الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات تحتفل بـ "الاستقلال" في برما

تم نشره في الأربعاء 17 أيار / مايو 2017. 04:07 مـساءً

جرش -الدستور - حسني العتوم    قال العين رضا الخوالده، ان الاحتفال بيوم الاستقلال ،هو استراجاع للمعاني النبيلة لبطولات وتضحيات الاباء والاجداد في سبيل كرامة الوطن وعزته ، حيث جَبل  الاردنيون بدمائهم الزكية تراب هذا الوطن الطاهر، فصعدت اشجار الزيتون والكرمة ـ لتكون ظل ظليلال نستفئ به ، ونقرأ لارواحهم  كتاب الشهداء .

واضاف خلال رعايته اليوم الاربعاء للاحتفال الوطني الذي نظمته جمعية شهد الصباح ،والفعاليات الشعبية في قضاء برما  ان الهاشمين قدموا ارواحهم فداء للاوطان، وضحوا من اجل ان تبقى اوطاننا اوطان عز وفخار، وليكون الأردنيون في المنزلة التي يستحقونها من هذا العالم .

 واقال" ان جلاللة الملك عبد الله الثاني بن الحسين  ، يقود مسيرة  الوطن  نحو المجد ، ويعلي الرايات  فوق الرايات ويسابق الصقور  في عنان السماء ، هذا الوريث  لآباء من عترة النبي  المصطفى ، الذين صنعوا الاستقلال، ودبجوا  صفحات  ثورة العرب في سفر المجد ، ثورة اشراف العرب  الأولى" .

واضاف "ان الوطن شراكة بيننا ، وخريطة لجيناتنا الوراثية الضاربة  في عمق  التاريخ ،والمتوغلة في المعاني النبيلة ، هذاالوطن خيمتنا وظلناالظليل ، وهو ما يستدعي منا جميع ان  نبقى عونا وسندا  لقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية ،هؤلاء القابضين على الجمروالذين اقسموا ان يحموا هذا بقلوبهم وعيونهم وارواحهم .

بدوره قال رئيس مجلس التطوير التربوي في قضاء برما  محمود يوسف دبيسية، ان الاردن اصبح اليوم حكاية للمجد وانموذجا للنجاح والمنعة والقوة، على الرغم من شح موارده،والتحديات الجسام التي يعاني منها داخليا وخارجيا ، حيث الحروب والفتن مستعرة من حوله وقد عصفت بدول ،ومزقت اخرى ، و بقى  الاردن الوطن المنيع  على كل فتنه بفضل قيادته الحكيمة وشعبة الواعي ومؤسساته الفطنة. .

ودعا رئيس ديوان عشائر البرماوي حسين عبدالله خلف، الى المحافظة على حالة الامن والامان الذي ننعم بها في الاردن ، منذ الاستقلال وحتى  اليوم  بفضل وعي الشعب الاردني من مختلف المنابت والاصول بادامة هذه  الحالة و اي فكر متطرف  او منحرف 

او اي دعوة  للعنف .

واشار المحامي فراس محمود غدايره، ان جلالة الملك ومنذ توليه لسلطاته الدستورية  وضع الاردن  على ابواب  حقبة جديدة من  التقدم والانجاز  الديمقراطي ،وواصل مسيرة البناء والاعمار في التعليم والصحة والصناعة والزراعة حتى غدا الاردن منارة يهتدى بها  .

ولفت محمود  احمد حناتلة  الى ان الخامس والعشرين  من ايار يوم خاص وتاريخي  ، حيث  انطلقت المسيرة المباركة  والتي  استطاع الاردنيون عبر العقود الماضية ،بناء دولة حديثة  تتمتع بكل مقومات الدول الناجحة صاحبة الارادة والعزيمة  التي لا تلين .

واقال المحامي على العودات ، ان الاحتفال بالمناسبات الوطنية هو فرصة لاطلاع الشباب على المنجز الحضاري والانساني  والتاريخي الذي يذخر به الوطن ،ليقوموا بدورهم  في المشاركة  في عملية البناء والمحافظة على تلك المكتسبات . 

واشارت رئيسة جمعية الشهد الصباح  شروق حناتله الى  الدور الذي يجب ان تضطلع به مؤسسات المجتمع المدني في التوعية والتثقيف في القضايا الوطنية ،وتوضيح المنجزات  التي  نفاخر بها الدنيا .

وتضمن الاحتفال الذي حضره  مدير قضاء برما وائل طبيشات  وفعاليات  رسمية شعبية ، على قصائد شعرية قدمتها شروق غدايره ويقين دبيسية ، واهازيج ودبكات تغنت بعيد الاستقلال وقائد  الوطن  وبطولات القوات المسلحة  الاردنية .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل