الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق المؤتمر العالمي الثاني للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية في عمان

تم نشره في الأحد 7 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً

] عمان - الدستور
تنطلق اليوم اعمال المؤتمر العالمي الثاني للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، المظلة الرسمية للمؤسسات المالية الإسلامية، اليوم الاثنين عمان ويستمر يومان، ويبحث المؤتمر التجديد الأساسي في الممارسات المصرفية نحو تحقيق الرخاء الاقتصادي والمتانة المصرفية، ويشارك في المؤتمر قادة الصناعة المالية والتمويل الإسلامي ومجموعة متنوعة من الحضور من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا.
ويبحث المشاركون أهم التطورات والمفاهيم التي تعزّز مكانة التمويل الإسلامي والسُبل التي ترتقى بصناعة الخدمات المالية الإسلامية وسط الأسواق الدولية، وسيجمع المؤتمر أصحاب المصلحة، وصناع القرار، وقادة العمل المصرفي الإسلامي تحت سقف واحد لعرض وجهات نظر الرؤساء التنفيذيين والمهنيين من أجل تحديد أساسيات النجاح في العمل المصرفي لضمان استمرارية البقاء في مستوى مرموق في ظل التطورات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الحالية.
و يركز المؤتمر على نشر الوعي وتعزيز تبادل المعلومات بين الأعضاء وغيرهم من أصحاب المصلحة لتطوير صناعة التمويل الإسلامي، وقد حقق المؤتمر السنوي لقادة الصناعة المالية مكانة هامة في احتواء نقاشات الصناعة المالية وتعزيز العلاقات المهنية بين المهتمين في الصناعة.
وكان الشيخ صالح كامل رئيس مجلس إدارة المجلس العام  قد اكد انه تم تصميم المؤتمر لتقديم رؤى حول التحولات الأكثر أهمية في صناعة التمويل الإسلامي، ومناقشة التحديات الحالية وفرص النمو في الأسواق المالية في بيئة العمل الحالية.
موسى شحادة الرئيس التنفيذي / المدير العام، للبنك الاسلامي الاردني الشريك الاستراتيجي للمؤتمر عبر عن اعتزازه وتقدير العالي للمجلس العام لاختيار الاردن لعقد المؤتمر، مشيرا الى ان هذا الاختيار يؤكد المكانة المميزة للملكة الاردنية الهاشمية التي تدعم مسيرة الصناعة المالية الاسلامية منذ العام 1978 بتأسيس البنك الاسلامي الاردني الذب عمل على تثبيت دعائم الصيرفة الاسلامية في الاردن، ووضع تجربة الاردن في الصيرفة الاسلامية على خريطة العمل المصرفي الاسلامي بتحقيقه موقعا رياديا في عالم الاعمال والصيرفة الاسلامية في الخارج.
واكد موسى شحادة ان الاردن يعتبر نموذجا في التطور والاصلاح وتحديث البنية التشريعية التي ترعى خصوصية العمل المصرفي الاسلامي، واثنى على دور الرعاية التي يوليها البنك المركزي لقطاع الصيرفة الاسلامية، وقال ان التطورات الاقليمية والدولية كشفت اهمية الدور التنموي والاستثماري للبنوك والمصارف الاسلامية في المنطقة العربية والدول الاسلامية والاقتصاد العالمي، حيث اثبتت التجربة نجاح الصيرفة الاسلامية في تجنب الوقوع في الازمات العالمية والمحافظة على نجاح البنوك الاسلامية ومواصلة تقدمها، وان المؤشرات الرئيسية للصيرفة الاسلامية تؤكد ذلك عاما بعد عام.
من جانبه قال عبدالإله بلعتيق الأمين العام للمجلس العام «إن هذا المؤتمر يمثل منصة مثالية لجمع قادة العمل المصرفي لتقديم وجهات نظرهم حول آخر التحديات والفرص التي تشكل مستقبل الصناعة المالية الإسلامية، وخلال البرنامج المستمر على مدى يومين متتاليين، سيتم مناقشة سبل تحقيق ممارسات تطبيقية سليمة تعكس مبادئ الشريعة الإسلامية وقدرة الصناعة المالية الإسلامية على المنافسة في الأسواق المالية العالمية».
ويسلط المشاركون على سبل التكيف والتعامل مع هذه المبادئ نظرا لأهميتها المتزايدة ليس فقط في الأسواق الإسلامية بل على الصعيد العالمي أيضاً، ويعمل فريق عمل المجلس العام على تحضير مؤتمر يهدف إلى خدمة الصناعة المالية من جهة وتحقيق الفائدة الحقيقية للحضور من جهة أخرى، فترقبوا المزيد من الأخبار القادمة عن المؤتمر.
يذكر أن المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية يُعتبر منظمة دولية تأسست في العام 2001 والتي تتخذ من مملكة البحرين مقرا رئيسيا يتبع المجلس العام منظمة التعاون الإسلامي (OIC)، ويمثل المجلس العام المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، ويهدف إلى دعم وتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية وحمايتها، ودعم التعاون بين أعضاء المجلس العام والمؤسسات المالية الأخرى ذات الإهتمام والأهداف المشتركة، ويضم المجلس العام في عضويته حوالي 120 مؤسسة مالية، موزعة على 31 دولة، تضم أهم الفاعلين في السوق المالية الإسلامية، ومؤسسات دولية متعددة الأطراف، ومؤسسات وجمعيات مهنية في الصناعة ويعرف بأنه أحد المنظمات واللبنات الرئيسة في بنية المالية الإسلامية.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل