الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حق الرد / ديوان الخدمة المدنية

تم نشره في الأحد 14 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

الأستاذ محمد حسن التل رئيس التحرير المسؤول لجريدة «الدستور» المحترم.
تحية وبعد:
طالعنا على صفحات جريدة الدستور الغراء  ما نشر تحت عنوان «المعلمين : ديوان الخدمة يعمل ضد موظفي الدولة «  بتاريخ 10/5/2017  بقلم حمدان الحاج، وعملا بحق الرد وبيان الحقائق نرجو منكم التكرم بنشر التوضيح الاتي:
1-    ديوان الخدمة المدنية يحترم الرأي والرأي الآخر ولا نطلب من جميع فئات المجتمع الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني ان تكون دائما على اتفاق تام مع توجهات ديوان الخدمة المدنية او اي جهة اخرى، وعليه فمن حق اي جهة ان تقدم رأيها في اي مشروع او قرار او تعديل للأنظمة، بشرط  ان يكون هذا النقد او الرأي نقدا مسؤولا ًوموضوعياً نابعاً من معرفه عميقة لما كانت عليه الانظمة وكيف اصبحت بعد التعديل، وما هي المبررات وراء هذا التعديل وأثرها على كفاءة الجهاز الحكومي.
2-    يتولى ديوان الخدمة المدنية رعاية شؤون الموظف والوظيفة العامة منذ تأسسيه عام 1955 وما يقترحه بالتعاون مع شركائه وزارة تطوير القطاع العام  بالاضافة الى اخذ رأي الاجهزة الرئيسية في الخدمة المدنية من تعديلات على النظام ما هي الا اجراءات ضرورية تمليها الخبرة العملية والجانب التطبيقي لمواد النظام، ومواكبة المستجدات والمتغيرات التي تمليها التغيرات والتطورات في مجال ادارة الموارد البشرية والاستفادة من الممارسات الفضلى في الدول الاخرى،  ولذلك فان التعديلات لا يحكمها الا مفهوم الصالح العام الذي يعود بالنفع والخير على المواطن والدولة معاً.
3-    إن القول بأن ديوان الخدمة المدنية يقوم بتعديل النظام في غير صالح الموظف العام،  هو كلام  يجافي الواقع وفيه تجنٍّ واضح على الديوان، ولا يمت بصله لحقيقة وواقع عمل ديوان الخدمة المدنية ، لان مرجعية العمل في الديوان هو الدستور الاردني وقوانين الدولة الاردنية، واعتقد جازما ً بان هذا الكلام الصادر عن نقابة المعلمين يفتقر للادلة والقرائن، وما اعتماد العديد من الدول الشقيقة للمفاهيم والاطر القانونية التي جاء بها نظام الخدمة المدنية ماهو الا دليل ساطع على حرصنا في الديوان على التطوير المستمر لشؤون الوظيفة العامة.
4- نحن لا نتهم نقابة المعلمين بأنها تعمل ضد مصلحة الوطن، ولكن نتوقع منها كونها احدى مؤسسات المجتمع المدني الهامة ان تسير يدا بيد مع الدوائر صاحبة العلاقة بعملها ودعم  كل ما من شأنه تحقيق الصالح العام.
5-    ان اتهام الديوان بأنه لا يرى الا بعينه ولا يسمع الا بأذنه كلام غير صحيح، حيث لم يصل الى الديوان أي توصيات من نقابة المعلمين بخصوص تعديلات نظام الخدمة المدنية ، ونقول للنقابة بأن اي تعديل على النظام  له علاقة بكافة الموظفين في الدولة الاردنية ومنهم الموظفون العاملون  في ديوان الخدمة المدنية، فلا يوجد استثناء لاي دائرة او اي موظف خارج احكام نظام الخدمة المدنية.
6-    لقد قام الديوان بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم لمعرفة مطالب النقابة اذا كانت قد سلمت لها، واذا كان هناك نسخة للديوان كونه لم يصلنا اي مطالب رسمية من قبل النقابة، علما بأن الديوان حريص كل الحرص على التعامل بانفتاح مع اي مطالب او اي مقترحات ترد من اي جهة سواء كانت من موظفين منفردين او اي جهات رسمية وغير رسمية.
7- علينا ان ننظر ونحاكم اي موضوع بشكل كامل،  وان يتم تقييمه من جميع جوانبه حتى يكون الحكم منصفاً وعادلاً، ولا يجوز ان ننظر بالعين السلبية لاي اجراء حكومي اصلاحي بهدف حشد وتضليل الرأي العام، ونأمل ان يتم التواصل معنا مباشرة في حال وجود اي استفسارات او ملاحظات كون ابواب الديوان مفتوحة لاي ملاحظة مهما كان مصدرها.
الناطق الإعلامي /ديوان الخدمة المدنية
خالد الغرايبة

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل