الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد يحتاج الى نقطة امام ملقة

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

  مدن - توج موناكو بطلا للدوري الفرنسي في كرة القدم للمرة الاولى منذ 17 عاما والثامنة في تاريخه بفوزه الصعب على ضيفه سانت ايتيان 2-صفر في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والثلاثين.

وسجل كيليان مبابي (19) وفاليري جرمان (90+3) الهدفين، فرفع موناكو الذي كان بحاجة الى نقطة واحدة من اجل اعتلاء المنصة لاول مرة منذ عام 2000، رصيده الى 92 نقطة وتقدم قبل المرحلة الاخيرة بفارق 6 نقاط على مطارده حامل اللقب في الاعوام الاربعة الاخيرة باريس سان جيرمان.

وخاض موناكو موسما استثنائيا فبلغ نصف نهائي دوري ابطال اوروبا حيث خرج على يد يوفنتوس الايطالي (صفر-2 ذهابا و1-2 ايابا)، ونصف نهائي كأس فرنسا حيث خسر امام سان جيرمان صفر-5، ونهائي كأس الرابطة وخسر امام فريق العاصمة ايضا 1-4.

على ملعب لويس الثاني في الامارة وامام 14 الف متفرج تقدمهم الامير البير الثاني امير موناكو، تخطى الفريق المحلي عقدة تعادله 1-1 في الذهاب خارج ارضه، وهيمن على مجريات اللقاء وحصل على ثلاث ركلات ركنية في اول دقيقة من زمن اللقاء بعد عرضية خطرة للغاية من الكولومبي راداميل فالكاو باتجاه النجم الواعد كيليان مبابي (18 عاما).

وكانت اخطر فرصة في اول 20 دقيقة لمبابي نفسه الذي اطلق كرة قوية حولها الحارس ستيفان روفييه (18)، لكن المهاجم الصاعد بقوة تسلم كرة في منتصف الملعب ارسلها له فالكاو خلف الدفاع فكسر مصيدة التسلل وهرب من مدافعين اثنين ثم من الحارس روفييه واكملها بسهولة في المرمى الخالي (19) مسجلا الهدف الخامس عشر في البطولة والـ103 لموناكو.

وكاد فالكاو هداف موناكو (19 هدفا)، يضاعف الغلة (31) لولا تدخل الغيني فلورنتان بوغبا (26 عاما) الذي شارك في المباراة رغم جنازة والده فاسو انطوان بوغبا، في حين لم يشارك شقيقه الاصغر الفرنسي بول بوغبا (24 عاما) اغلى لاعب في العالم مع فريقه مانشتسر يونايتد الذي تعادل مع مضيفه ساوثامبتون في مباراة مؤجلة من الدوري الانجليزي.

وكان بوغبا على وشك ادراك التعادل اثر ركنية ومتابعة رأسية، لكن الكرواتي دانييل سوباسيتش حارس موناكو كان لكرته بالمرصاد (34)،

وفي الشوط الثاني، استمر ضغط موناكو على مرمى روفييه من دون تهديد مباشر، فتخلى المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم عن مواطنه برناردو سيلفا، صاحب 8 اهداف و9 تمرارات حاسمة و59 تسديدة في 35 مباراة، واشرك بدلا منه فالير جرمان (69).

واهدر جرمان اغنى فرص هذا الشوط بعد عرضية من مبابي امام المرمى تابعها الاول مباشرة بيمناه من مسافة قريبة وباستهتار فابتعدت عن القائم الايمن (74)، واضاع البديل العاجي في صفوف سانت ايتيان فرصة ادرك التعادل من متابعة رأسية لكرة نفذها جوردان فيرتو (87).

وفي الدقائق الاخيرة، تفاعل الجمهور مع نتيجة فريقه احتفالا بالتتويج خصوصا مع دخول الايطالي غيدو كارييو بدلا من فالكاو (88) قبل ان يعوض جرمان الذي تسلم شارة القائد من الكولومبي، بتسجيله الهدف الثاني بعد هجمة سريعة قادها توماس ليمار وانفردا معا ثم اهداه الكرة على مقربة من المرمى فدفعها بقدمه في الشباك دون اي مضايقة (90+3) اطلق بعدها الحكم كليمان توربان صافرة النهاية معلنة رسميا تتويج موناكو باللقب الغالي.

 

جارديم.. المدرب المثقف

 

يقدم البرتغالي ليوناردو جارديم، مدرب نادي موناكو الذي أحرز بطولة الدوري الفرنسي في كرة القدم، صورة «مثقف» يبدي إعجابه بعالم الاجتماع الفرنسي إدغار موران والأديب الانجليزي روديار كيبلينغ.

كغيره من المدربين في العالم المتطلب لكرة القدم، يدرك البرتغالي (42 عاما) ان في اللعبة الأكثر شعبية في العالم، «كل شيء يجري بسرعة»، الا انه تمكن من فرض ايقاعه الهادىء والصبور، وتحقيق النتيجة المرجوة بإحراز لقب الدوري للمرة الأولى منذ 17 عاما.

في أعقاب الخسارة القاسية (صفر-4) أمام نيس في أيلول، لجأ جارديم في مؤتمره الصحافي الى أبيات من قصيدة لكيبليغ تحمل عنوان «ستكون رجلا يا ابني»، وفيها وصايا أبوية بالحفاظ على الشجاعة والهدوء، ما سيمكن الابن من التفوق والفوز بعد الخسارة.

تعرض جارديم للانتقاد مرارا في البرامج التلفزيونية الساخرة على خلفية إصراره على التحدث بالفرنسية بلكنته البرتغالية، الا ان ذلك لم يثنه عن خياره، كما انه اختار مقابلة مع صحيفة «ليكيب» الرياضية، ليكشف مدى تأثره بالفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي موران.

وقال «عشقت مقاربة إدغار موران، وعلاقته مع تعقيدات العالم.. في مواجهة الفشل، لا يبحث عن تبسيط الأمور وتوجيه أصابع الاتهام الى نقص في مكان ما.. لديه نظرة متناغمة الى الحياة».

ولقيت تلك التصريحات صداها لدى موران الذي قال ان «عملي يثير الاهتمام العام لدى الناس في مجال التعليم، الشركات، الطب.. لكنها المرة الأولى التي يذكرني كمدرب كرة قدم كبير».

أضاف «انا هاو لكرة القدم وأفكر بفن هذه الرياضة واستراتيجيتها.. تبادل وجهات نظرنا أمر يثير اهتمامي».

حتى اليوم، لا يزال جارديم بعيدا بعض الشيء عن الأضواء الاعلامية، وينظر الى كرة القدم كلعبة قبل أي شيء آخر، ويعتمد فيها أسلوب تفكير مركز طوال الوقت.

تقوم فلسفته على عنوانين عريضين: تطوير قدرة اللاعبين على اتخاذ القرار، ومقاربة التدريب مع تركيز ظروف كل مباراة على حدة.

بعد ثلاثة أعوام من تسلمه مهامه (حزيران 2014)، أوصل جارديم فريقه الى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا حيث أقصي على يد يوفنتوس الايطالي (صفر-2 ذهابا في موناكو، و1-2 ايابا في تورينو).

خبر المدرب البرتغالي الكثير من الأمور في مسيرته التدريبية، ما دفعه الى تكرار القول في الفترة الماضية «في حال الفوز (إحراز لقب الدوري الفرنسي) سأبقى كما أنا، شخصيتي ستبقى دائما كما هي»، وأضاف «انتم تعرفونني.. لا شيء يمكن ان يغيرني».

يعرف عن جارديم انه شخص شفاف في مهنة غير مستقرة.

في كانون الثاني 2013، أقيل من منصبه على رأس الجهاز الفني لنادي أولمبياكوس اليوناني بعد وصوله بستة أشهر فقط، وعلى رغم ان النادي كان يتقدم على مطارده المباشر بعشر نقاط.

وقبل عام، واجه جارديم مشاكل أيضا في موناكو جعلت بقاءه في منصبه غير مؤكد، لاسيما في ظل تباين في الجهاز الفني مع كلود ماكيليلي ولويس كامبوس اللذين حزما حقائبهما ورحلا.

الا ان جارديم بقي، وذلك يعود بشكل كبير الى الحجج المقنعة التي قدمها لمسؤولي النادي الروسيين دميرتي ريبولوفليف وفاديم فاسيلييف، في اجتماع عقد في الثالث من حزيران 2016.

وقال فاسيلييف غداة الاجتماع، ان جارديم «أظهر رغبته وطموحه للانتقال بموناكو الى المستوى الأعلى.. هو مستعد لتقديم 200 بالمئة.. لقد وافقنا على مشروعه». لقيت خطط جارديم صدى لدى المسؤولين، ونجح موناكو على أرض الملعب، اللاعبون، الشبان بغالبيتهم، تفوقوا ونموا، وباتوا في سن مبكرة قادرين على المنافسة على مستوى عال، وخوض اكثر من ستين مباراة خلال موسم واحد، وهذا انتصار لن يخفي جارديم فرحه به.

 

ترتيب فرق الصدارة

 

1- موناكو 92 نقطة من 37 مباراة

2- باريس سان جيرمان 86 من 37

3- نيس 77 من 37

4- ليون 66 من 37

5- مرسيليا 59 من 37

الدوري الاسباني

 

بات ريال مدريد على بعد نقطة واحدة من لقبه الاول في الدوري الاسباني لكرة القدم منذ 2012 بعد فوزه الكبير على مضيفه سلتا فيغو 4-1 في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والعشرين.

وكانت المباراة تأجلت بسبب الاضرار التي لحقت بملعب «بالايدوس» جراء الاحوال المناخية السيئة.

وحقق الفريق الملكي الاهم بالظفر بثلاث نقاط ثمينة جدا رفع بها رصيده الى 90 نقطة، فاستعاد الصدارة بفارق ثلاث نقاط أمام غريمه التقليدي برشلونة.

ويحتاج ريال الى نقطة واحدة من مباراته الاحد في الجولة الاخيرة التي يحل فيها ضيفا على ملقة، في حين يستضيف برشلونة بطل الموسم الماضي ايبار.

ويتطلع ريال مدريد باشراف مدربه ونجمه السابق الفرنسي زين الدين زيدان الى احراز ثنائية الدوري المحلي ودوري ابطال اوروبا للمرة الاولى منذ 1958، اذ يلتقي مع يوفنتوس الايطالي في الثالث من حزيران في نهائي البطولة القارية.

من جهته، خسر سلتا فيغو مباراته السادسة على التوالي في الدوري فتجمد رصيده عند 44 نقطة في المركز الثالث عشر.

وكان سلتا فيغو باشراف المدرب الارجنتيني ادواردو بيريزو وصل الى نصف نهائي الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» قبل ان يخرج امام مانشستر يونايتد الانجليزي.

وسبق لسلتا فيغو ان اقصى ريال مدريد هذا الموسم من ربع نهائي مسابقة كأس اسبانيا بالفوز عليه ذهابا في مدريد 2-1 قبل اجباره على التعادل ايابا في «بالايدوس» 2-2.

ولم يتأخر ريال مدريد في افتتاح التسجيل بعد أن سدد نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو كرة بيسراه من خارج المنطقة استقرت في الزاوية اليمنى للمرمى في الدقيقة العاشرة.

وضرب رونالدو مجددا بعد ثلاث دقائق على بداية الشوط الثاني حين تلقى كرة داخل المنطقة من ايسكو فسددها في الزاوية اليسرى للمرمى.

ورفع البرتغالي رصيده الى 24 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين خلف مهاجمي برشلونة، الارجنتيني ليونيل ميسي (35) والاوروغوياني لويس سواريز (28).

وقلص السويدي جون غيديتي الفارق لسلتا فيغو في الدقيقة 69، بعد سبع دقائق على طرد زميله ياغو اسباس لنيله انذارين.

يذكر ان اسباس هو اول لاعب في سلتا فيغو يسجل 18 هدفا في موسم واحد في الدوري منذ ماورو رودريغيز (23 هدفا) عام 1956.

لكن الفرنسي كريم بنزيمة اعاد الفارق الى ما كان عليه بتسجيله الهدف الثالث لريال في الدقيقة 70 حين اكمل كرة من البرازيلي مارسيلو من زاوية ضيقة في الزاوية اليسرى للمرمى.

وأضاف الالماني توني كروس الهدف الرابع قبل نهاية الوقت الاصلي بدقيقتين حين تابع كرة وصلته الى داخل المنطقة من بنزيمة.

 

ترتيب فرق الصدارة

 

1- ريال مدريد 90 نقطة من 37 مباراة

2- برشلونة 87 من 37

3- اتلتيكو مدريد 75 من 37

4- اشبيلية 69 من 37

5- فياريال 64 من 37

 

 

الدوري الانجليزي

 

تعادل ساوثامبتون مع ضيفه مانشستر يونايتد صفر-صفر في مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة والثلاثين في الدوري الانجليزي لكرة القدم.

على ملعب الاصدقاء، لم ينجح اي من الفريقين في زيارة شباك خصمه في الشوط الاول رغم غزارة الفرص المهدورة من الطرفين.

وفي الشوط الثاني، اخذ ساوثامبتون المبادرة الهجومية وهدد مرمى الحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو في اكثر من مناسبة، لكن الفرص الاخطر كانت للضيوف بعد اختراق واين روني في الجهة اليسرى وارسال عرضية امام المرمى للارميني هنريك مخيتاريان لم يصلها الاخير لتخرج دون استغلال (59).

ولعب روني دورا مهما في فرصة ثانية غنية عندما اعاد الكرة الى الاسباني خوان ماتا الذي لم يحسن التعامل معها وبدا متعبا فأخرجه المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو واشرك ماركوس راشفورد بدلا منه (69).

وعلى غير عادته، لم يكن مورينيو قلقا لان نتيجة المباراة غير مؤثرة على ترتيب الفريق الذي يعول على احراز الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) على حساب اياكس امستردام الهولندي من اجل المشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، وكذلك كانت حال الفرنسي كلود بويل مدرب ساوثامبتون.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس برصيد 66 نقطة بفارق 6 نقاط خلف ارسنال، و5 نقاط امام ايفرتون قبل مرحلة واحدة من نهاية البطولة، في حين صار رصيد ساوثامبتون الثامن 46 وفك الشراكة مع وست بروميتش البيون.

 

ترتيب فرق الصدارة

 

1- تشلسي 90 نقطة من 37 مباراة

2- توتنهام 80 من 36

3- مانشستر سيتي 75 من 37

4- ليفربول 73 من 37

5- ارسنال 72 من 37. (وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل