الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مباراتان في كأس الأردن «المناصير» لكرة القدم اليوم

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً

عمان- الدستور 

يستضيف فريق الوحدات نظيره الفيصلي عند  السابعة من مساء اليوم في ستاد الملك عبد الله الثاني بمنطقة القويسمة في لقاء الإياب من نصف نهائي كأس الأردن لكرة القدم.

وتغلب الفيصلي على الوحدات في لقاء الذهاب (2-0)، وفي حال فوز (الاخضر) بهذه النتيجة سيتم اللجوء مباشرة الى ركلات الترجيح لحسم اللقاء، واذا اراد التأهل للمباراة عليه الخروج من المواجهة بنتيجة (3- صفر).

في المقابل يكفي الفيصلي التعادل لبلوغ المباراة النهائية.

وتبدو خيارات الوحدات الفنية صعبة بعض الشي في مواجهة منظومة الفيصلي الذي يعيش حالة من الاستقرار الفني ونضوج واضح في اداء لاعبية.

ويقود الوحدات المدرب الوطني جمال محمود الذي يسعى تقديم عرض فني يليق بفريقه وذلك على الرغم من قصر الفترة الزمنية التي تسلم فيه دفة القيادة خلفا للعراقي عدنان حمد الذي استقال من منصبة بعد الخسارة امام الفيصلي.

ورغم صعوبة المهمة الا ان الوحدات يسعى بقوة لاثبات حضوره في البطولة التي تعتبر اخر فرصه له هذا الموسم لتعويض سلسلة اخفاقته المحلية.

ويسعى الى استثمار عامل الارض والجمهور، في هذه المباراة التي يغيب عنها انصار الفيصلي حيث تم حرمانهم بقرار من اتحاد كرة القدم.

ويتوقع ان يلعب الوحدات بتشكيلة تضم: عامر شفيع في حراسة المرمى، وفي الدفاع سباستيان وخطاب وعمر قنديل ومحمد الدميري، وفي الوسط رجائي عايد وأحمد إلياس ومنذر أبو عمارة وأحمد ماهر، وبهاء وأحمد ماهر في خط الهجوم.

من جانبه يدخل الفيصلي اجواء المباراة بحالة معنوية افضل من الوحدات، كما انه يلعب بعيدا عن الضغط النفسي كونه قد حقق نتيجة مرضية في لقاء الاياب وبالتالي فانه سيخوض اللقاء باكثر من خيار فني .

وعلى الرغم من ان حظوظ الفيصلي اوفر من الوحدات بالتأهل من الناحية المنطقية الا ان هذا الامر قد يجعل الفيصلي يعتمد على الخيارات الهجومية واللعب بجدية ، بهدف تجنب اي مفاجاة قد تطيح باماله.ويتوقع ان يلعب  مدرب الفيصلي، نيبوشا يوفوفيتش، بتشكيلة تضم: معتز ياسين في حراسة المرمى، ومحمد زريقات وياسر الرواشدة وعدي زهران وإبراهيم دلدوم في الدفاع، وفي الوسط أنس جبارات وبهاء عبد الرحمن ومهدي علامة ويوسف الرواشدة، الليبي أكرم الزوي، والبولندي لوكاس في الهجوم.

وفي المواجهة الثانية من نصف النهائي يسعى فريق الجزيرة لتأكيد تفوقه على الرمثا بعد أن نجح في تحقيق الفوز في مباراة الذهاب بهدف دون رد، في الوقت الذي يسعى الرمثا إلى الاستفادة من ورقة الأرض والجمهور كون المباراة ستقام على ستاد الحسن في إربد في السابعة مساء.

الفريقان يمتلكان القدرة على تحقيق النتيجة المطلوبة التي تكفل لأحدهما بلوغ المباراة النهائية لما يضماه في عناصر مميزة في صفوفهما، لذا فإن التكهن بنتيجة المتأهل يعد أمرا صعبا، لكن نقول هنا أن الجزيرة يكيفه أيضا التعادل لتحقيق غاية التأهل في الوقت الذي يحتاج فيه الرمثا للفوز بفارق هدفين أو تحقيق الفوز بذات نتيجة مباراة الذهاب للتعادل بمجموع المباراتين للجوء هنا إلى الركلات الترجيحية.

ويتوقع أن يمثل فريق الرمثا في هذه المباراة عبدالله الزعبي، احسان حداد، ماركو، عمار ابو عليقة، علي خويلة، احمد سمير، صهيب ذيابات، سليمان السلمان، موسى الزعبي، جيفرسون، سي الشيخ، في الوقت الذي لا تزال فيه مشاركة حمزة الدردور غامضة بسبب الإصابة.

أما الجزيرة فيتوقع أن يمثله احمد عبدالستار، مهند خير الله، عمر المناصرة، يزن ابو عرب، عامر ابو هضيب، نور الدين الروابدة، عصام مبيضين، محمد الرفاعي، محمد طنوس، فهد يوسف ومارديك مارديكيان.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل