الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدى أعمال يبحث تعزيز التعاون الاقتصادي بين الأردن وقبرص

تم نشره في الثلاثاء 9 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور 

 نظمت غرفة تجارة الاردن امس الاثنين منتدى اعمال اردني قبرصي لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، تخلله تقديم عروض استثمارية من الجانبين وعقد لقاءات بين أعضاء الوفد القبرصي ونظرائهم من أصحاب الأعمال الأردنيين. وبحث المشاركون بالمنتدى سبل تنمية وتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري وإنشاء المشروعات الاستثمارية المشتركة من قبل أصحاب الأعمال والمستثمرين من البلدين. وجاء عقد المنتدى على هامش زيارة وفد اقتصادي قبرصي كبير للمملكة بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة قبرص بالتعاون مع وزارة الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة القبرصية وسفارتي البلدين.

 ويضم الوفد القبرصي ممثلين عن قطاعات العقارات والتعليم العالي والجامعات والرعاية الصحية والادوية والسياحة العلاجية وشركات النقل والشحن والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والبنوك والخدمات المصرفية والاستشارات.

وتخلل المنتدى التوقيع على اتفاقية انشاء مجلس اعمال اردني- قبرصي ما يشكل خطوة اساسية ومهمة على طريق تعزيز اواصر التعاون والصداقة بين البلدين للمساهمة بتنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية.

وقال رئيس غرفة تجارة الاردن رئيس اتحاد الغرف العربية العين نائل الكباريتي ان القطاع الخاص الاردني يتطلع باهتمام وتفاؤل لعقد مثل هذه الاجتماعات التي من شأنهما تعميق العلاقات بين البلدين في شتى المجالات والحرص على تطوير العلاقات الاقتصادية إلى مستويات متقدمة.

واكد العين الكباريتي ان منتدى الاعمال الاردني القبرصي الذي يضم خيرة أصحاب الاعمال والشركات في البلدين يشكل لانطلاقة جديدة نحو اقامة شراكات تجارية واقتصادية قوية تدفع عجلة التبادل التجاري الذي ما زال دون الطموحات و مستوى الإمكانات المتوفرة لدى البلدين.

واشار الى وجود امكانيات كبيرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية تجارياً، وصناعياً، وسياحياً، واستثمارياً لما يملكه البلدان من مقومات اقتصادية انتاجية وتصديرية، داعيا الى ضرورة بذل جهودا مشتركة من أجل التعرف على احتياجات السوقين والإمكانيات الانتاجية المتوفرة فيهما، والبحث عن علامات التميز في القطاعات والخبرات التقنية في البلدين لتبادل الخبرات واقامة المشروعات الاستثمارية.

وحث الكباريتي اصحاب الاعمال القبرصي على استغلال الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي يرتبط الأردن بالعديد من دول العالم والفرص التي تنتج عنها خصوصا في مجالات تجارية وتصديرية واستثمارية واسعة وكذلك الاستفادة من القرار الموقع مؤخراً بين الأردن والاتحاد الأوروبي لتبسيط قواعد المنشأ والذي يتيح امكانية التصدير وفقاً للتسهيلات الجديدة. وقال ان الاردن يشكل اليوم حالة فريدة بالمنطقة نظرا لما يتمتع به من امن واستقرار، وبنية تحتية حديثة ومتكاملة، وقوة عاملة متعلمة ومدربة عالية المهنية، وقطاع مصرفي متطور ومرن ، وشبكات اتصالات عالية التقنية ومناطق اقتصادية وصناعية ولدت قناعات لدى العديد من دول العالم وكل مؤسسات التمويل العالمية ان المملكة هي المقر الاول لإقامة الاستثمارات وتطوير الاعمال لوجود مثل هذه الحواضن المناسبة.

واشار الى وجود فرص  استثمارية في العديد من القطاعات الحيوية، أهمها القطاع السياحي والعقاري في مجالات تطوير الفنادق والمنتجعات السياحية، قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قطاع الصحة والرعاية الصحية، قطاع التعليم، الطاقة والطاقة المتجددة، قطاع النقل وغيرها من القطاعات اللوجستية.

من جانبه اكد نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة القبرصية جور جليبتوس، على عمق القواسم المشتركة وبخاصة السياسية والثقافية والاجتماعية التي تجمع بلاده مع المملكة ،مشددا على ضرورة تقوية العلاقات الاقتصادية وتطويرها والبحث عن الفرص المتوفرة لدى البلدين.

واكد ضرورة اقامة شراكات تجارية واستثمارية بين شركات البلدين، مبينا ان قبرص تعتبر بوابة مثالية للقيام بمختلف النشاطات الاقتصادية والدخول الى اسواق الاتحاد الاوروبي وروسيا والصين.

وبين جليبتوس ان المنتدى يشكل فرصة لتعزيز التعاون المشترك بين مؤسسات القطاع الخاص واصحاب الاعمال والشركات من الجانبين، مؤكدا ان غرفة التجارة والصناعة القبرصية على استعداد تام لتقديم المساعدة والمساندة لأي نشاط اقتصادي يخدم مصالح المشتركة للبلدين.

بدوره، اعرب رئيس جمعية الأعمال القبرصية -الأردنية جورج بانتليديس، عن امله بان يخرج المنتدى بنتائج مثمرة تفضي الى تعزيز علاقات البلدين الاقتصادية، مؤكدا ان مشاركة حشد من الشركات الاردنية والقبرصية يمثل حجر الاساس لتنمية مبادلاتنا التجارية.

واشار الى ان الاردن وقبرص يلعبان دورا محوريا في قضايا المنطقة واستقراراها وتطوير الاعمال في الاقليم، استنادا على الثقة والاحترام المتبادل بعلاقاتهما السياسية التي تعززت في السنوات الاخيرة وتوجت اخيرا بفتح سفارة للمملكة في قبرص وتوقيع العديد من الاتفاقيات التي تدعم ذلك.

واعتبر عضو مجلس النواب القبرصي كريستاكيس جيوفانيس، ان عقد المنتدى يؤكد على العلاقات المتينة والتاريخية التي تجمع البلدين القائمة على قيم ومبادئ مشتركة، مؤكدا ان الدبلوماسية البرلمانية يمكن ان تسهم في تقريب وجهات النظر فيما يتعلق بعلاقاتنا الاقتصادية ومعالجة العقبات والتحديات.

وشدد على ضرورة العمل باستمرار لتعزيز علاقات البلدين الاقتصادية والتعاون بمختلف المجالات التجارية والاستثمارية، وحشد ومشاركة جميع الاطراف للعمل معا والوصول الى نتائج ايجابية بما يسهم في تنمية التبادل التجاري بين الطرفين.

الى ذلك تحدث رئيس هيئة الاستثمار ثابت الور على بيئة الاعمال والاستثمار بالمملكة والحوافز والمزايا المقدمة للمستثمرين بالإضافة للاتفاقيات التجارية الموقعة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية تسمح بوصول البضائع والمنتجات الاردنية لنحو  مليار مستهلك.

واشار الور الى القطاعات الاقتصادية التي حقق الاردن من خلالها مستويات متقدمة وبمقدمتها السياحة العلاجية وتكنولوجيا المعلومات والادوية، مؤكدا ان المملكة استطاعت عبور المرحلة الصعبة التي تمر على الاقتصاد الوطني جراء الظروف غير المستقرة التي تعيشها المنطقة.

واكد الور وجود الكثير من الفرص الاستثمارية والتجارية لدى البلدين وبخاصة ما يتعلق بمشروعات اعادة الاعمار في العراق وسوريا من خلال شراكات مشتركة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش