الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"مؤتمر المقاولات والاستثمار العقاري" يدعو الى بنك وصندوق عربي تنموي

تم نشره في الأحد 14 أيار / مايو 2017. 01:13 مـساءً

عمان - الدستور - اعلن رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان المهندس زهير العمري  التوصيات الختامية للمؤتمر العربي للمقاولات والاستثمار العقاري والمصارف الذي عقد تحت رعاية دولة رئيس الوزراء بتنظيم من اتحاد المقاولين العرب وجمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الاردني ووزارة الاشغال العامة والاسكان بحضور عربي واسع.

وقال م.العمري ان المشاركون في المؤتمر رفعوا خالص التحية و التقدير الى جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين على استضافة عمان العروبة للمؤتمر، كما شكروا رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي على رعايته للمؤتمر وممثله وزير الاشغال العامة و الاسكان المهندس سامي هلسة.

وقد اوصى المؤتمر بانشاء بنك عربي للتنمية العقارية يتخصص بتمويل المشاريع العقارية و التنموية و المقاولات التي تُنفّذ في الوطن العربي.

واوصى المؤتمر بانشاء صندوق عربي تنموي تحت مظلة جامعة الدول العربية يأخذ على عاتقه مساعدة ذوي الدخل المتدني و المحدود في أقطار الوطن العربي على تملك مسكن ملائم و ذلك من خلال اقامة مشاريع بنية تحتية على اراضي خزينة و تجهيزها ليقوم مستثمرين القطاع الخاص بانشاء مباني سكنية عليها و بيعها باسعار تفضيلية و دعم القروض للمستفيدين بفوائد ميسرة.

ودعا المؤتمر الى توحيد المرجعيات و القوانين الاقتصادية المنظمة للاستثمار العقاري و ازالة العوائق و القيود التي تمنع المقاولين و المطورين العقاريين من الانتقال بحرية للعمل في مختلف الدول العربية و تقوم بالتسهيل على المستثمرين العقاريين في انجاز معاملاتهم باقصر وقت و الاستفادة من عنصر الزمن الذي يُعد من ابرز العوامل في التنمية العقارية.

واكد المؤتمر على ضرورة اعتماد التخطيط الاستراتيجي الشمولي لتنظيم المدن مما يساعد المطورين العقاريين على اتخاذ القرار الاستثماري المناسب دون عراقيل في مختلف الدول العربية.

وطالب المؤتمر بالفصل الاداري و التشريعي في التخطيط العمراني في كل دولة ككيان مستقل عن الشؤون البلدية و اداراتها لضمان الاستدامة في التنمية الحضرية و الاقتصادية و تمكين الادارات المحلية ( كالامانات و البلديات ) لتقوم بدورها الخدمي بشكل أمثل و ضمان الحاكمية الرشيدة.

ودعا الى وضع خريطة استثمارية لكل دولة عربية تسهل على الراغبين بالاستثمار التعرَف على المشاريع المطروحة ذات الجدوى الاقتصادية التي تخدم اكبر شريحة ممكنة من المواطنين.

 

واكد المؤتمر اهمية مأسسة الشراكة بين القطاعين العام و الخاص و وضع الخطط المناسبة لتنفيذ اسسها و تطبيقها، حيث أن هذه الشراكة تفتقد للاسس الصحيحة التي تقوم عليها.

ودعا الى دعم اتحاد المقاولين العرب الذي يشكل تجمعاً عربياً متخصصاً في المقاولات و الدعوة الى تشكيل اتحادات عربية نوعية مختصة بالاستثمار و التطوير العقاري و على وجه الخصوص المطورين المختصين بالاسكان و تفعيل دور الغرفة العربية للتحكيم.

واكد على اهمية دراسة واقع التعليم في البلاد العربية و التركيز على مخرجات التعليم لتلبية متطلبات التنمية الاقتصادية و توجيه الطلاب للتعليم المهني و التقني المتخصص الذي تفتقر اليه الدول العربية و التنسيق مع القطاع الخاص المعني بالتشغيل.

واوصى المؤتمر بالعمل على انشاء مراكز تدريب مهني متخصصة في تدريب العمالة العربية على احدث الوسائل العلمية الحديثة المتبعة في تنفيذ المشاريع.

كما دعا الى توحيد شروط تصنيف و ترخيص المقاولين و توحيد شروط عقد المقاولة و تفعيلها في جميع أقطار الوطن العربي، وتسهيل انتقال العمالة العربية بين كافة أقطار الوطن العربي بسهولة و يُسر و ان تكون اولوية التشغيل للمواطن العربي.

واكد على اهمية ايجاد استراتيجية عربية لقطاع الهندسة و المقاولات و التطوير العقاري للمشاركة في اعادة اعمار الدول العربية المتضررة من الصراعات و الحروب،  وحث الصناديق العربية الداعمة للاعمار للمشاركة في الاعداد .

وطالب بايجاد آلية و تشريعات مناسبة تحفظ حقوق المقاولين و المستثمرين المشاركين في اعادة اعمار الدول العربية المتضررة من الصراعات و الحروب و مثال ذلك ما تقوم به دولة تركيا.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل