل العددي بقيت عقيمة ودون الفعالية المطلوبة لاحداث التغيير المطلوب بالتوقيت المناسب.

وبالغ بهاء وعبيدة بالتراجع للخلف وقيادة التحضير الهجومي من العمق افقد منتخبنا  القدرة على نقل الكرات بسرعة للامام ولم تجد تحركات الثلاثي البخيت وراتب والتعمري في نقل الثقل الهجومي عبر اكثر من محور ومحاولة الاستفادة من الحلول الفردية  بعد ان حدت  الرقابة اللصيقة  كثيرا من فعالية الصيفي بالمقدمة الذي كان يميل للعودة لوسط الميدان الامر الذي ابقي المرمى العراقي خارج دائرة التهديد الجدي فغاب منتخبنا كليا عن المشهد الهجومي باستثناء بعض المناوشات التي تشكل الخطورة المطلوبة وامضى الوقت في البحث عن المنافذ المؤدية للشباك العراقية دون جدوى.

وفي هذا الاثناء انخفض الرتم الهجومي وركز العراقيون على الهجمات المرتدة التي بقيت غير قادرة على استثمار الفرص الكافية للتعزيز على اقل تقدير.

اوراق بديلة

نشط منتخبنا بالشوط الثاني وانعكست التبديلات الموفقة التي اجراها منتخبنا  بشكل ايجابي على مستوى الاداء من خلال القدرة على نقل الكرات بسرعة للمواقع الامامية وسعى جاهدا  في محاولة تعديل الكفة من خلال اجادة الضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة وتقارب الخطوط والكرات البينية نجح على اثرها بكسب المساحات اللازمة و تعددت الكرات العرضية والتي لم تجد المتابعة اللازمة امام المرمى ولجأ منتخبنا الى خيار التسديد البعيد غير المجدي فجرب التعمري واللحام والحداد الذين حلوا بالحصة الثانية التسديد من مسافات مختلفة وبقيت هجمات منتخبنا عقيمة وعاجزة عن تشكيل  الخطورة الكافية على المرمى العراقي.

في حين اعتمد المنتخب العراقي الذي اجرى سلسلة تبديلات بصفوفه على المحافظة على تفوقه والاعتماد على الهجوم المضاد وكاد ايمن حسين يعزز تقدم فريقه الا ان كرته الرأسية والتي تجاوزت الحارس البديل ابوليلى ابعدها البديل شلباية بالتوقيت المناسب قبل ان تجتاز خط المرمى.

 وشهدت المراحل الاخيرة من اللقاء فرصة ضائعة عندما سدد الحداد كرة ارتدت من اقدام المدافعين ليمضي الوقت سريعا دون ان ينجح منتخبنا من التعديل او المنتخب العراقي من التعزيز الذي نجح بالمحافظة على هدف التقدم حتى صافرة  ختام الكرنفال الرياضي الذي نجح بامتياز من كافة الجوانب الادارية والفنية والتنظيمية على حد سواء.

المسفر يبدي ارتياحه

بارك د. عبدالله المسفر المدير الفني لمنتخبنا الوطني للعراقيين نجاح اللقاء وعبر في المؤتمر الصحفي عقب انتهاء اللقاء عن سعادته بوجوده في بلده الثاني العراق وتمنى ان تتكلل الجهود برفع الحضر الكلي عن الملاعب العراقية

وقال قدمت الجماهير الغفيرة رسالة طيبة للمعنيين بحب الجماهير للكرة واللعب النظيف والتشجيع الملتزم.

وابدى ارتياحه لمستوى الاداء الذي قدمة المنتخب بغض النظر عن النتيجة في ظل الغيابات المتعددة وقال انها تجربة جيده امام خصم عنيد وجمهور كبير قدم اللاعبون مستوى جيد ضمن امكانياتهم وخبراتهم المحدوة

اطمأنينا على جاهزية بعض العناصر ونأمل ان تتكمل الصفوف والجاهزية قبيل مباراة فيتنام المهمة.

وكشف النقاب عن ان التحضيرات الجارية والتي تسير بخطين متوازيين الاول مواصلة  البحث عن تحقيق نتائج فنية بالاستحقاقات الرسمية وعلى الطرف الاخر بناء فريق المستقبل للكرة الاردنية.

من جانبه اعرب المدير الفني العراقي باسم قاسم عن سعادته بتحقيق فريقه نتيجة ايجابية تسجل له في اول مباراة يقودها في بداية مهمتة بتدريب المنتخب العراقي.

وقال المهم ان الحضور الجماهيري فاق التصورات والذي بعث بدوره رسالة طيبة  وبمثابة فاتحة خير لرفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية قريبا.

واعتبر ان المباراة شكلت فرصة لتجربة العناصر البديلة والوقف على مستويات كافة اللاعبين قبيل المواجهة المرتقبه امام اليابان ضمن تصفيات الحسم لنهائيات كاس العالم في روسيا العام المقبل.

وابدى قاسم اعجابة بمستوى الاداء الجماعي للاعبي منتخبنا وحيوية اللاعبين وسرعة البناء الهجومي عبر الهجمات المعاكسة الناجحة.

الامير علي يحث  النشامى

الى ذلك، التقى الامير علي لاعبي منتخبنا على مائدة الافطار الرمضانية في مقر اقامة بعثة منتخب النشامى واستمع من المدير الفني د عبدالله المسفر عن سير برنامج الاعداد واطمأن سموه على كافة التحضيرات وتحدث سموه الى اللاعبين وحثهم على البذل والعطاء لتبقى راية النشامي عالية خفاقة وان تتواصل النتائج الايجابية التي تخدم تطلعات الاتحاد للنهوض باللعبة والارتقاء بالمستوى نحو الافضل.

وعبر سموه عن ارتياحة لمرحلة الاعداد والروح العالية التي تسود المنتخب اسرة واحدة والتطلع للافضل دائما في الاستحقات الرسمية على اجندة المنتخب على صعيد تصفيات فرق المجموعات الاسيوية المؤهلة للعام 2019 القادم.

النشامى الى هونج كونج

من المقرر ان يغادر المنتخب الوطني مساء  اليوم السبت 3الى هونج كونج، لمواجهة اصحاب الارض ودياً في السابع من الشهر الجاري، استعداداً للقاء فيتنام في 13 منه بمدينة سايجون ضمن الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2019.

ويتصدر المنتخب الوطني مجموعته الثالثة بفوزه على كمبوديا في الجولة الاولى 7-0، مع تعادل افغانستان وفيتنام 1-1.

وكان وفد المنتخب الوطني عاد الى العاصمة عمان، ليخوض تدريباً مسائياً مع التحاق لاعبي الوحدات.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش