الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعايطة: أوراق الملك النقاشية خريطة طريق للمستقبل

تم نشره في الثلاثاء 16 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً




] الكرك - الدستور - صالح الفراية
رعى وزير التنمية السياسية والشؤون البرلمانية المهندس موسى المعايطة امس في محافظة الكرك افتتاح المؤتمر التربوي الطلابي الوطني تحت عنوان الرؤى الوطنية في بناء اردن المستقبل الاوراق النقاشية لجلالة الملك انموذجا والذي اقيم على مسرح مدرسة نور الحسين.
وقال المهندس المعايطة إن الارواق النقاشية التى أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني تشكل برنامجا وخريطة طريق البناء الدولة الأردنية النموذج بالمنطقة.
وقال ان جلالة الملك عبد الله الثاني ركز في اوراقه النقاشية على تنمية المجتمع المدني ودوره في مراقبة الاداء السياسي وتطويره نحو الافضل عبر ترسيخ الثقافة الديمقراطية في المجتمع كأهم متطلب من متطلبات التحول الديمقراطي.
وأكد المعايطه ان جلالته بين ان الاختلاف في الراي والمعارضة البناءة التي تبني مواقفها على اساس الحقائق والوعي وليس الانطباعات والاشاعات تشكل احدى الوسائل التي يعبر المواطن من خلالها عن ولائه للوطن، وان التحلي بالاحترام والمروءة هي من المبادئ التي نعتز بها في ثقافتنا العربية وعلينا ان نوظف هذه المبادئ كأسس للانخراط في الحياة السياسية.
واضاف المعايطة ان الحكم الرشيد يعني مجموعة النظم والترتيبات التي يجب ان يتبناها المجتمع للوصول الى السياسات وتنفيذها وان المشاركة في صنع القرار وتوسيع قاعدة المشاركة هو الضمان الحقيقي لقبول الناس لذلك القرار لأن الناس لا ترفض ما ساهمت في صياغته.
واكد المعايطه أن الافكار التي طرحها جلالته في الاوراق النقاشية السابقة ركزت على المسؤوليات والادوار المناطة بمختلف المؤسسات الوطنية بدءا من  دور الحكومة التي يجب ان تأتي على اسس برلمانية وصولا الى دور مجلس النواب في الرقابة والتشريع.
واوضح المعايطة ان الاغلبية بدأت تدرك ملامح ما هو مطلوب عمله على صعيد اداء الحكومة او في البرلمان، مبينا ان الصورة اكتملت بالحديث عن دور مؤسسات المجتمع المدني في الورقة النقاشية الجديدة لجلالته.
وقال إن الرؤى الملكية المخطوطة المتمثلة بالاوراق النقاشية تستوجب من المؤسسات الرسمية ومجلس الامة والاحزاب والهيئات الشعبية وكل ما يمكن ان يعبر عن إرادة الشعب الجلوس الى طاولة الحوار ليصنعوا من هذه الاوراق وثيقة وطنية وعهدا شعبيا يتم الانطلاق منه نحو التغيير والتطوير والتقدم في جميع المجالات ولتكون هذه الرؤى نقطة انطلاق وحسم في معالجة جميع القضايا المطروحة على الصعيد المحلي.
من جهته قال محافظ الكرك سامي الهبارنه ان الاوراق النقاشية ان جلالة الملك في الاوراق النقاشية يضع المواطن امام مسؤولياته القادر على تصحيح المسار الديمقراطي لدينا عبر اصرار كل مواطن على حقوقه وواجباته والدفاع عنها وعن حقوق الاخرين. 
وقال الهبارنه ان الاوراق النقاشية لجلالة الملك تناولت مراحل مهمة في عملية التنمية السياسية التشاركية ,وان الديمقراطية لا تعني الانتخابات فقط وان المواطن تنتهي مسؤوليته عند الانتخاب، بل للمواطن ان يشارك وبشكل دائم عن طريق مؤسسات المجتمع المدني في كل القضايا من سياسية واجتماعية واقتصادية وخدمات وغيرها من قضايا مهما كانت بسيطة.
وأكدت مديرة التربية والتعليم الدكتورة صباح النوايسة ان الاوراق النقاشية لجلالة الملك كانت وستبقى نبراسا لكل ابناء الوطن حيث ان هذه الاوراق ستكون منهاج عمل وخاصة لنا في وزارة التربية والتعليم ونبراسا لابنائنا الطلبة في تحديد ملامح المستقبل خصوصا نعيش في فترة عصيبة تداخلت بها الافكار وعوامل التأثير بسبب وسائل الاعلام التي اقتحمت كل بيت.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل